حميد شباط يعترف بمسؤوليته المباشرة عن الخروج من حكومة بن كيران السابقة
مقتل مدنيين إثنين وإصابة 11 آخرين في قصف حوثي على مديرية الحوك جنوب الحديدة غربي اليمن. قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي تواصل تقدمها الميداني صوب مركز مديرية كتاف البقع في محافظة صعدة، اقصى شمال اليمن. قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي تواصل تقدمها الميداني أقصى شمال اليمن وسائل إعلام ألمانية تعلن أن الشرطة تمكنت من إلقاء القبض على منفذ هجوم لوبيك إصابة 14 شخصًا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في لوبيك بألمانيا هجوم على حافلة في مدينة لوبيك شمال ألمانيا وتقارير تشير إلى إصابة عدد من الركاب وزارة الدفاع الروسية تؤكد أن نحو 1.7 مليون سوري سيتمكنون من العودة لمناطقهم قريبًا قوات الاحتلال الإسرائيلي تطلق الرصاص وقنابل الغاز تجاه الشبان شرق خانيونس اعلنت وزارة الدفاع الروسية أن موسكو أرسلت مقترحات مفصلة لواشنطن بشأن تنظيم عودة اللاجئين لسوريا واضعة في حسبانها الاتفاق بين بوتين وترامب الدفاع الروسية" تعلن أن موسكو أرسلت مقترحات مفصلة لواشنطن بشأن تنظيم عودة اللاجئين لسورية"
أخر الأخبار

كشف عن تلقيه اتصالات هاتفية خارجية خطيرة مسجلة لدى الأجهزة الأمن

حميد شباط يعترف بمسؤوليته المباشرة عن الخروج من حكومة بن كيران السابقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حميد شباط يعترف بمسؤوليته المباشرة عن الخروج من حكومة بن كيران السابقة

الأمين العام لحزب "الاستقلال" المغربي حميد شباط
الرباط-رشيدة لملاحي

اعترف الأمين العام  لحزب "الاستقلال" المغربي حميد شباط، بمسؤوليته في الخروج من الحكومة السابقة التي كان يرأسها عبد الإله بن كيران، قائلا: "أريد أن أقر بقسطي من المسؤولية في أمر الخروج من الحكومة و هذا الإقرار من وازع وواجب النقد الذاتي، الذي ربانا عليه ملهمنا الزعيم علال الفاسي".

ووزع الأمين العام لحزب "الميزان" كلمة مكتوبة على وسائل الاعلام، توضح عددًا من مواقفه من الترشح للأمانة العامة استعدادا للمؤتمر السابع عشر لحزب الميزان، في الوقت الذي لم يحضر أي عضو من القيادات المحسوبة عليه، اللقاء الصحفي الذي عقده في مقر حزبه في الرباط. وكشف حميد شباط، في رده على أسئلة الصحافيين وتفاعلا مع اعتقال الصحفي حميد المهداوي، قائلا: " تلقيت اتصالات هاتفية خارجية خطيرة مسجلة لدى الأجهزة الأمنية"، دون أن يكشف عن مضامينها، مؤكدا أنه لم يتم فتح تحقيق بخصوصها كما حدث للصحفي المهداوي المتابع بعدم التبليغ بمكالمة تمس أمن الدولة"،حسب تعبيره.

 وتابع حميد شباط توضيحه بقوله: "إن هاتفه مراقب منذ وقت طويل، وهو لا يُهاب أحدًا لأنه ملكي حتى النخاع، وهو مستعد للموت في سبيل حزبه ووطنه، لكن أن لا يموت الحزب و يظل الحزب مستقلا عن التدخلات الخارجية"، مشددا أن الجهات التي حاولت التدخل في تدبير شؤون التنظيم السياسي لحزبه، أخطأت عندما قررت التدخل في القرار السياسي، وهو يرفض ذلك وسينافس المرشحين للأمانة العامة للحزب وسيصمد ولن ينسحب من المنافسة".

وكان الأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط، قد هاجم المرشح الأقوى لخلافته في المؤتمر المقبل نزار بركة، واصفًا إياه بأنّه "مرشّح موظفين ذوي نفوذ في الدولة"، مؤكدًا تشبّثه بالترشّح وسيصمد أمام كل الضربات معلّقًا أنه "مستعد للموت والمؤتمر سيّد نفسه وسنعتمد البطاقات الإلكترونية منعًا للتزوير".

وكشف شباط أنه أدى "الشهادة" استعدادًا للموت لأن الأهم بالنسبة إليه ليس هو أن يموت شباط، بل الأهم هو ألا يموت المغرب وحزب الاستقلال، مضيفًا أنّ "الأمين العام هو شخص فقط أما حزب"الميزان" فهو فكر وامتداد لتضحيات رواد وقيادات الحزب"، مشددًا على أنهم في الحزب ليسوا عبيدًا ولا يمكن لأي جهة أن تتدخل في الشؤون الداخلية لتنظيمهم، معتبرًا أنّ ما يقع هو عبارة عن "تراجع ديمقراطي يضرب العمل السياسي للأحزاب".

وأضاف شباط أنّ "التعاون والتنسيق لن يكون إلا مع حزب "العدالة والتنمية" المغربي، معتبرًا أنّ "عبد الإله بن كيران مازال رئيسًا للحكومة ومازالوا يتحدثون عنه في كل الاجتماعات لأنه استطاع أن يخاطب الشعب بلغته، وهذا ما يجب على أي سياسي فعله"، قبل أن يسخر من التحكّم في الأحزاب السياسية واقترح تعديل قانون الأحزاب ليتضمن بندًا جديدًا يقضي بأن يتم تعيين الأمناء العامين عوض انتخابهم.

 وهاجم شباط، حزب "الأصالة والمعاصرة"، مشيرًا إلى أنّه "في سنة 2011  قال الى أحد المستشارين الملكيين إن "الدستور الجديد لا معنى له إذا استمر هذا الحزب الإداري"، منتقدًا تقديم الأمين العام لحزب "البام" إلياس العماري استقالته من تدبير شؤون الحزب بكشفه أنّ "إلياس كان يرفض تقديم استقالته، لكنه رضخ للأمر بعد أن تلقى مكالمة هاتفية ليلا، فقام بتقديم استقالته صباحًا وبشكل مفاجئ".

 ورفع شباط، سقف معركته مع خصومه، معلّقًا أنّ "حميد شباط وأبنائه لن يتراجعوا وغادي يبقى رفقة عائلته طالع للجبل"، في إشارة إلى تحديه من وصفهم بخصوم نافذين في جهاز الدولة، حسب تعبيره.  وهاجم شباط وزير الزراعة الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، مشيرًا إلى أنّه "يجني في 10 ساعات ما يحصل عليه حزب الاستقلال من دعم في سنة، مبرزا أن شركة واحدة من شركاته ، تجني أكثر من 500 مليون جنيه في هذه المدة، في الوقت الذي ينتشر فيه الفقر والبطالة في عدة مناطق في المغرب" ، مشددًا على تشبثه بالثوابت الوطنية واعتزازه بالملكية في المغرب، نافيا ما يتم الترويج له حسب تعبيره بدخوله في مواجهة مع القصر، قبل أن يؤكّد على وجود صراع مع جهات في وزارة الداخلية.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حميد شباط يعترف بمسؤوليته المباشرة عن الخروج من حكومة بن كيران السابقة حميد شباط يعترف بمسؤوليته المباشرة عن الخروج من حكومة بن كيران السابقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حميد شباط يعترف بمسؤوليته المباشرة عن الخروج من حكومة بن كيران السابقة حميد شباط يعترف بمسؤوليته المباشرة عن الخروج من حكومة بن كيران السابقة



ارتدى معظم السيدات الأسود في حفلة جوائز "ESPYS"

كيارا بفستان أصفر كناري ممسك برقبتها برفقة زوجها

باريس - مارينا منصف
تألق كل من كيارا وكيت بيكينسيل وجنيفر غارنر إذ قُدنَ النجوم في قوة للاحتفال بأكبر ليلة في الرياضة 2018 ESPYS، وكانت السيدات في كل شوط يقمن بعرضهن للأناقة في عرض الجوائز الطويل داخل مسرح مايكروسوفت في وسط مدينة لوس أنجلوس الأربعاء. وتألقت كيارا، 32 عاما، بفستان أصفر كناري ممسك برقبتها بينما كانت تقف إلى جانب زوجها الأنيق راسل ويلسون 29 عاما، في حين كانت كل من كيت وجينيفر الساحرتين ترتديان فساتين سوداء مثيرة، وبدت سيارا وروسيل شخصيتين أنيقتين. وتألقت مغنية "الخطوة الثانية" مع بشريتها المذهلة وبظلال العيون الدخانية، وأحمر الخدود البرونزي، واللمسة الذهبية على شفتيها، ووضع راسل جانبه الأنيق في سترة زرقاء وسراويل سوداء، وأبقت كيت الأشياء مفعمة بالحيوية عندما كانت ترتدي ثوبها تحت جسد مثير وتأكد من أنها أظهرت أفضل عناصر جسمها المذهل. وعملت أليسون سحرها في ثوب وردي متلألئ مع خط لافت للنظر وشق فخذ مثير، أما الممثلة

GMT 07:44 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك
المغرب اليوم - واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك
المغرب اليوم - ريهام إبراهيم تعبر عن سعادتها بعملها كإعلامية

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib