بوريطة يشدد على الحاجة الملحة لتكثيف التعاون الدولي لدحر التطرف
آخر تحديث GMT 04:39:07
المغرب اليوم -

وزير الخار جية المغربي يحارب الإرهاب من مدينة نيويورك

بوريطة يشدد على الحاجة الملحة لتكثيف التعاون الدولي لدحر التطرف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بوريطة يشدد على الحاجة الملحة لتكثيف التعاون الدولي لدحر التطرف

الاجتماع الوزاري الثامن للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، في كلمة له خلال الاجتماع الوزاري الثامن للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي يترأسه كل من المغرب وهولندا ، في نيويورك على الحاجة الملحة لتكثيف التعاون بين الحكومات وعلى الصعيد الدولي من أجل دحر الإرهاب والتطرف، وقال بوريطة، "إن كل خلية يتم تفكيكها وكل هجوم إرهابي فاشل، لدليل آخر على أن التعاون بين الحكومات وعلى المستوى الدولى، ليس مجرد خيار، بل هو ضرورة ملحة لهدفنا المشترك المتمثل في دحر الإرهاب والتطرف".

وأضاف الوزير "من الضرورى الاستمرار في التعبئة المشتركة والاستمرار بروح الوحدة والتضامن"، مشيرا إلى أن هذا التهديد العالمى يتطلب ردا عالميا بمعنى أنه لا يمكن لأي بلد أن يدعي أن بمقدوره مفرده، التصدي للإرهاب، وأكد بوريطة أن من المهم إشراك جميع الأطراف المعنية سواء تعلق الأمر بالمصالح الحكومية أو المنظمات غير الحكومية، أو المجتمع المدني، أو القطاع الخاص، ومقدمي خدمات الإنترنت مشددا على أن الهدف الرئيسي لهذا المنتدى هو دعم وتسريع تنفيذ استراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وكذلك التوصيات والممارسات الجيدة للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب".

وقال بوريطة في هذا السياق، "نرحب بإصلاح هياكل الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب وإنشاء مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، وبالإضافة إلى ذلك، وتماشيا مع المقاربة الادماجية التي دعا إليها المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، قررنا توسيع النطاق الجغرافي لمجوعتي العمل الإقليميتين التابعتين له واللتين ستعملان من الآن فصاعدا على تطوير القدرات في مناطق شرق وغرب القارة الأفريقية".

وسجل أن هذا القرار "ينبع من تنامي التهديد الإرهابى في أفريقيا ومحاولات الجماعات الارهابية إقامة صلات بينهما عبر هذه المناطق"، مضيفا أنه نتيجة لذلك، "لا يمكننا السماح لهذا المنحى المقلق لانتشار الإرهاب، بأن يعيق جهود التنمية الواعدة التي تبذلها البلدان الأفريقية". وأكد أن المنتدى العالمي لمكافحة الارهاب "يجب أن يساهم بقوة في تعزيز قدرات القارة الأفريقية في مجال مكافحة التطرف".

من جهته، رحب وزير الخارجية الهولندى بيرت كوندرز الذي ترأس الاجتماع إلى جانب نظيره المغربى، بالتقدم الذي حققه المنتدى العالمي منذ إحداثه قبل ست سنوات، وسلط الضوء على الاهتمام الذي توليه الدول الأعضاء في المنتدى لمكافحة آفة الإرهاب، وأشار كوندرز في هذا الصدد، إلى ضرورة التحلي باليقظة في مواجهة مختلف أشكال التهديد الإرهابي التي شهدت تطورا في السنوات الأخيرة، من خلال تجنيد عناصر محلية متطرفة للقيام بهجمات، ومن هنا ،يضيف وزير الخارجية الهولندي، تبرز أهمية تبادل المعطيات والمعلومات الاستخباراتية".

كما أشار إلى أن الارهاب، إلى جانب الابتكارات التكنولوجية، يشكل "مزيجا خطير" يتعين على الحكومات التعامل معه باستباقية من خلال بناء القدرات

ويُذكر أن المغرب وهولندا أعيد اختيارهما بهذه المناسبة لرئاسة المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب لفترة إضافية تمتد لسنتين، وتم خلال الاجتماع، اعتماد توصيات زيوريخ – لندن بشأن الوقاية ومكافحة التطرف والإرهاب الإلكتروني وكذا مذكرة أنطاليا بشأن حماية الأهداف المدنية في سياق مكافحة الإرهاب، كما تقرر إطلاق سلسلة من المبادرات في إطار المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، من بينها مبادرة بشأن معاملة المتطرفين المحليين بقيادة المغرب والولايات المتحدة الأميركية".

وتروم هذه المبادرة التصدي للتهديد المتزايد الذي يشكله المتطرفون المحليون الموالون لتنظيم "داعش"، وكذلك المرتبطون بالحركات الإرهابية من خلال استكشاف سبل جديدة تمكن الأطراف المعنية من معالجة هذه المشكلة بطريقة منسقة، وحضر هذا الاجتماع وزراء الخارجية وممثلو الدول الأعضاء، من بينها إسبانيا وبريطانيا وتركيا وفرنسا وكندا ونيجيريا ومصر وقطر، والمملكة العربية السعودية والأردن والهند وإندونيسيا، فضلا عن ممثلين عن الأمم المتحدة.

ويشكل المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب أرضية غير رسمية وغير سياسية متعددة الأطراف تهدف إلى تحديد الحاجات الملحة في مجال المكافحة المدنية للإرهاب، وتعبئة المعارف والموارد اللازمة لدعم تعزيز القدرات وتحسين التعاون العالمي لمكافحة هذه الآفة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوريطة يشدد على الحاجة الملحة لتكثيف التعاون الدولي لدحر التطرف بوريطة يشدد على الحاجة الملحة لتكثيف التعاون الدولي لدحر التطرف



إطلالات أنيقة للدوام مستوحاة من الفنانة مي عمر

القاهرة _ المغرب اليوم

GMT 06:57 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021

GMT 06:29 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
المغرب اليوم -

GMT 09:58 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

غرف النوم المودرن بتصميمات حديثة وألوان مبهرة وهادئة
المغرب اليوم - غرف النوم المودرن بتصميمات حديثة وألوان مبهرة وهادئة

GMT 22:48 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الإعلامي
المغرب اليوم - الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الإعلامي

GMT 13:51 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها
المغرب اليوم - ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها

GMT 12:22 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

التدابير الوقائية تمنع السياحة في منتجع أوكايمدن المغربي
المغرب اليوم - التدابير الوقائية تمنع السياحة في منتجع أوكايمدن المغربي

GMT 06:21 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص
المغرب اليوم - معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص

GMT 02:57 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تطورات جديدة في قضية اتهام رونالدو بأغتصاب عارضة أزياء

GMT 18:45 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

ألينيا وبويج أبرز ضحايا التعاقدات الشتوية في برشلونة

GMT 02:54 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

انخفاض قيمة ليونيل ميسي التسويقية 20 مليون يورو

GMT 17:43 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

لوكا مودريتش يرحب بتجديد عقده مع ريال مدريد

GMT 17:48 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

برشلونة يحسم الجدل حول مستقبل جريزمان ويؤكد "ليس للبيع"

GMT 09:47 2020 الثلاثاء ,04 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 02:41 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

40 إصابة بفيروس كورونا المستجد في الدوري الإنجليزي

GMT 06:25 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 02:44 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

نادي "توتنهام" الإنجليزي يقترب من معانقة أول لقب منذ 13 عامًا

GMT 03:03 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

عمرو وردة يعود لباوك اليوناني ويوقع عقدا حتى 2022 رسميًا

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 16:38 2020 الأحد ,14 حزيران / يونيو

زلزال بقوة 5.7 درجة يضرب شرق تركيا

GMT 17:17 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

سعر النحاس يتجه لتسجيل أكبر خسائر أسبوعية في 19 شهراً

GMT 19:53 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

ندى حاسي تعتدي على طبيبة رفضت التخلّص من جنينها في الرباط

GMT 18:07 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

المغربي كريم الأحمدي ثالث أغلى لاعب في الاتحاد السعودي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib