التقدم والاشتراكية ينتقد سلوك العدالة والتنمية ويعتبره منافيًا لأخلاقيات العمل السياسي
آخر تحديث GMT 12:46:40
المغرب اليوم -

إثر تدهورت العلاقات بين الحزبين بعد قضية شرفات أفيلال

"التقدم والاشتراكية" ينتقد سلوك "العدالة والتنمية" ويعتبره منافيًا لأخلاقيات العمل السياسي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

حزب التقدم والاشتراكية
الدار البيضاء - رضى عبد المجيد

وجه حزب التقدم والاشتراكية انتقادات لاذعة إلى حليفه، حزب العدالة والتنمية، عقب ما حدث خلال انتخاب رؤساء اللجان الدائمة في البرلمان، متهما حزب "المصباح" بالتراجع عن الاتفاق السابق بين الحزبين بخصوص رئاسة اللجان.

ووصف المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ما وقع في انتخاب رئاسة لجنة مراقبة المالية العمومية، بمجلس النواب، بالانقلاب والتنصل مما تم الاتفاق عليه سابقا مع حزب العدالة والتنمية. وأضاف بلاغ صادر عن الاجتماع الدوري لحزب "الكتاب"، أن "المكتب السياسي وقف عند ما عرفته جلسة مجلس النواب المخصصة لتجديد هياكل المجلس بمناسبة منتصف الولاية التشريعية الحالية، خاصة ما يتعلق بانتخاب رؤساء اللجن الدائمة، حيث سعت المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية لممارسة حق مشروع يضمنه لها الدستور والنظام الداخلي للمجلس في صيغته الجديدة، والذي أقرت به جميع مكونات المجلس في أفق بلورته عند تجديد هياكل المجلس في دورة أبريل لهذه السنة، حيث بادرت المجموعة إلى تقديم ترشيح الرفيق النائب رشيد حموني لرئاسة لجنة مراقبة المالية العمومية."

واضاف بلاغ التقدم والاشتراكية: "وأمام تمسك نائبات ونواب الحزب بهذا الحق المشروع في مواجهة الانقلاب والتنصل من ما تم الاتفاق عليه سابقا، تم فرض اللجوء إلى مسطرة التصويت بالنسبة لانتخاب رئيس لجنة مراقبة المالية العمومية، في الوقت الذي تم فيه انتخاب رؤساء باقي اللجن الدائمة من خلال إعمال منطق التوافق الذي جرت به العادة في انتخاب هياكل المجلس أو تجديدها في منتصف الولاية".

عبر المكتب السياسي للتقدم والاشتراكية عن "أسفه الشديد على هذا السلوك المنافي لأخلاقيات العمل السياسي النبيل القائمة على احترام الالتزامات والاتفاقات القبلية، والمنافي لروح الدستور والقانون الداخلي لمجلس النواب فيما يخص حماية وتعزيز وتكريس التعددية".

وأصبح التحالف بين حزبي العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية مهددا أكثر من أي وقت مضى، عقب تراكم المشاكل التي قد تعصف بهذا التحالف، خاصة عقب أزمة الوزيرة التقدمية شرفات أفيلال التي تم إبعادها من منصبها داخل كتابة الدولة المكلفة بالماء، التي كانت تابعة لوزارة النقل والتجهيز واللوجستيك والماء، حيث تم إلغاء هذا المنصب بموجب طلب رفعه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إلى الملك محمد السادس.

قد يهمك أيضاً :

بنعبدالله يتوقَّع سقوط الحكومة قبل انتهاء ولايتها عام 2021

الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية في زيارة عمل للبرلمان الأوروبي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التقدم والاشتراكية ينتقد سلوك العدالة والتنمية ويعتبره منافيًا لأخلاقيات العمل السياسي التقدم والاشتراكية ينتقد سلوك العدالة والتنمية ويعتبره منافيًا لأخلاقيات العمل السياسي



ارتدت فستانًا من اللون البني وشعر غامق منسدل على كتفيها

أنجلينا جولي تتألق مع ابنتها بـ"كمامة" رمادى وسوداء

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 01:41 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

إطلالات صيفية للشاطئ من وحي فاطمة المؤمن

GMT 21:13 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

«تيز ذا لو» يفوز بسباق بلمونت ستيكس

GMT 06:36 2020 الثلاثاء ,09 حزيران / يونيو

الجامعة البريطانية تنشر إرشادات أبحاث نهاية العام

GMT 08:06 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 10 ملايين حالة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib