مخاوف من تفاقم الاضطرابات العرقية جنوب موريتانيا بعد أحداث كيهيدي
آخر تحديث GMT 14:29:52
المغرب اليوم -

انتقادات للحكومة بشأن الانفلات وتحذيرات من تكرار سيناريو السبعينات

مخاوف من تفاقم الاضطرابات العرقية جنوب موريتانيا بعد أحداث كيهيدي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مخاوف من تفاقم الاضطرابات العرقية جنوب موريتانيا بعد أحداث كيهيدي

عدد من السياسيين في موريتانيا
نواكشوط ـ محمد شينا

أعرب عدد من السياسيين في موريتانيا عن قلقهم الشديد، من إمكان تفاقم الاضطرابات العرقية التي شهدتها مدينة كيهيدي جنوب البلاد، محذرين من أن بوادر اشتعال ثورة عرقية باتت واضحة للعيان، فيما ناشدوا الحكومة بالتحرك العاجل لوضع حد للأزمة التي تجتاح مدن الجنوب المحاذية للضفة. وأكد النائب البرلماني ورئيس حزب "الحركة من أجل التأسيس" كان حاميدو بابا، أن عجز السلطات الموريتانية عن القيام بالإصلاحات اللازمة، هو ما جرّ السكان إلى نشوب صراعات عرقية، محذرًا من خطورة ذلك على الوحدة الوطنية والانسجام الاجتماعي، مناشدًا السلطاتِ الموريتانيةَ بالتسيير المسؤول للخلافات الاجتماعية ذات الطابع العرقي. ودعا بابا، في بيان له بشأن أحداث كيهيدي تلقى "العرب اليوم" نسخة منه الأحد، الحكومة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الوحدة الوطنية، والعمل من أجل تحقيق دولة القانون والعدالة والمساواة واحترام الحريات في موريتانيا، مطالبًا بالإسراع بالإفراج عن المعتقلين في أحداث الأيام الأخيرة في كيهيدي. وقال حزب "التحالف من أجل العدالة والديمقراطية"، في بيان له، "إن أحداث الأيام الأخيرة في المدينة، تأتي ضمن إشارات أطلقها الزنوج الموريتانيون، لسبب امتعاضهم من الأوضاع الخطيرة التي تشهدها البلاد منذ فترة، لكن الحكومة لم تفهم تلك الإشارات". وأكد حزب "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية" (تواصل)، أن تداعيات الأحداث "الأليمة" التي شهدتها مدينة كيهديد لا تزال مستمرة، فيما يستمر اعتقال مجموعات من الشباب ليزيد من صعوبة الأوضاع، لا سيما مع الحديث عن تعرضهم لسوء المعاملة". وحمّل حزب "التجمع" في بيان له، السلطات مسؤولية ما سماه "تفاقم الأزمة"، محذرًا من أي إجراء من شأنه أن يزيد الاحتقان والتوتر في كيهيدي، تزامنًا مع دعوة أحزاب "تكتل القوى الديمقراطية" و"اتحاد قوى التقدم" الحكومة إلى اتخاذ إجراءات حقيقية لمنع انفلات الوضع في الجنوب الموريتاني، محذرين من تكرار أحداث السبعينات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخاوف من تفاقم الاضطرابات العرقية جنوب موريتانيا بعد أحداث كيهيدي مخاوف من تفاقم الاضطرابات العرقية جنوب موريتانيا بعد أحداث كيهيدي



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - المغرب اليوم

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 12:52 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة
المغرب اليوم - انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 00:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط
المغرب اليوم - بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط

GMT 03:02 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

"خودالهام" وجهة سياحية فريدة ويضم العديد من الأنشطة
المغرب اليوم -

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 14:39 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إيدين هازارد يكشف عن سبب رفضه لأموال باريس سان جيرمان

GMT 13:59 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو رونالدو يؤكّد أنّه في خدمة يوفنتوس رغم الإصابة

GMT 06:56 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

على الرغم من إصابته كلوب يؤكد صلاح يتدرب معنا طوال الوقت

GMT 08:49 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يخطط لتجديد عقد كريم بنزيما

GMT 23:41 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

روان بن حسين تستأنف نشاطاتها بعد أزمة خيانة خطيبها لها

GMT 01:04 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

روضة الميهي تستوحي روح العصر الروماني في مجموعة شتاء 2016

GMT 08:32 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

" أبو العروسة " وأحلام البنات
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib