إنقلاب قريب على هيئة أركان السوري الحر لهدف توحيد الكتائب المقاتلة
آخر تحديث GMT 03:46:05
المغرب اليوم -

"الضباط الأحرار":سقوط مرسي لن يؤثر علينا ومشروع الإخوان "سلطوي"

إنقلاب قريب على هيئة أركان "السوري الحر" لهدف توحيد الكتائب المقاتلة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إنقلاب قريب على هيئة أركان

قائد "تجمع الضباط الأحرار" حسام العواك
دمشق ـ جورج الشامي

إعتبر قائد "تجمع الضباط الأحرار" في ميليشيا "الجيش السوري الحر" حسام العواك، أن سقوط الرئيس المصري محمد مرسي لن يؤثر على مسار الثورة السورية. وأضاف العواك، في مقابلة مع "وكالة أنباء آسيا"، أن "الثورة السورية ستحقق تقدمًا لأن جماعة (الإخوان المسلمين) نسقت من تحت الطاولة مع إيران لتسليم بعض المناطق، عن طريق رئيس هيئة الأركان سليم إدريس، وأن هيئة الأركان تدّعي بشكل ظاهري أنها على خلاف مع (الإخوان)، ولكن في الحقيقية هي منبثقة من رحم المجلس الوطني والائتلاف السوري المعارض، وأن الهيئة تحايلت على قطر في موضوع السلاح بعدما عملت على تغيير أسماء الكتائب، فكتيبة (عمرو بن العاص) التي يقودها أحمد عبيد كانت تنضوي تحت راية الجيش الحر قبل أن ترفع الرايات السوداء، وقد ظهر عبيد على قناة (الجزيرة) ليقدم نفسه على أنه أحد قادة الجيش الحر، وقد استلم سلاحًا أميركيًا، ولكن في الحقيقة هو استلم سلاحًا من مخازن (الإخوان)، ولكنه زعم أنه أميركي لحفظ ماء وجه سليم إدريس الذي أعلن عن وصول السلاح النوعي".
وكشف المعارض السوري عن "انقلاب قريب سيحدث على هيئة الأركان"، قائلاً "سنعيد توحيد الجيش السوري الحر بالتنسيق مع الضباط في الداخل والخارج ولن نستثني أحد، فهناك عدد كبير من ضباط هيئة الأركان لن أكشف عن أسمائهم أصبح لديهم نقمة كبيرة على سليم إدريس، نتيجة سياساته الفاشلة ونحن ننسق معهم، وأن إدريس سيحاسب ويحاكم لسبب فشله في القيادة، ومصيره سيتوقف على ما سيقرره الشعب السوري وسكان القصير، وكذلك لؤي المقداد، لأن تجاربنا أثبتت أن بعض الأولاد يحاولون التحكم في الثورة".
وقال قائد "تجمع الضباط الأحرار"، "إن إدريس يتقاضى خمسة ألاف دولار شهريًا من السفارة الأميركية في تركيا، وكلامه عن وصول السلاح يصب في خانة مجاملة الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي حاول الضغط على بشار الأسد من خلال كلامه عن إمداد المعارضة السورية بالأسلحة، علمًا بأنه لم يصل المقاتلين أي شيء باستثناء مساعدات غذائية، وأن مشروع (الإخوان) هو مشروع سلطوي، وهم يدّعون الإسلام، ولكن في الحقيقة ينفذون أجندات خارجية، ويحاولون استخدام الثورة السورية للاستعراض، كما فعلوا في مصر قبل أن يتم كشفهم وتعريتهم".
وعن أسباب الخلاف بين سليم إدريس وعبدالجبار العكيدي، أوضح العواك "الخلاف الحقيقي سببه أن العكيدي لا يتبع لأحد، ولم يستطع (الإخوان) شراؤه كما فعلوا مع غالبية ضباط الجيش الحر، وهو فرض نفسه لأنه من أوائل الضباط المنشقين، وقد أثبت وجوده في حلب، وللأسف اليوم يحارب من قبل (إخوان ماسون) الذين لا تمت تصرفاتهم للإسلام بصلة، ويحاولون استمالته لأنه محبوب شعبيًا، كما أثبت جدارته يوم قرر الذهاب إلى القصير، أما بالنسبة إلى سليم إدريس فهو ضابط أكاديمي لا يملك أي ثقافة عسكرية، يتقن نوعًا ما اللغة الإنكليزية بحكم عمله كمدرس، وجدوا الشخص الأنسب للتعامل مع الغرب وأميركا والظهور تلفزيونيًا، وقد ظهر في النهاية الدور الحقيقي الذي يلعبه كصبي لـ(الإخوان)، ومن اليوم الأول لرئاسة إدريس لهيئة الأركان بدأ تقهقر الجيش الحر، وحدها الكتائب التي تخضع لأوامرنا تمكنت من المحافظة على مواقعها بعد هزائم كتائب هيئة الأركان"، فيما اعتبر أن "رياض الأسعد تخلى عنه العالم كله، وهو كان قد هاجمني بعدما ظن أنني أرغب في تبوء منصب قائد الجيش الحر، رغم أن لا مصلحة لدي بتقلد أي منصب، فهدفي الوحيد إسقاط النظام".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنقلاب قريب على هيئة أركان السوري الحر لهدف توحيد الكتائب المقاتلة إنقلاب قريب على هيئة أركان السوري الحر لهدف توحيد الكتائب المقاتلة



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق كجزء من تشكيلتها خلال 2019

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز يُقدّر سعره بحوالي 2000 دولار

لندن ـ المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib