ملاحق كامب ديفيد الأمنية تفرض قيودًا على الجيش المصري
آخر تحديث GMT 19:45:15
المغرب اليوم -

إعمار سيناء مطلب استراتيجي قبل المطالبة بالتعديل

ملاحق "كامب ديفيد" الأمنية تفرض قيودًا على الجيش المصري

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ملاحق

عناصر تابعة للقوات المسلحة المصرية في سيناء
القاهرة - عمرو والي

فرضت الملاحق الأمنية لمعاهدة "كامب ديفيد"، لاسيما الجزء الذي اشترط تواجدًا محدودًا للقوات المسلحة في سيناء، قيودًا على سيناء، وأهدرت من حق مصر في نشر قواتها على الحدود.وأكد الخبير الاستراتيجي اللواء طلعت مسلم، في حديث خاص مع "المغرب اليوم"، أن "إتفاق كامب ديفيد قيد التواجد العسكري في شبه جزيرة سيناء، وبالتالي فإن السيادة المصرية تعتبر منقوصة", مشيرًا إلى أنه "في نفس الوقت لم يفرض على اسرائيل نفس القيود"، وأضاف أن "تعديل بنود المعاهدة يطلب موافقة الطرفين, وهذا لن تقبله إسرائيل, كما أن الأوضاع الحالية في مصر ليست مناسبة لخوض مثل هذا الأمر الآن"، موضحًا أن "الإتفاق فرض قيودًا على التواجد العسكري في المنطقتين (ب) و(ج)", لافتًا إلى أن "تحريك القوات فيها تم مرة أو مرتين، في ضوء تفاهم بين الجانبين المصري والإسرائيلي".من جانبه، رأى القيادي في حزب "الكرامة" أمين إسكندر أن "سيناء لم تتحرر بالفعل, لأنها مقسمة حتى الآن إلى مناطق أ, ب, ج، وكل منطقة محددة التسليح، ومحدودة العدد".وأضاف، لـ "العرب اليوم"، أن "إتفاق كامب ديفيد أعاد ترتيب الحياة الإقتصادية المصرية، من خلال وضع اقتصاد مصر في أيدي البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي"، مشيرًا إلى أن "إلغاء كامب ديفيد من عدمه مشروط بالوضع الحالي في مصر، والأساس أن نعيد بناء جوانب الحياة اقتصاديًا وسياسيًا واجتماعيًا، وبعدها نطالب بتغيير الإتفاق", مؤكدًا على أن "قضية تنمية سيناء هي في الأساس قضية استراتيجية".يأتي هذا تزامنًا مع احتفال مصر، الخميس، لعيد تحرير سيناء.يذكر أن إتفاق "كامب ديفيد" نص، في الجزء المتعلق بما يسمى بـ "الترتيبات الأمنية"، على تقسيم سيناء إلى 3 مناطق، وهي أ، ب، ج، وتحديد التواجد العسكري فيها كالتاليالمنطقة (أ)، يتواجد فيها 3 ألوية مشاة ميكانيكًا، ولواء مدرع، و8 كتائب مدفعية ميدانية، تتضمن 126 قطعة مدفعية، و7 كتائب مدفعية مضادة للطائرات، تتضمن 126 صاروخ مضاد للطائرات، و230 دبابة، و480 مركبة أفراد مدرعة، بالإضافة إلى 22 ألف جندي.المنطقة (ب)، يتواجد فيها 4 كتائب مجهزة بأسلحة خفيفة، وبمركبات عجل، تعاون الشرطة المدنية في حفظ النظام في هذه المنطقة، بالإضافة إلى 4 آلاف جندي.المنطقة (ج)، وهي المنطقة المتاخمة للحدود المصرية مع إسرائيل، وهي منطقة منزوعة السلاح، تتواجد فيها قوات الأمم المتحدة (قوات حفظ السلام)، وعناصر من الشرطة المصرية فقط، على أن تتولى الشرطة، باستخدام أسلحة خفيفة، حفظ الآمن في المنطقة.المنطقة (د)، وهي التي تتواجد فيها القوات الإسرائيلية، وتضم 4 ألاف جندي، مسحلين بأسلحة خفيفة، و180 مدرعة أفراد

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملاحق كامب ديفيد الأمنية تفرض قيودًا على الجيش المصري ملاحق كامب ديفيد الأمنية تفرض قيودًا على الجيش المصري



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - المغرب اليوم

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 12:52 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة
المغرب اليوم - انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 00:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط
المغرب اليوم - بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط

GMT 03:02 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

"خودالهام" وجهة سياحية فريدة ويضم العديد من الأنشطة
المغرب اليوم -

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 14:39 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إيدين هازارد يكشف عن سبب رفضه لأموال باريس سان جيرمان

GMT 13:59 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو رونالدو يؤكّد أنّه في خدمة يوفنتوس رغم الإصابة

GMT 06:56 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

على الرغم من إصابته كلوب يؤكد صلاح يتدرب معنا طوال الوقت

GMT 08:49 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يخطط لتجديد عقد كريم بنزيما

GMT 23:41 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

روان بن حسين تستأنف نشاطاتها بعد أزمة خيانة خطيبها لها

GMT 01:04 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

روضة الميهي تستوحي روح العصر الروماني في مجموعة شتاء 2016

GMT 08:32 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

" أبو العروسة " وأحلام البنات
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib