خمسة سجناء من عرب الأهواز يضربون عن الطعام في إيران
آخر تحديث GMT 14:20:05
المغرب اليوم -

اعتراضًا على سوء معاملتهم وتأييد الحكم بإعدامهم

خمسة سجناء من عرب الأهواز يضربون عن الطعام في إيران

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خمسة سجناء من عرب الأهواز يضربون عن الطعام في إيران

لقطة تعود لعام 2005 لإيرانيين في مكان شهد انفجار ببلدة الأهواز التي يسكنها العرب الإيرانيين في جنوب غرب إيران
طهران ـ مهدي موسوي

كشفت منظمة العفو الدولية عن إضراب خمسة من السجناء الإيرانيين العرب عن الطعام منذ بداية الشهر الحالي؛ احتجاجًا على الحكم الصادر بإعدامهم وسوء المعاملة التي يتعرضون لها داخل السجن حاليًا. وقالت منظمة العفو الدولية في التماس عاجل أصدرته، الثلاثاء، إن إضراب السجناء الخمسة كان أيضا احتجاجًا على تعرضهم للتعذيب وسوء المعاملة في سجن قارون، إضافة إلى رفض سلطات السجن علاجهم من الوعكات الصحية المختلفة التي يعانون منها والتي كان بعضها بسبب التعذيب السابق وسوء المعاملة، مشيرة إلى أن سلطات السجن لم توفر لهم طبيبًا، على الرغم من طلبهم المتكرر في هذا الشأن.
وأوضحت المنظمة أن السجناء الخمسة محمد علي عموري 34 عامًا، وهشام شعباني عموري 32 عامًا، وهادي الرشيدي 38 عامًا  وسيد جابر البوشوكا 27 عامًا، وسيد مختار البوشوكا 25 عامًا، رفضوا تناول الطعام منذ بداية آذار/مارس الجاري بسبب قرار المحكمة العليا الذي أيد أحكام أعدامهم، بعدما أصدرت محكمة إيرانية حكمها بإعدام الخمسة وهم من الأقلية العربية في إيران المعروفة باسم عرب الأهواز وذلك في أعقاب محاكمة وصفها العديد من نشطاء حقوق الإنسان بأنها كانت محاكمة ظالمة تماما.
وكانت المحكمة قد أدانتهم بتهمة الارتباط بجماعة إرهابية والتورط في إطلاق نيران كما تقول السلطات الإيرانية في ضواحي بلدة رامشير في إقليم خوزستان. إلا أن منظمة العفو الدولية حذرت مرارا وتكرارا وقالت أن محاكمتهم قد تمت في سرية ولم يكشف النقاب علنا عن الأدلة التي تثبت إدانتهم واستحقاقهم لتلك الأحكام. وتتضمن بعض الاتهامات ضدهم ارتكاب جرائم تضر بالأمن القومي الإيراني وترى منظمة العفو الدولية أنها تهم مبهمة وغير واضحة  مثل تهمة "الفساد في الأرض" و"التجمهر  والتآمر ضد أمن الدولة" و"نشر دعاية تناهض النظام".
وأضافت المنظمة قائلة أن رد فعل مسؤولي السجن على إضرابهم كان انتقاميًّا، حيث قروا حرمانهم من إجراء مكالمات هاتفية أو استقبالها لمدة خمسة أيام، مشيرة إلى أنه خلال زيارة للسجن يوم 13 من الشهر الحالي قام أهالي السجناء بإقناعهم بإنهاء إضرابهم عن الطعام لكن خمسة منهم استمروا حتى الآن في رفض الطعام.
وفي شباط /فبراير الماضي أصدرت منظمة العدل من أجل إيران ،وهي منظمة غير حكومية في مجال حقوق الإنسان، تقريرًا يتناول اضطهاد الدولة للأقلية العربية وخاصة نشطاء جماعة الحوار المدنية.
واشار التقرير إلى العديد من حالات الاضطهاد الفردية مثل حالة الناشطة فاطمة إسماعيل بدوي وزوجها على ماتورزاده اللذان تم القبض عليهما عام 2005 عندما كانت حاملًا في شهرها الثامن ووضعت الجنين داخل الزنزانة في حضور المحققين معها، مشيرًا إلى أن زوجها اضطر إلى قبول تهمة الإرهاب الزائفة من أجل زوجته وطفله الوليد وتم تنفيذ حكم الإعدام فيه عام 2006 بينما صدر الحكم ضد الزوجة 15 عامًا، وقد مر عليها الآن سبع سنوات في السجن.
يذكر أن عرب الأهواز يعانون من تفرقة وتمييز في المعاملة سياسيًّا وثقافيًّا وفي مجال التعليم والتوظيف، وقاموا خلال السنوات الأخيرة قاموا بعدة مظاهرات احتجاجية ضد سياسية التمييز ، كما شارك في هذه المظاهرات الجماعات التي تطالب بدولة عربية منفصلة ، كما صدرت أحكام بالإعدام ضد كثيرين من عرب الأهواز على مدار السنوات الماضية في إيران ، وكان من بينهم عبد الرحمن الحيدري وطه الحيدري وجامشيد الحيدري الذين تم إعدامهم في حزيران/ يونيو عام 2012 في محاكمة وصفت بأنها غير عادلة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خمسة سجناء من عرب الأهواز يضربون عن الطعام في إيران خمسة سجناء من عرب الأهواز يضربون عن الطعام في إيران



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - المغرب اليوم

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 12:52 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة
المغرب اليوم - انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 00:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط
المغرب اليوم - بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط

GMT 03:02 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

"خودالهام" وجهة سياحية فريدة ويضم العديد من الأنشطة
المغرب اليوم -

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 14:39 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إيدين هازارد يكشف عن سبب رفضه لأموال باريس سان جيرمان

GMT 13:59 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو رونالدو يؤكّد أنّه في خدمة يوفنتوس رغم الإصابة

GMT 06:56 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

على الرغم من إصابته كلوب يؤكد صلاح يتدرب معنا طوال الوقت

GMT 08:49 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يخطط لتجديد عقد كريم بنزيما

GMT 23:41 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

روان بن حسين تستأنف نشاطاتها بعد أزمة خيانة خطيبها لها

GMT 01:04 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

روضة الميهي تستوحي روح العصر الروماني في مجموعة شتاء 2016

GMT 08:32 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

" أبو العروسة " وأحلام البنات
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib