جهاديون من سبتة يحاربون مع  الجيش الحر في سورية
آخر تحديث GMT 20:26:42
المغرب اليوم -

تعاون أمني إسباني مغربي لتحديد هوياتهم وأعدادهم

"جهاديون" من سبتة يحاربون مع الجيش "الحر" في سورية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

عناصر من الجيش الحر السوري
الدار البيضاء - سعيد بونوار

تتبادل المصالح الأمنية الإسبانية والمغربية معلومات بشأن عدد من "الجهاديين" الذين دخلوا إلى سورية من وجهات مختلفة للقتال إلى جانب الجيش الحر.   وتواصل الاستخبارات الإسبانية بالتعاون مع نظيرتها المغربية تحقيقاتها لإعداد قائمة بأسماء"المقاتلين" الحاملين لجنسيات وجوازات سفر إسبانية والمنحدر بعضهم من مدينة سبتة "الثغر المغربي المحتل من قبل إسبانيا" والذين سافروا بطرق مختلفة إلى سورية من أجل القتال إلى جانب المعارضة.
  وتحاول السلطات الإسبانية رصد أعداد هؤلاء وهوياتهم والعمل على تشديد المراقبة عليهم أو محاكمتهم إذا اقتضى الحال، وذلك لمنع أي سلوك قد يقوم به هؤلاء على الأراضي الإسبانية أوغيرها حال عودتهم إلى بلدهم.
ويجري التعاون المغربي على خلفية أن معظم هؤلاء "الجهاديين" ينحدرون من المغرب، ولهم جنسيات مزدوجة، وهم بذلك يشكلون خطرا على الأمن في المغرب بعد عودتهم من القتال الدائر في سورية.
 ولم تتسرب أي معلومات محققة عن أعداد هؤلاء، وإن كانت بعض المصادر تحصرهم في رقم 200جهادي، إلا أن تمة معلومات تفيد أن أغلب هؤلاء قد يكونون متعاطفين مع تنظيم"القاعدة.".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جهاديون من سبتة يحاربون مع  الجيش الحر في سورية جهاديون من سبتة يحاربون مع  الجيش الحر في سورية



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز

لندن ـ المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib