20 قتيلًا للقوات الحكومية في تفجير الكتائب الإسلامية لنفق في ريف دمشق
آخر تحديث GMT 03:57:39
المغرب اليوم -

مقتل 31 عنصرًا من "داعش" في 25 غارة مدينة على الرقة

20 قتيلًا للقوات الحكومية في تفجير الكتائب الإسلامية لنفق في ريف دمشق

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 20 قتيلًا للقوات الحكومية في تفجير الكتائب الإسلامية لنفق في ريف دمشق

عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية " داعش"
دمشق - جورج الشامي

كثّف الطيران الحربي غاراته مستهدفًا  مستشفيين ومبانٍ أمنية، وفي الرقة قتل 31 عنصرًا من تنظيم الدولة الإسلامية " داعش" بعدما نفّذ الطيران 25 غارة وفي ريف دمشق، تأكد مقتل ما لا يقل عن 20 عنصرًا من القوات الحكومية في تفجير مقاتلي الكتائب الإسلامية لنفق في مدينة داريا في الغوطة الغربية في الرقة قتل أكثر من 31 عنصرًا وقياديًا من تنظيم الدولة الإسلامية وأصيب عشرات في 25 غارة نفّذها الطيران المروحي بينها 14 على مباني القضاء العسكري، والرقابة والتفتيش وفرع الأمن السياسي وكراج "سفارة حلب"،  ومناطق في جوار مباني المحافظة ومستشفى الطب الحديث والمستشفى الوطني وكراج الحافلات، إضافة إلى 11 غارة على مناطق في مدينة الطبقة ومحيطها وقرى في ريفها، وقتل لا يقل عن 18 مدنيًا، بينهم أطفال، في غارات الرقة.
وفي دير الزور نفّذ الطيران الحربي غارة على مناطق في محيط حقل العمر النفطي الذي يسيطر عليه تنظيم الدولة الإسلامية في الريف الشرقي للمحافظة،ليرتفع إلى 5 عدد الغارات التي نفّذها الطيران الحربي على مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة دير الزور ووردت معلومات أولية عن مقتل عدد من عناصر القوات الحكومية في استهداف سيارتهم، من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، في حي الجبيلة في مدينة دير الزور، في حين جددت القوات الحكومية قصفها على مناطق في حي الحويقة في المدينة
وفي ريف دمشق، تأكد مقتل ما لا يقل عن 20 عنصرًا من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، في تفجير مقاتلي الكتائب الإسلامية لنفق في مدينة داريا في الغوطة الغربية، ونفّذ الطيران الحربي 5 غارات على مناطق في جرود عرسال وجرود بلدة رأس المعرة في القلمون، وقصف الطيران الحربي أماكن في منطقة عدرا
وفي حمص تعرّضت مناطق في مدينة الرستن لقصف عنيف من القوات الحكومية
وفي درعا قصفت القوات الحكومية مناطق في حي طريق السد في المدينة، وقتل طفل بعد إصابته في سقوط قذائف على مناطق تسيطر عليها القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في مدينة بصرى الشام
وفي القنيطرة وردت أنباء عن اعتقال اللجان المسلّحة الموالية للقوات الحكومية، لثلاث نساء عند حاجز نبعة الفواز، واقتادوهن إلى جهة مجهولة.
وفي طرطوس، قتل شاب يبلغ من العمر 19 عامًا من مدينة بانياس، تحت التعذيب في السجون عقب اعتقاله منذ نحو شهرين ونصف.
وفي حماة نفّذ الطيران الحربي غارة على مناطق في بلدة كفرزيتا في الريف الشمالي لحماة، وقتل 3 أشخاص في قصف للطيران الحربي على مناطق في قرية الحويجة في سهل الغاب، وألقى الطيران المروحي ثلاثة براميل متفجرة على أماكن في منطقة الزوار في ريف حماة الشمالي، وسط قصف الطيران الحربي على أماكن في المنطقة، في حين استمرّت الاشتباكات بين الكتائب الإسلامية وجند الأقصى والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في محيط قرية شرعايا، وسيطرالمقاتلون على تلة شرعايا، وسط محاولة للسيطرة على القرية من أجل الاقتراب من مطار حماة العسكري وشل حركته.
وفي حلب طرد  تنظيم الدولة الإسلامية، مواطنين من قرى الحميدية والصالحية واسنبل والعيون وأرشاف في الريف الشمالي الشرقي، بحجة "الحفاظ على سلامتهم"، عقب سيطرة التنظيم على هذه القرى منذ أيام، في حين  دعا بيان للتنظيم المواطنين إلى الابتعاد عن مقرات ومراكز ما أسماهم بـ " الصحوات"، لأنها " أهداف مشروعة للمجاهدين" على حد تعبير البيان، في حين كشف البيان نية تنظيم الدولة الإسلامية " تحرير" كامل مناطق الريف الشمالي لحلب، " استكمالًا لغزوة الثأر للعفيفات" وفق وصف البيان، ونفّذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في مدينة أعزاز في ريف حلب الشمالي الذي يسيطر تنظيم الدولة الإسلامية، ونفّذ الطيران الحربي غارة على مناطق في قرية بنان الحص في الريف الجنوبي لحلب، ونفّذ الطيران الحربي غارة على قرية السميرية في ريف حلب الجنوبي، ونفّذ الطيران الحربي ثلاث غارات على مناطق في مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية، ونفّذ غارة أخرى على الطريق الواصل بين مدينة الباب وبلدة الراعي التي يسيطر عليها تنظيم الدولة أيضًا،وغارة أخرى على منطقة في بلدة اخترين في ريف حلب الشمالي الشرقي،ليرتفع إلى 10 عدد الغارات التي نفّذها الطيران الحربي على مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حلب، ودارت اشتباكات عنيفة بين الكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجبهة أنصار الدين التي تضم (جيش المهاجرين والأنصار وحركة فجر الشام الإسلامية وحركة شام الإسلام والكتيبة الخضراء ) من طرف والقوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من حزب الله اللبناني من طرف آخر في منطقة برج الرمان ومنطقة السرياتل في قرية عزيزة جنوب حلب، ما أدى إلى مقتل عنصر من حركة إسلامية، وإصابة آخرين، ونفّذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في الليرمون وعلى أطراف قرية كفر حمرة شمال غرب حلب، وألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على مناطق في حي مساكن هنانو في الجهة الشرقية لحلب، وتعرّضت مناطق في حي بني زيد لقصف من الطيران المروحي ببرميلين متفجرين

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 قتيلًا للقوات الحكومية في تفجير الكتائب الإسلامية لنفق في ريف دمشق 20 قتيلًا للقوات الحكومية في تفجير الكتائب الإسلامية لنفق في ريف دمشق



أصالة تعيد ارتداء فستان خطبة ابنتها شام بعد إدخال تعديلات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:36 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021

GMT 08:30 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق
المغرب اليوم - انهيار السياحة في تركيا بعد كورونا والحرائق

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 16:23 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

أرقام قياسية جديدة في انتظار ميسي مع برشلونة

GMT 12:03 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

إنتر ميلان يستهل حملة الدفاع عن لقبه ضد جنوا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib