جمعيات حقوقية تندد بتجاهل السلطات بلاغات عن اختطاف أطفال
آخر تحديث GMT 17:50:07
المغرب اليوم -

يُقتلون من قِبل المشعوذين بأمر الجان نظير فتح أبواب الخزائن

جمعيات حقوقية تندد بتجاهل السلطات بلاغات عن اختطاف أطفال

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جمعيات حقوقية تندد بتجاهل السلطات بلاغات عن اختطاف أطفال

جمعيات حقوقية في المغرب
الدار البيضاء ـ سعيد بونوار

نددت جمعيات حقوقية في المغرب، بتجاهل السلطات بلاغات عن اختطاف أطفال في خنيفرة وبوكماز ومراكش وقتلهم من قِبل عصابات تنشط في مجال استخراج الكنوز. ولم تكن "أم رضوان" تعتقد يومًا أن الجان يترصدون بابنها وابنتها، وأن أقل ما يطلبون شرب دماء الصغيرين من أجل تمكين "مشعوذين" من كنوز ذهب وفضة مدفونة تحت الأرض، كانت تعتقد أن قصصًا من هذا النوع ترويها فقط الجدات للأحفاد قبل النوم، وقبل أن يتدخل التلفزيون و"ألعاب الفيديو" لمحو صورة الجدة وهي تحكي عن "الشاطر حسن" و"ست الحسن والجمال".
فقد ذبح المشعوذون الطفل بدعوى أن الجن يتعطش لدماء "الزوهري"، وهو كل طفل أو طفلة  تكون يداه ملفوقتين (بمعنى أن خطا يقطع راحة اليد)، وتكون قدرة الإبصار لديه ضعيفة عن بعد، ويعتقد السحرة المغاربة أن الجن الذي يحرس الكنوز والدفائن منذ آلاف السنين يتعطش لدماء "الزوهريين".
ويقول مصطفى واعراب، صاحب أشهر المؤلفات عن السحر في المغرب، "إن الاعتقاد السائد لدى المشعوذين هو أن الطفل الزوهري يفترض أنه من أبناء الجان تم استبدال مولده وأن الجن لا تخافه، ويمكن أن تتعامل من المشعوذين أثناء الحفر لاستخراج الكنوز أو الدفينة أو المرصودة بلغة هؤلاء.
ويرى الباحث بوعزة المحذوفي، أن حالة رضوان ليست الأولى في المغرب فقد سبقتها العشرات من الاختطافات لأطفال في مدينة خنيفرة، وجدت جثامينهم مذبوحة أمام حفر كبيرة، ولم يتمكن رجال الأمن من فك رموز قتلهم، ولا تحديد هويات منفذي الجرائم البشعة.
وتتهم نجية أديب، رئيس "منظمة ما تقيسش ولدي" (لا تمس ابني)، المهتمة بالدفاع عن الأطفال من كل أشكال الاستهداف (اغتصاب ، تشرد، اختطاف، استغلال جنسي...)، السلطات بتقاعسها عن حماية الأطفال، خوفًا من انتقام عصابات تدعي تسخير الجان.
ووجهت تعليمات إلى مخبرين، وكذلك سكان بعض المناطق في كل من سوس ومناطق الأطلس الكبير، لإبلاغ الشرطة والسلطات المحلية عن عصابات تنشط في الليل، وتقوم بالحفر في عدد من المناطق بالاستعانة بـ"الطلبة" أو مقرئين للقرآن، وغالبًا ما تعمد إلى ذبح الطفل "الزوهري"، بدعوى أن الجان يتعطشون لدم هذا النوع من البشر، وكانت عناصر الأمن قد اعتقلت أخيرًا 5 مشعوذين، يتربصون بطفل لإختطافه وذبحه، مقابل الكشف عن مكمن كنز تحت الأرض.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمعيات حقوقية تندد بتجاهل السلطات بلاغات عن اختطاف أطفال جمعيات حقوقية تندد بتجاهل السلطات بلاغات عن اختطاف أطفال



GMT 12:07 2021 الخميس ,29 تموز / يوليو

المونوكروم أبرز صيحات موسم ما قبل خريف 2021
المغرب اليوم - المونوكروم أبرز صيحات موسم ما قبل خريف 2021

GMT 11:49 2021 الخميس ,29 تموز / يوليو

طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد

GMT 11:11 2021 الأربعاء ,28 تموز / يوليو

طرق تنسيق الملابس بنقوش الـ Zebra بمختلف الأوقات
المغرب اليوم - طرق تنسيق الملابس بنقوش الـ Zebra بمختلف الأوقات

GMT 11:31 2021 الأربعاء ,28 تموز / يوليو

4 أخطاء شائعة في تصاميم المطابخ لمنزل عصري
المغرب اليوم - 4 أخطاء شائعة في تصاميم المطابخ لمنزل عصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 21:15 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

إسطنبول تستضيف نهائي دوري أبطال أوروبا 2023

GMT 12:03 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

ارثر ميلولاعب يوفنتوس يخضع لعملية جراحية

GMT 13:22 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

مانشستر يسعى للتعاقد مع فاران في أقرب فرصة
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib