آلاف الفلسطينيين  يتجهون إلى الأقصى لأداء صلاة الجمعة الأولى في رمضان
آخر تحديث GMT 20:46:43
المغرب اليوم -

وسط إجراءات أمنية إسرائيلية مشددة على الحواجز المؤدية إلى القدس

آلاف الفلسطينيين يتجهون إلى "الأقصى" لأداء صلاة الجمعة الأولى في رمضان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - آلاف الفلسطينيين  يتجهون إلى

آلاف الصائمين يتوجهون للمسجد الأقصي لأداء الجمعة الأولى في رمضان
رام الله- منى قنديل

يتجه عشرات آلاف الصائمين من كافة أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة، الجمعة، إلى مدينة القدس، لأداء صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان الكريم في رحاب المسجد الأقصى المبارك، وسط تشديدات إسرائيلية عسكرية، كعادة دولة الاحتلال كل عام، فيما توقع مدير عام الأوقاف وشؤون المسجد الأقصى المبارك الشيخ عزام الخطيب في تصريحات خاصة لـ"المغرب اليوم"، وصول قرابة 150 ألف مصل إلى المسجد الأقصى في الجمعة الأولى من رمضان، في حين يتسع المسجد وساحاته لأكثر من 350 ألف مصل في الأيام العادية، منوها أن ذلك بسبب الإجراءات الإسرائيلية المشددة.
فمنذ ساعات الليل تم تشديد الإجراءات الإسرائيلية على المعابر والحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس في حين دفعت سلطات الاحتلال بالآلاف من عناصر شرطتها وحرس حدودها للانتشار في المدينة لا سيما في بلدتها القديمة وفي الشوارع والأزقة والطرقات والأسواق المؤدية إلى المسجد الأقصى وعلى بواباته الخارجية، وفي الشوارع المتاخمة والمحاذية لأسوار المدينة.
و تشترط إسرائيل حصول الفلسطينيين على تصاريح لدخول القدس، و لقد سمحت سمح للنساء الدخول دون تصاريح والرجال فوق سن الأربعين أيام الجمعة، ومن سن الـ (35 وحتى سن 40) بتصاريح، بالإضافة إلى تصاريح الأقارب
وتوقع الشيخ عزام الخطيب مدير عام الأوقاف وشؤون المسجد الأقصى المبارك في تصريحات خاصة ل"العرب اليوم"، وصول قرابة 150 ألف مصل إلى المسجد الأقصى في الجمعة الأولى من رمضان، في حين يتسع المسجد وساحاته لأكثر من 350 ألف مصل في الأيام العادية، منوها أن ذلك بسبب الإجراءات الإسرائيلية المشددة.
و أكد الخطيب أنه بالرغم من أن كافة المواثيق الدولية تكفل حرية العبادة إلا أن الاحتلال الإسرائيلي يضع قيودا على حرية العبادة في فلسطين و منها التحكم في الوصول إلى أولى القبلتين و ثالث الحرمين الشريفين.
و بمناسبة الجمعة الأولى في شهر رمضان المبارك، عممت الهيئة الإسلامية العليا في القدس بيانا تدعو فيه إلى شدّ الرحال إلى الأقصى مع ضرورة الحفاظ على هيبته وحرمته.
وجاء في البيان الذي تلقت العرب اليوم نسخة عنه: "وقد هلّ هلال شهر رمضان المبارك، شهر الخيرات والبركات، شهر الصلوات والدعوات، شهر القرآن والانتصارات، فإن لهذا الشهر الفضيل ميزة خاصة في المسجد الأقصى المبارك، والمعلوم أن أجور الأعمال تتضاعف في هذا الشهر الكريم، يُضاف إليها فضل المسجد الأقصى، فالصلاة فيه 500 صلاة أو بألف، ولعلّه أكثر، كيف لا وهو أولى القبلتين وثاني المسجدين واليه تشد الرحال".
واعتبر البيان أن المد والحماية البشرية للأقصى هو صمام الأمان للدفاع عنه وقال: "لا يخفى على أحد أن المسجد الأقصى ما زال منذ أكثر من 46 عاماً يرزح تحت الاحتلال الإسرائيلي، والذي يحاول جاهداً تقييد حركة الوصول إليه، لتفريغه من المصلين، فينصب الحواجز ويحدد الأجيال ويضيّق الخناق والحصار، ولكن بالرغم من ذلك، فإن عشرات الآلاف يصرّون على شد الرحال إليه يومياً، ممن يستطيعون الوصول إليه".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آلاف الفلسطينيين  يتجهون إلى الأقصى لأداء صلاة الجمعة الأولى في رمضان آلاف الفلسطينيين  يتجهون إلى الأقصى لأداء صلاة الجمعة الأولى في رمضان



GMT 13:12 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
المغرب اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 10:59 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية
المغرب اليوم - برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 14:38 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

حقيقة تولي يواكيم لوف تدريب المنتخب الروسي

GMT 19:45 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

مواجهات الموسم الجديد في الدوري الإيطالي 2021 - 2022

GMT 18:28 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

ديبالا يبدأ الإعداد للموسم الجديد مع يوفنتوس
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib