البرلمان الموريتاني يحذر من مخاطر تحريض الشعوب العربية على العنف
آخر تحديث GMT 01:32:40
المغرب اليوم -

بعد مطالبة المعارضة الرئيس ولد عبد العزيز بالتنازل عن السلطة

"البرلمان" الموريتاني يحذر من مخاطر تحريض الشعوب العربية على العنف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

مجلس النواب الموريتاني
نواكشوط – محمد شينا

نواكشوط – محمد شينا حذر "مجلس النواب الموريتاني" من مخاطر ما أسماه تحريض الشعوب على العنف، مؤكدًا على أن تجارب الدول العربية التي شهدت ثورات الربيع العربي  تكشف أن ثمن تحريض الشعوب على العنف له انعكاسات سلبية وخطيرة جدًا، وجاء هذا التحذير بعد أيام من الدعوات التي أطلقتها منسقية المعارضة للضغط من أجل إجبار الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز عن التنازل عن السلطة. ومن جانبه  قال النائب الأول لرئيس مجلس النواب في كلمة له في اختتام الدورة البرلمانية الحالية "إن التطورات الخطيرة التي يعيشها عالمنا اليوم والتي نشاهدها في محيطنا الجغرافي المباشر تدعونا أكثر من أي وقت مضى إلى التحلي بالحكمة والصبر والتسامح والحذر. فلقد أثبتت التجارب أن إثارة مشاعر الشعوب وتحريضها على العنف لا يبشر بخير وكثيرًا ما يؤدي إلى الفوضى المدمرة".
وأضاف ولد جدين"علينا أن نضع المصلحة العليا للبلد فوق كل الاعتبارات لأن الوطن يستحق كل التضحيات، ولاشك أن السعي في رص الصفوف وتقارب وجهات النظر ضرورة لا غنى عنها".
وخاطب ولد جدين أعضاء مجلس النواب قائلا:" إنكم في هذه المرحلة، مطالبون بالمساهمة في تهيئة ذلك المناخ الاجتماعي والسياسي الذي سيمكننا جميعا من أن نقود بلدنا إلى بر الأمان في عالم لا يخلو من المخاطر والأزمات، كما أدعوكم للتمسك  بروح المسؤولية والاعتدال التي يمليها ديننا الحنيف حتى نتمكن من خوض الانتخابات القادمة بنزاهة وروح وطنية عالية نذلل بها كل الصعاب ونجنب بذلك بلدنا كل ما من شأنه أن يهدد استقراره ووحدته".
ويتوقع أن تكون الدورةُ البرلمانية الحالية الأخيرةَ قبل الانتخابات النيابية القادمة؛ إذا ما تم احترام الآجال التي حددتها اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات. وتم خلال الدورة البرلمانية الحالية استجواب العديد من أعضاء الحكومة، خاصة وزراء الخارجية والإسكان والمياه والصحة ومفوض الأمن الغذائي.
ومن أبرز القوانين التي أقرها النواب خلال الدورة الحالية قانون المدونة التجارية وقانون حالات التعارض البرلمانية، والقانون المتضمن نظام خفر السواحل وقانون إلغاء العمل بالمقطوعية، فضلا عن مشاريع قوانين القروض و الاتفاقات، في مختلف القطاعات الحكومية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البرلمان الموريتاني يحذر من مخاطر تحريض الشعوب العربية على العنف البرلمان الموريتاني يحذر من مخاطر تحريض الشعوب العربية على العنف



نجمات يتألقن بقبعات صيفية ناعمة استوحي منها ما يناسب

لندن - المغرب اليوم

GMT 11:49 2021 الخميس ,29 تموز / يوليو

طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 14:36 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

تشكيلة اليورو 2020 تضم خمسة لاعبين من إيطاليا

GMT 14:21 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ميسي المرشح الأقرب لنيل الكرة الذهبية
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib