افتتاح أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني الفرنسي المغربي
آخر تحديث GMT 09:46:54
المغرب اليوم -

تناول دور الدبلوماسية في مواجهة التحديات الكونية

افتتاح أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني الفرنسي المغربي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - افتتاح أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني الفرنسي المغربي

افتتاح أشغال الدورة الـ4 للمنتدى البرلماني الفرنسي المغربي بباريس
الرباط - المغرب اليوم

افتتحت اليوم الجمعة بمقر الجمعية الوطنية الفرنسية بباريس أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني الفرنسي المغربي . وترأس أشغال افتتاح هذه الدورة رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية السيد ريشار فيران ورئيس مجلس النواب السيد الحبيب المالكي ورئيس مجلس الشيوخ الفرنسي السيد جيرار لارشي والنائب الأول لرئيس مجلس المستشارين السيد عبد الصمد قيوح .

وتعقد أشغال هذا المنتدى الذي يتميز بحضور رؤساء مجموعات الصداقة البرلمانية المغربية الفرنسية ببرلماني البلدين والبرلمانيين الفرنسيين والمغاربة بالإضافة إلى سفير صاحب الجلالة بباريس السيد شكيب بنموسى في دورتين الأولى بمقر الجمعية الوطنية الفرنسية وتتناول دور الدبلوماسية البرلمانية في مواجهة التحديات الكونية المرتبطة بالتغيرات المناخية وستخصص لتثمين والحفاظ على البحار والمحيطات والعمل على مواجهة التغيرات المناخية وكذا سبل توطيد الديمقراطية .

أما الدورة الثانية الذي ستعقد بمقر مجلس الشيوخ فستركز على الشراكة الفرنسية المغربية في مجال تعزيز الأمن والتنمية بالقارة الإفريقية وستناقش التحديات في مجال الأمن والسلم والتنمية في مختلف أبعادها السياسية والاقتصادية والترابية والبشرية .

وسيتم في إطار هذا المنتدى تنظيم موائد مستديرة ستخصص لبحث ومناقشة العديد من القضايا الراهنة من قبيل  » التغيرات المناخية وتثمين والمحافظة على المحيطات والبحار  » و  » دعم وتعزيز الديموقراطية والآفاق الجديدة .. كيف يمكن توطيد الديموقراطية  » و  » السلم والأمن  » و  » التنمية في مختلف أبعادها السياسية والاقتصادية والترابية والبشرية  » . كما يتضمن برنامج هذا المنتدى عقد اجتماعات ثنائية بين رؤساء المجالس الأربعة ( مجلس النواب والجمعية الوطنية الفرنسية ومجلس المستشارين ومجلس الشيوخ الفرنسي ) .

ويجمع المنتدى البرلماني الفرنسي المغربي الذي تم إحداثه عام 2013 الرؤساء والبرلمانيين من برلماني البلدين وينظم بالتناوب بين المغرب وفرنسا. ويعتبر المنتدى بمثابة فضاء للحوار والتشاور والتعاون بين مجلسي البرلمان الفرنسي ومجلسي البرلمان المغربي ويمثل البعد البرلماني للشراكة الاستثنائية والمتميزة التي تجمع بين المغرب وفرنسا.

قد يهمك أيضًا : 

العلمي يؤكد أنّ المنتدى البرلماني الفرنسي المغربي فرصة للحوار
باريس تحتضن المنتدى البرلماني الفرنسي المغربي لمناقشة التحديات الإقليمية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني الفرنسي المغربي افتتاح أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني الفرنسي المغربي



نسقت بنطلون السّتان اللامع مع توب أوف شولدر غير مألوف

نيكول كيدمان تبدو بإطلالة باهظة الثمن إلّا أنها لم تكن ملفتة على الإطلاق

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 15:03 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 15:13 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 15:48 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتسرّع في خوض مغامرة مهنية قبل أن تتأكد من دقة معلوماتك

GMT 15:55 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 16:23 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 17:02 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يزاحم برشلونة على لاوتارو مارتينيز

GMT 19:19 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

خطوة جديدة تقرب فيدال من البريميرليج

GMT 19:15 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

دجيكو يؤكد أنه غير نادم على رفض الإنتر

GMT 00:23 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

أرنولد يرغب في مواصلة حصد الألقاب مع ليفربول في 2020

GMT 07:36 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

الوداد الرياضي يقرر إعارة مجموعة من لاعبيه لفرق محلية

GMT 14:49 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

استقالة رافاييل دوداميل من تدريب منتخب فنزويلا

GMT 02:47 2016 الخميس ,16 حزيران / يونيو

جنون المداعبة الجنسية للرجل
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib