الجيش الحر يؤمن إنشقاق رئيس الإنتربول السوري وعائلته
آخر تحديث GMT 16:07:38
المغرب اليوم -

قوات الأسد تغلق طرق ومدارس حماة إثر اشتداد المعارك

"الجيش الحر" يؤمن إنشقاق رئيس "الإنتربول" السوري وعائلته

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

جندي من الجيش السوري عند حاجز في دمشق في 17
دمشق - جورج الشامي

أعلنت مصادر في المعارضة السورية عن إنشقاق رئيس فرع "الإنتربول" الدولي في وزارة الداخلية السورية العميد محمد مفيد عنداني، الأربعاء، وتأمين انشقاقه. وأكد عضو المجلس الوطني السوري أحمد رمضان، في حديث له، أن "العميد عنداني كان على اتصال سري مع المعارضة، وهو على رأس عمله، قبل أن يعلن الأربعاء إنضمامه للثورة"، موضحًا أن "إنشقاق العميد عنداني يمثل أهمية كبيرة للثوار، حيث أن العندادي يمتلك الكثير من التفاصيل والمعلومات عن تحركات النظام الداخلية، لاسيما فيما يتعلق بعمليات التفجير والاغتيالات"، وأضاف أنه "تم إخراج عائلة العميد محمد عنداني من سورية، وتأمينهم جميعًا"، مُبينًا أن "ظروف إنشقاق العمديد عنداني كانت صعبة، لسبب الضغوط التي يفرضها النظام السوري على هذه الشخصيات، والحصار الذي يفرضه عليهم، أو على عائلاتهم، ما يعيق تنقلهم أو سفرهم"، وأردف أن "العنداني سيظهر لوسائل الإعلام، ويكشف عن جرائم الأسد".
ميدانيًا، أغلقت القوات الحكومية السورية الطرق والمدارس في حماة، وأعادت الطلاب إلى منازلهم، في حين شهدت غالبية أحياء المدينة اشتباكات عنيفة بين الجيش "الحر" والجيش الحكومي، وكان أشدها في حي السوق، قرب فرع المخابرات الجوية.
واستهدف الجيش "الحر" مدرسة ناصح الحلواني، التي تعد مركز تجمع لـ"شبيحة" الحكومية، ما تيبب بإشعال حريق داخل المدرسة, كما استهدف دبابة تابعة للقوات الحكومية، وسط استمرار الاشتباكات في حي طريق حلب, وأطلق "الحر" رصاصًا من مدرعة، استهدف شمال حي طريق حلب، والشارع العام.
ونقلت مصادر عن نشطاء، ومقاتلين، أن القوات الحكومية استعادت السيطرة على بلدة العتيبة في ريف دمشق, وقال الناشطون "إن القوات الحكومية استخدمت، على مدى أكثر من شهر، القصف الجوي والمدفعي"، متهمين القوات الحكومية بأنها "استخدمت السلاح الكيميائي مرتين في العتيبة، ما اضطر الجيش الحر إلى الانسحاب من المنطقة".
وعلى مدى ثمانية أشهر، استخدم مقاتلو المعارضة العتيبة كطريق رئيسي لنقل إمدادات السلاح، ويطلق الثوار في العتيبة نداء استغاثة لنجدتهم، خوفًا من حرب استنزاف، وسقوط القرى التي كانوا يسيطرون عليها.
وأعلن الجيش "الحر" تعرض قرى عدة في القصير إلى قصف قد يكون الأعنف منذ اندلاع المعارك، في حين قال قائد عمليات القصير العقيد الركن فاتح حسون "إن الأجهزة اللاسلكية تمكنت من التقاط موجة لأشخاص يتحدثون الفارسية"، في إشارة إلى مشاركة مقاتلين إيرانيين.
وفي محافظة الحسكة، قصفت طائرة حربية بلدة تل حميس، التي يسيطر عليها مقاتلون من كتائب عدة، أما في محافظة حلب، قتل أربعة مواطنين، بينهم اثنان سقطا، ليل الأربعاء، وآخران فجر الخميس، متاثرين بجراحهم، إثر سقوط قذائف هاون، أطلقها مقاتلون من الكتائب "المعارضة"، ليل الأربعاء، على بلدة نبل، التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية.
وفي محافظة ريف دمشق، قصفت الطائرات الحربية مناطق في محيط بلدة معضمية الشام ومدينة داريا، ولم ترد معلومات عن الخسائر، ولاتزال الاشتباكات مستمرة بين القوات الحكومية ومقاتلين من الكتائب "المعارضة"، عند الأطراف الجنوبية لمدينة داريا، في حين نفذت الطائرات الحربية غارة جوية على محيط معمل السكر في ريف مدينة الرقة، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية.
وفي محافظة درعا، تعرضت مناطق في بلدة خربة غزالة للقصف فجر الخميس، وترافق مع اشتباكات عنيفة عند أطراف البلدة، أما في محافظة ديرالزور، فتتعرض مناطق في حيي الجبيلة والصناعة لقصف من قبل القوات الحكومية، التي تشتبك مع مقاتلين من الكتائب "المعارضة" في الحيين، وتحاول الكتائب "المعارضة" السيطرة على معهد الحاسوب في حي الصناعة، الذي يعتبر أهم معاقل القوات الحكومية في الحي، وقتل مقاتل من الكتائب "المعارضة"، خلال الاشتباكات، كما قتل ضابط منشق، متاثرًا بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع القوات الحكومية في محيط مطار دير الزور العسكري، قبل أيام.
وفي محافظة دمشق، تعرضت مناطق في حي برزة للقصف من قبل القوات الحكومية، حيث شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المناطق التي استهدفها القصف، كما دارت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلين من الكتائب "المعارضة"، فجر الخميس، عند أطراف مخيم اليرموك، وشارع الـ30، ترافقت مع قصف من قبل القوات الحكومية على المنطقة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الحر يؤمن إنشقاق رئيس الإنتربول السوري وعائلته الجيش الحر يؤمن إنشقاق رئيس الإنتربول السوري وعائلته



المغرب اليوم - لمسات تجدّد ديكور غرف النوم

GMT 10:51 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أكثر أنواع الجينز راحة سترتديها في عام 2021
المغرب اليوم - أكثر أنواع الجينز راحة سترتديها في عام 2021

GMT 10:59 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف لمنزل عصري
المغرب اليوم - أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف لمنزل عصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 10:58 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ريال مدريد يتحرك لضم موهبة برشلونة خاومي جاردي

GMT 14:36 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

تشكيلة اليورو 2020 تضم خمسة لاعبين من إيطاليا

GMT 14:21 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ميسي المرشح الأقرب لنيل الكرة الذهبية

GMT 18:34 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

سيلفا ينتقد البرازيليين الذين ساندوا الأرجنتين
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib