الآلاف حول العالم يمثلون عملية صلب المسيح للاحتفال بـالجمعة الحزينة
آخر تحديث GMT 18:44:52
المغرب اليوم -

محبوه الفليبيين مسمروا أيديهم على الصليب

الآلاف حول العالم يمثلون عملية "صلب المسيح" للاحتفال بـ"الجمعة الحزينة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الآلاف حول العالم يمثلون عملية

المسيحيون في جميع أنحاء العالم يمثلون عملية "صلب المسيح"
روما - مالك مهنا

قام المسيحيون في جميع أنحاء العالم بإعادة تمثيل عملية صلب المسيح، وقام محبوه في الفلبين بمسمرة أيديهم بشكل حقيقي على الصليب، وذلك في مناسبة "الجمعة الحزينة". وذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية أن المصلين من أستراليا إلى أوروبا وعبر الأميركتين، أدوا دور يسوع المسيح في الشوارع قبل أن يتم رفعهم على الصلبان. وعقدت الكنيسة احتفالات كثيرة من الصباح الباكر للاحتفال بواحد من أقدس الأيام في التقويم المسيحي ، وهو اليوم الذي قيل إن المسيح لقي فيه حتفه على الصليب.
وتم مسمرة عشرين فلبينيًا على الصلبان في عرض عن التفاني، وهو ما تنظر إليه الكنيسة الكاثوليكية باعتباره شكلاً من أشكال الدين الشعبي، ولكنها تبدو عاجزة عن إيقافه.
تجذب إعادة تصوير آلام المسيح الآلاف من السياح إلى منطقة بامبانغا على بعد 80 كيلومترا (50 ميلاً) إلى الشمال من العاصمة لمشاهدة عملية التائبين، حيث يمشي بعضهم حافي القدمين، وهناك من يتم جلده على تلة اصطناعية.
كانت هذه الممارسات، التي أقيمت في المحافظة منذ 60 عامًا شكلاً من أشكال النذر الديني للفقراء للاستغفار، وعلاج الأمراض وتحقيق رغبات أخرى.
وقال رئيس أساقفة باكيانو أنيشيتو "إن الممارسات الدموية تعتبر تشويهًا لتعاليم المسيح المحبة والخدومة، ولكنه اعترف بأن الكنيسة لن تتمكن من منع هذه الطقوس التي وصفها بأنها "تقوى شعبية".
وقال أسقف آخر "إن الناس عليها فهم تعاليم الكاثوليكية على نطاق واسع في الفلبين، التي لديها أكبر عدد من السكان المسيحيين في آسيا. حيث يقدر نحو 80 في المائة من الـ 96 مليون نسمة من الكاثوليك".
وقال الأسقف المساعد ديفيد بابلو فيرجيليو لـ"رويترز": "نحن في وضع لا يسمح لنا بقمع هذه الممارسات. لا أعتقد أنه من الصواب أن نغلق أبوابنا أمامهم لأنهم أكثر انجذابًا لهذه الممارسات الشعبية من القداس الروماني، الذي قد يعتقدون أنه أجنبي وغير شعبي".
يصر المحبون للمسيح على أنهم مستعدون لتحمل الألم والتكفير عن الذنوب، عن طريق دق مسامير بقطر 5 بوصة من الفولاذ المقاوم للصدأ في أيديهم، ويتم ربطهم لبضع دقائق، على صلبان.
وقال روبن إيناجي، وهو رسام لعب دور المسيح لمدة 27 عامًا، لرويترز "نحن نفعل ذلك بسبب إيماننا وليس مقابل المال. قبل عامين، قلت إنها ستكون آخر مرة أفعل فيها ذلك. لكن في كل مرة أقول أجد زوجتي تمرض. أعتقد أن الله يريدني أن أستمر في تقديم هذه التضحية والنذر لحياتها، وقال ذلك قبل أن يحمل صليبًا وزنه 50 كيلوغرامًا ليتوجه به إلى موقع صلبه.
وقالت يوهانسن شارلوت، 26 عامًا، وهي عاملة نرويجية في منظمة غير حكومية، كانت تلتقط الصور مع صديقاتها: "إنها المرة الأولى التي أشاهد فيها رجلاً تم صلبه".
وتم بناء ثلاثة صلبان على تل في قرية Cutud للحفل الرئيسي وصلبان أخرى في قريتين. ويتم بيع الهدايا التذكارية والوجبات الغذائية بالإضافة إلى الآيس كريم والمشروبات الغازية.
وقال مسؤول من المنطقة، وهو الذي يتولى اعتماد الصحافيين كل عام "هذه الممارسات أصبحت حدثًا سياحيًا بحتًا".
ويوجد في القدس القديمة المئات من المسيحيين يتدفقون عبر الأزقة المرصوفة بالحصى وهم يحملون الصلبان الخشبية، وهم يرددون الصلوات.
خرجت حشود من الحجاج في موكب الجمعة الحزينة الذي يتتبع "خطى طريق الآلام"، واتبعوا الـ 14 محطة، وهم يتلون الصلوات في كل محطة، وانتهت المسيرة عند كنيسة القيامة القديمة.
تلا الرهبان الفرنسيسكان على طول الطريق، الصلوات باللغة اللاتينية، وهم يرتدون الجلابيب البنية، وشرح كل محطة للحشود من خلال مكبرات الصوت.
وارتدى ليونارد ماري، وهو كاهن من أيروندال، ألاباما، ملابس المسيح وتاج من الشوك، وكان يحيط به رجال متنكرون في زي الجنود الرومان، وكان الدم الوهمي يقطر أسفل صدره وهو مسحوب على الصليب العملاق في الشارع.
وقال ماري "الحب الأكثر مثالية في العالم وهو عندما مات المسيح من أجلنا. أنه أظهر لنا كمال الحب".
بدأت أحداث الجمعة الحزينة بقداس في وقت سابق من صباح الجمعة في كنيسة القيامة، التي بنيت على المكان الذي صلب عليه المسيح.
دخل رجال الدين وهم يرتدون الملابس الملونة من خلال الأبواب الكنيسة الخشبية الكبيرة، بينما كان المصلون يؤدون الصلاة في باحة الكنيسة.
وأقيم، الجمعة السابقة، قداس في كنيسة بيت لحم، التي بنيت فوق الموقع التقليدي لميلاد المسيح، ويؤمن المسيحيون بأن المسيح مصلوب في يوم الجمعة الحزينة، ويتم الاحتفال بعيد الفصح يوم الأحد.
وقالت الكاثوليكية الرومانية والطوائف البروتستانتية، والذين يقومون بمراقبة التقويم الجورجي الجديد، أن عيد الفصح سيكون هذا الأسبوع.
أما المسيحيون الأرثوذكس، الذين يتبعون تقويم جوليان القديم، فسيحتفلون بمناسبة الجمعة الحزينة في أيار/ مايو.
وذكرت الصحيفة البريطانية أن أقل من 2 في المائة من سكان إسرائيل والأراضي الفلسطينية مسيحيون، ومعظمهم منقسمون بين التيارات المسيحية الكاثوليكية والأرثوذكسية، وأنه يجب على المسيحيين في الضفة الغربية الراغبين في حضور الاحتفالات في القدس الحصول على إذن من السلطات الإسرائيلية.
وقالت وزارة السياحة الاسرائيلية إنها تتوقع 150 ألف زائر في إسرائيل خلال أسبوع عيد الفصح.

الآلاف حول العالم يمثلون عملية صلب المسيح للاحتفال بـالجمعة الحزينة

الآلاف حول العالم يمثلون عملية صلب المسيح للاحتفال بـالجمعة الحزينة

الآلاف حول العالم يمثلون عملية صلب المسيح للاحتفال بـالجمعة الحزينة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الآلاف حول العالم يمثلون عملية صلب المسيح للاحتفال بـالجمعة الحزينة الآلاف حول العالم يمثلون عملية صلب المسيح للاحتفال بـالجمعة الحزينة



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز بحقيبة من هيرميس ثمنها 20 ألف دولار

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib