مناظرة سياسية بين حزبي اليساري المعارض والإتحاد الحاكم
آخر تحديث GMT 08:47:37
المغرب اليوم -

تناولت رؤيتهما للواقع الراهن في موريتانيا

مناظرة سياسية بين حزبي "اليساري" المعارض و"الإتحاد" الحاكم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مناظرة سياسية بين حزبي

عضو المكتب التنفيذي لحزب اتحاد قوى التقدم الدكتور محمدو ناجي ولد محمد أحمد
نواكشوط – حبيب القرشي

نواكشوط – حبيب القرشي   في سابقة من نوعها في تاريخ الإعلام الحكومي في موريتانيا، نظمت إذاعة موريتانيا الرسمية مناظرة سياسية مباشرة بين حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم وحزب اتحاد قوى التقدم اليساري المعارض، وتناولت المناظرة موضوع رؤية الحزبين للواقع السياسي الراهن في البلاد، وجاءت هذه المناظرة ضمن الجولة الخامسة من الندوات الحوارية التي تنظمها إذاعة موريتانيا بصفة شهرية منذ تحولها إلى إذاعة خدمة عمومية في إطار سياسية تحرير الفضاء السمعي البصري التي انتهجتها سلطة الصحافة والسمعيات البصرية، وتتواصل هذه الندوة التي بدأت ليلة الأربعاء لمدة يومين.
 وبدأ الحوار الذي أداره الصحافي المخضرم علي عبدالله مع عضو المكتب التنفيذي لحزب اتحاد قوى التقدم الدكتور محمدو ناجي ولد محمد أحمد الذي بدأ بالترحيب بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، مقدما اعتذاره المسبق عن التعريض بأي شخص يمكن تناوله في هذا النقاش، مضيفا أن مسؤوليتهم تقتضي التصريح لا التلميح وبخاصة في القضايا التي تلمس أمن الوطن.
  وأضاف محمد الناجي إن الأوضاع في البلاد بلغت مرحلة الخطر، وأكد أن الأغلبية تعترف بهذا الوضع في سرها بعيدا عن عيون الرقيب، وبخصوص الوضع السياسي قال ولد محمدو الناجي إن البلاد تعيش في أزمة سياسية، سببها انقطاع الصلة السياسية والفكرية بين مكونات المشهد العام، واتهم القيادي اليساري الرئيس ولد عبد العزيز باتخاذ القرارات بصورة ارتجالية، وقال إن لدى المعارضة مجموعة من الاقتراحات العملية للقضايا المطروحة كافة، لكن المشكلة أنه لا يوجد طرف آخر تناقش معه هذه الاقتراحات.
بدوره قال عضو المكتب التنفيذي لحزب الاتحاد الحاكم الأستاذ يرب ولد اسغير إنه يتحفظ على تسمية منسقيه المعارضة، مستعيضا عنها بالأقلية المعارضة، وهو أسلوب تقتضيه الديمقراطية التي أفرزت النظام الحاكم في انتخابات رئاسية معروفة.
وعتب ولد أسغير على المعارضة رفضها لنتائج الانتخابات، قائلا إن هذه الأساليب غير ديمقراطية، فالأطراف السياسية في أي بلد تتفق على فترة انتداب يقضيها المنتخب في منصبه، وأرجع سبب الأزمة الحاصلة إلى رفض المعارضة الاحتكام للديمقراطية، وأضاف ولد أسغير أن عبارة "ارحل" التي دأبت المعارضة علة ترديدها منذ اندلاع ثورات الربيع العربي ليست ديمقراطية وتكشف مدى تناقض المعارضة في انتهاجها أساليب تتنافى مع الديمقراطية،  وعرج على رفض المعارضة للحوار الوطني، قائلا إن أساليبها أربكت المواطنين ودعى الأستاذ يرب المعارضة إلى ضرورة احترام مشاعر المواطنين، واحترام خياراتهم، ودافع عن سياسات الأغلبية والرئيس عبد العزيز.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مناظرة سياسية بين حزبي اليساري المعارض والإتحاد الحاكم مناظرة سياسية بين حزبي اليساري المعارض والإتحاد الحاكم



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib