حركة الإصلاح تشكل هيئة وطنية من خبراء لمراجعة الدستور الجزائري
آخر تحديث GMT 06:39:36
المغرب اليوم -

فيما كشف حزب الكرامة أنه سيقدم مرشحه للرئاسيات

حركة الإصلاح تشكل هيئة وطنية من خبراء لمراجعة الدستور الجزائري

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حركة الإصلاح تشكل هيئة وطنية من خبراء لمراجعة الدستور الجزائري

الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني جهيد يونسي
الجزائر - خالد علواش

أعلنت حركة الإصلاح الوطني إحدى أطراف "تكتل الجزائر الخضراء"، تشكيلها هيئة وطنية تتكون من خبراء في القانون الدستوري لمراجعة الدستور الجزائري، مشددة على ضرورة تسبيق تعديل الدستور على إجراء انتخابات رئاسية، وفي السياق ذاته كشف رئيس حزب الكرامة محمد بن حمو أن تشكيلته السياسية ستقدم مرشحها للرئاسيات المقبلة، مؤكدا ضرورة المشاركة وإنجاح هذه المحطة المهمة في حياة الجزائر.
  وأوضح الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني الدكتور جهيد يونسي خلال ندوة صحافية السبت في الجزائر العاصمة، أن هذه الهيئة ستعكف على إعداد مقترحات تخص مراجعة الدستور، وأوكلت رئاستها للأمين الوطني للحريات وحقوق الإنسان في الحركة يوسف رابح والتي تضم برلمانيين حاليين وسابقين من الحركة وكذا حقوقيين وخبراء في القانون الدستوري ستقدم نتيجة أعمالها خلال الجامعة الصيفية المزمع تنظيمها خلال النصف الثاني من شهر آب/أغسطس المقبل.
وجدد الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني وجهة نظر حركته القائمة على ضرورة تسبيق تعديل الدستور قبل تنظيم أي انتخابات ومهما كان نوعها من منطلق أن هذه الوثيقة تعد المحددة لتوزيع وتحديد صلاحيات كل سلطة وكيفية بناء المؤسسات الدستورية للبلاد.
  كما شددت في هذا الإطار على "ضرورة فتح حوار وطني جاد" من أجل الوصول إلى توافق وطني مسجلة مرة أخرى أن النظام البرلماني هو "الأنسب" للجزائر.
   وأضاف يونسي ما وصفه ب"حالة الغموض" التي تخيم على سير المؤسسات الدستورية في الجزائر والتي "تظل غائبة"، على حد قوله، عند اتخاذ قرارات مصيرية على غرار إلغاء الجزائر لديون 14 دولة افريقية فضلا عن العراق واليمن، وهذا دون اللجوء إلى استشارة البرلمان الذي يضم ممثلي الشعب متسائلا عن محل ودور هذه الهيئة وغيرها عندما يتعلق الأمر بقرارات بهذا الحجم والثقل.
  وتوقف يونسي عند ما أسماه بـ"التكالب والتحامل" المسلط على التيار الإسلامي في الجزائر وخارجها من قبل الأنظمة اليسارية العلمانية التي "تعمل جاهدة على عرقلته بشتى السبل من خلال توظيف مقومات الدولة والتلون في كل مرة حسب ما تقتضيه الظروف".
  فيما أعلن رئيس حزب الكرامة محمد بن حمو، السبت في سكيكدة شرق العاصمة الجزائر، أن تشكيلته السياسية ستقدم مرشحها في للانتخابات الرئاسية المقبلة، مؤكداً أن حزب الكرامة مستعد على غرار الأحزاب الأخرى أن يكون موجوداً بقوة خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة.
   وكشف بن حمو في حديثه عن الرئاسيات المقبلة أن اللجنة المركزية للحزب ستجتمع قريبا لاختيار مرشحها لهذا الاستحقاق المهم، مشيرا إلى أن حزب الكرامة "يملك إطارات وكفاءات بإمكانها، حسبه، قيادة الشعب الجزائري بأحسن وأنجع الطرق" قبل أن يضيف أن مستقبل الجزائر حاليا "في يد الكفاءات والأحزاب التي تملك برامج حقيقية".
  ويرى محللون سياسيون أن مرض الرئيس بوتفليقة المفاجئ وتطورات حالته الصحية التي تبقى غامضة جعل الساحة السياسية في الجزائر باختلاف تشكيلاتها وتوجهاتها تعيش حالة ذعر من بسط يدّ مؤسسة الجيش ودوائر صنع القرار على الدستور الذي قرر الرئيس تعديله على أعقاب إصلاحات 2011.
  ويضيف المحللون أن التيار الإسلامي بالأخص يحاول أن يجمع شتاته معتبراً، أي التيار، الفرصة مواتية بعد تأكد عدم قدرة بوتفليقة على الأقل للترشح لعهدة رابعة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حركة الإصلاح تشكل هيئة وطنية من خبراء لمراجعة الدستور الجزائري حركة الإصلاح تشكل هيئة وطنية من خبراء لمراجعة الدستور الجزائري



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

شياو ون جو وهايلي بيبر وجهان لحملة "تشارلز آند كيث" الإعلامية لخريف 2019

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib