التوحيد والجهاد توقف مفاوضات تحرير الدبلوماسيين الجزائريين المختطفين
آخر تحديث GMT 08:34:39
المغرب اليوم -

عضو في لجنة المحادثات يكشف لـ"المغرب اليوم":

"التوحيد والجهاد" توقف مفاوضات تحرير الدبلوماسيين الجزائريين المختطفين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الديبلوماسي الجزائر طاهر تواتي الذي أعدمته حركة التوحيد والجهاد
الجزائر - عمر ملايني

توقفت، الاثنين، المفاوضات السرية بين الجزائر وحركة التوحيد والجهاد في شمال مالي في قضية الإفراج  عن أعضاء السلك الدبلوماسي، بشكل مفاجئ، حسب ما كشفه عضو في المحادثات، وامتنع الخاطفون المنتمون إلى الجماعات الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة في شمال مالي عن ملاقاة أعيان بعض القبائل الذين تعتمد عليهم الحكومة الجزائرية في خوض هذه المحادثات.
وأوقف الخاطفون المنتمون إلى الجماعات الإرهابية الاتصال بأعيان قبائل الصحراء والطوارق الجزائريين، بشكل مفاجئ بعد أن توسطوا في نقل مطالب الإرهابيين وردود السلطات الجزائرية، في وقت سابق. وتقول المعلومات التي أوردها المصدر لـ"العرب اليوم" أن سبب توقف اللقاءات والمحادثات بين الإرهابيين وأعيان القبائل راجع إلى استماتة السلطات الجزائرية وتمسكها بموقفها في الامتناع عن منح الفدية للإرهابيين، ومطالبتها في موعدين دوليين في الجزائر وروسيا بسن قانون لتجريم تقديم الفدية للإرهابيين، وهو السلوك الذي نبذته حركة التوحيد والجهاد التي قررت قطع الاتصال ووقف المفاوضات بشكل نهائي.
وتؤكد المصادر أن رفض الجزائر إطلاق سراح قيادات إرهابية في سجونها، أزعج الجماعة الارهابية التي تختطف الرهائن منذ نيسان/أبريل 2012 في مدينة غاو في شمال مالي.
وتستمر تطمينات وزير الخارجية مراد مدلسي لعائلات المختطفين الذين هددوا بتصعيد لهجتهم للضغط على السلطات لتحريرهم، فيما طالبهم الوزير مدلسي بالتحلي بالمزيد بالصبر.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التوحيد والجهاد توقف مفاوضات تحرير الدبلوماسيين الجزائريين المختطفين التوحيد والجهاد توقف مفاوضات تحرير الدبلوماسيين الجزائريين المختطفين



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib