التوحيد والجهاد والموقعون بالدماء تعلنان مسؤوليتهما عن هجمات النيجر الانتحارية
آخر تحديث GMT 23:06:06
المغرب اليوم -

انتقامًا من مقتل قائدها عبدالحميد أبو زيد وللمطالبة بالإطاحة بالرئيس يوسف

"التوحيد والجهاد" و"الموقعون بالدماء" تعلنان مسؤوليتهما عن هجمات النيجر الانتحارية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

جماعة "التوحيد والجهاد"
الجزائر ـ فيصل شيباني

أعلنت جماعة "التوحيد والجهاد" في غرب أفريقيا، أنها نفذت بالتعاون مع كتيبة "الموقعون بالدماء" التي يقودها مختار بلمختار، الهجمات الانتحارية في النيجر.وقال رئيس مجلس الشورى في الجماعة، عدنان أبو الوليد الصحراوي، في بيان مساء الخميس، "إن الهجمات التي شهدتها النيجر فجر الخميس جاءت ردًا على تدخل النيجر في نيجيريا وشمال مالي، وتماديها في حربها ضد المسلمين، وقتلها وأسرها للمجاهدين واضطهادها للمسلمين في مدينة ديفا، وأن تدخل جيش النيجر في شمال مالي، ترك فراغًا كبيرًا على أرضه، وهو ما مكن الجماعة من توطيد سرايا جهادية في عدد من مناطق النيجر من أجل استهداف العديد من مصالح النظام".
وتوعد أبو الوليد الصحراوي، في البيان ذاته، بالمزيد من الهجمات، مضيفًا "أن الجماعة لن تتوقف ما لم يسحب النيجر قواته من مالي، ويتدخل ضباط المؤسسة العسكرية لإزالة نظام الرئيس محمد يوسف".
وأصدر مختار بلمختار، مساء الخميس بيانًا نُشر الجمعة على مواقع جهادية، توعد فيه بشن هجمات جديدة في النيجر، غداة التفجيرين الانتحاريين، وتوعد كذلك الدول التي تنوي المشاركة في قوة الأمم المتحدة في شمال مالي، "بالقتل والجراح في صفوف قواتها وعلى أراضيها، وأن هجومي الخميس في شمال النيجر نفذا باسم "القائد عبدالحميد أبو زيد" الذي قُتل في قصف فرنسي في آذار/مارس الماضي، وجاء ردًا على تصريحات رئيس النيجر محمد يوسف، "بأنه قد تم القضاء على الجهاد والمجاهدين عسكريًا"، مؤكدًا أنه "سيكون لنا المزيد من العمليات ونقل المعركة إلى داخل بلده، إن لم يسحب جيشه من شمال مالي، وسيكون لنا المزيد من العمليات بل ونقل المعركة إلى داخل النيجر، حيث أسفر هجومان انتحاريان متزامنان استهدفا الجيش النيجري ومجموعة (أريفا النووية) الفرنسية، عن سقوط 23 قتيلاً معظمهم من العسكريين".
وتوعدت الجماعة، باستهداف كل الدول التي تنوي المشاركة في القوات الأممية المزمع دخولها لتعويض الفراغ الذي سيتركه انسحاب القوات الفرنسية من شمال مالي، ويأتي الهجومان الخميس في النيجر بعد أربعة أشهر على قيام جماعة بلمختار بهجوم على منشأة الغاز المسماة " تيقنتورين" في صحراء الجزائر، والواقعة قرب الحدود الشمالية لمالي، أدى إلى مقتل 38 من الرهائن، وقالت الجماعة إنه "جاء ردًا على سماح الجزائر للطائرات الفرنسية بالتحليق فوق أجوائها، لتوجيه ضربة عسكرية للمسلحين الإسلاميين شمال مالي".
وأقرّ مجلس الأمن الدولي، في نهاية نيسان/أبريل، إنشاء قوة حفظ سلام من 12600 جندي لحفظ الاستقرار في شمال مالي، بعد التدخل الفرنسي ضد الجماعات الإسلامية التي كانت تسيطر على هذه المنطقة، ومن المقرر نشر هذه القوة التابعة للأمم المتحدة، والتي ستحل محل القوة الأفريقية، في أول حزيران/يونيو المقبل، إذا سمحت الظروف الأمنية بذلك ولمدة 12 شهرًا مبدئيًا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التوحيد والجهاد والموقعون بالدماء تعلنان مسؤوليتهما عن هجمات النيجر الانتحارية التوحيد والجهاد والموقعون بالدماء تعلنان مسؤوليتهما عن هجمات النيجر الانتحارية



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib