محمد عساف لـالمغرب اليوم سأحمل قضية الأسرى الفلسطينيين إلى المحافل الدولية
آخر تحديث GMT 11:31:50
المغرب اليوم -

وعد اللاجئين أن يكون خير ممثل لهم وكشف أن مقر إقامته سيكون في دبي

محمد عساف لـ"المغرب اليوم": سأحمل قضية الأسرى الفلسطينيين إلى المحافل الدولية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محمد عساف لـ

الفنان الفلسطيني محمد عساف
غزة – محمد حبيب

غزة – محمد حبيب عبر الفنان الفلسطيني محمد عساف الحاصل على لقب "محبوب العرب" في برنامج "أراب أيدول"الشهير، عن سعادته العارمة بالحب الذي حظي به لدى الجمهور في لدول العربية كافة، فيما شكر عساف في لقاء خاص مع "المغرب اليوم" كل الذين ساندوه حتى وصلت للمراحل النهائية وحصل على اللقب، مهدياً اللقب والجائزة لبلده فلسطين.  هذا وأعرب عساف عن فرحته للاستقبال الذي وجده من أهل القطاع، حيث قال:"عند دخولي وجدت أعدادًا كبيرة من الناس، لم أتخيل العدد الهائل الذي كان في استقبالي، ورغم ظروفهم الصعبة صوتوا لي ودعموني حتى نلت اللقب".
وفي رده على وجود تكهنات كثيرة قالت "إنه ستفوز و يحصل على اللقب حتى قبل إعلان النتيجة قال عساف :" هل تصدقني إن قلت لك أنني شخصياً لم أكن في بالي أن أنجح أو أفوز باللقب، فاشتراكي في المسابقة أساساً كان حلمًا تحقق، وأقسم بالله أنني قلت لنفسي أنني لن أكمل أسبوعاً أو أسبوعين في المسابقة، خاصة في ظل وجود منافسة قوية، ولكنها إرادة الله أن أواصل حتى النهاية وأفوز باللقب ".
وعن أعماله المقبلة قال:"سأسجل قريبًا تتر مسلسل كويتي، سيعرض في شهر رمضان، كما سأقدم خلال الشهر المقبل حفلات في الضفة الغربية، ثم سأبدأ بالعمل على الألبوم  الأول لي، مكون من 6 أغاني، بالتعاون مع الفنان راشد الماجد".
كما عبر عساف عن سعادته  لتكليفه بمنصب سفير "الأونروا" واعداً "الأونروا" واللاجئين والشباب أن يكون خير ممثل لهم .
وشكر عساف "الاونروا" لتعيينه سفيرًا للشباب ،موضحا أنه سيحمل رسالة سلام ووحدة لكل شعوب العالم لنصره قضيته المركزية فلسطين مبيناً أنه سيواصل نقل معاناة الأسرى في سجون الاحتلال لكافة المحافل الدولية التي سيحط بها.
وأكد عساف أنه من خلال "الأونروا" سيخدم قضية شعبه واللاجئين، معلناً أن لديه جدول طويل سيتوجه لدبي ويسجل أغنية مسلسل في رمضان، ولديه العديد من الحفلات، كما سيتوجه في بداية تموز/ يوليو إلى الضفة الغربية لإحياء حفلات في رام الله وبيت لحم ونابلس، واحتمال في الداخل في الناصرة، وسيعود بعدها إلى غزة.
وأشار عساف أن التحدي الأكبر الذي يقابله بعد البرنامج وبعد الحصول على اللقب هو كيف يكون عند حسن ظن الناس الذين اختاروه وصوتوا له.
ونفى عساف أن تكون حكومة غزة قد منعته من إحياء حفلات في القطاع وتعرضه للتهديد من قبلها.
وبشأن ما إذا كان قد تعرض لمضايقات أو للمنع من استقبال محبيه قال عساف: 'لم يمنعني أحد ولم أواجه مشاكل، الذي حصل الأربعاء أنه لم يكن ترتيبات على المعبر لاستقبالي، كان الوضع ما فيه سيطرة، والناس كثيرة، وكنت أرغب في أن أصافح على كل الناس، لكن ما في سيطرة، والوضع أمس كان ممكن يؤدي لكارثة، أنا أقدر محبة الناس إنها تريد أن تسلم علي لكن الموضوع ما فيه سيطرة والعدد كبير".
وكشف الفنان الفلسطيني أن مقر إقامته سيكون في دبي، نظرا للارتباطات الكثيرة خلال الفترة المقبلة ومنها إحياء الحفلات الكبرى في العاصمة ذاتها وجمهورية مصر العربية ودولة المغرب،إضافة إلى بدء الاستعدادات بعد شهر رمضان المبارك للتحضير لإطلاق ألبومة الأول.
وقال "إنه لا يمتلك طاقما فنيا حتى اللحظة لمتابعة قضاياه ومساعدته"، مبيناً أن سيقيم عدة حفلات في الضفة الغربية المحتلة خلال الأيام المقبلة.
وتابع:" لن تغيرني الشهرة وسأبقى محمد عساف الذي يعرفه جيرانه ابن مخيم "خانيونس" للاجئين الفلسطينيين،ولا يمكن لأحد مهما كان أن يشتريني بماله لأنني صاحب قضية وطنية عادلة سأعمل لأجلها وسأسخر لها كل طاقتي".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد عساف لـالمغرب اليوم سأحمل قضية الأسرى الفلسطينيين إلى المحافل الدولية محمد عساف لـالمغرب اليوم سأحمل قضية الأسرى الفلسطينيين إلى المحافل الدولية



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib