الرئاسة الجزائرية تُطَمْئِن الشعب وتُؤكد تَحَسُّن صحة بوتفليقة
آخر تحديث GMT 00:09:29
المغرب اليوم -

بسبب تزايد الإشاعات والغموض بشأن مستقبل البلاد

الرئاسة الجزائرية تُطَمْئِن الشعب وتُؤكد تَحَسُّن صحة بوتفليقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الرئاسة الجزائرية تُطَمْئِن الشعب وتُؤكد تَحَسُّن صحة بوتفليقة

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
الجزائر – سُفيان سي يُوسف

الجزائر – سُفيان سي يُوسف طمأنت الرئاسة الجزائرية، مساء الثلاثاء، الشعب الجزائري بخصوص الحالة الصحية للرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، مُؤكدة أن وضعه الصحي شَهد "تحسناً ملحوظاً"، في ظل تزايد الإشاعات والتكهنات بشأن مستقبل البلاد، ومَن سَيَخُلف الرئيس الحالي أم أنه سيبقى ليترشح لفترة رئاسية رابعة، بعد تشكيل لجنة لتعديل الدستور، فيما طالبت أحزاب المعارضة بضرورة تنظيم انتخابات رئاسية مُسبقة.
   وقال بيان للرئاسة الجزائرية، إن "رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الذي تحسنت حالته الصحية تحسناً ملحوظاً، سيقضي فترة عادية من الراحة،كما نصح به أطباؤه"، وذكر البيان ذاته "أن الفحوصات الأولى التي أُجريت له في المستشفى العسكري محمد الصغير نقاش في عين النعجة (الجزائر العاصمة)، حيث تم إدخال رئيس  الجمهورية السبت 27 نيسان/ أبريل العام 2013 ،على
إثر النوبة الإقفارية العابرة التي تعّرض لها،أظهرت أن حالته الصحية لا تبعث على القلق".
وخلص بيان رئاسة الجمهورية إلى أن "أطباءه أوصوه بإجراء فحوصات طبية مكملة في المستشفى الباريسي فال دو غراس، وبناءً على نتائجها، يَشرُع رئيس الجمهورية في فترة الراحة المطلوبة".
ويأتي بيان الرئاسة الجزائرية هذا الأول من نوعه، وبعد مرور أكثر من عشرة أيام من نقل الرئيس بوتفليقة نحو المستشفى العسكري فال دوغراس في العاصمة الفرنسية باريس، بعد إصابته بجلطة دماغية، من دون أن يؤكد البيان عودة الرئيس إلى الجزائر من عدمها، وهو الأمر الذي فتح الباب للإشاعات كلها.
  وسبق أن أكد الطبيب الخاص بالرئيس البروفيسور رشيد بوغربال،أن بوتفليقة سيعُود إلى الجزائر في ظرف أسبوع،لكن الأسبوع مر،وبوتفليقة مازال غائباً عن أرض الوطن،وفي المقابل،تتزايد أصوات الأحزاب السياسية التي تُطالب بضرورة تفعيل المادة 88 من الدستور الجزائري،والتي تنصُ على الإجراءات الواجب تطبيقها في حال التعذُر على رئيس الجمهورية مُمارسة مهامُه، حيث طالب رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان،بضرورة تطبيق المادة الـ88 من الدستور، بغرض إعلان شغور منصب الرئاسة، بسبب عجز الرئيس عن تأدية مهامُه، وأكد أن الوضع الحالي للرئيس لايسمح له بمزاوله مهامُه خصوصاً وأن المادة المذكورة لاتحدد الحد الأدنى للعجز، وإنما الحد الأقصى منه فقط،، واستدل على ذلك بتصريح البروفيسور رشيد بوغربال المكلف بمتابعة الحالة الصحية للرئيس بوتفليقة،والذي قال بإن "الرئيس في حاجة ماسة للخلود إلى الراحة"،وهو ما يدل على أن هناك عجزاً مؤقتاً لايسمح للرئيس بمزاولة مهامُه الدستورية، ما يدفع المجلس الدستوري إلى عقد اجتماع طارئ للنظر في هذه الوضعية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئاسة الجزائرية تُطَمْئِن الشعب وتُؤكد تَحَسُّن صحة بوتفليقة الرئاسة الجزائرية تُطَمْئِن الشعب وتُؤكد تَحَسُّن صحة بوتفليقة



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib