الاستقلال و الاتحاد الاشتراكي يجتمعان لتشكيل قوة معارضة أمام العدالة والتنمية
آخر تحديث GMT 04:50:53
المغرب اليوم -

شباط ولشكر أكدا أن الأزمة الحكومية الحالية تستدعي معها استئناف العمل المشترك

"الاستقلال" و "الاتحاد الاشتراكي" يجتمعان لتشكيل قوة معارضة أمام "العدالة والتنمية"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

البرلمان المغربي
الرباط – رضوان مبشور

الرباط – رضوان مبشور عقد حزب "الاتحاد الاشتراكي" المغربي المعارض وحزب "الاستقلال" المنسحب حديثا من الحكومة مساء الاثنين اجتماعا مشتركا في المقر العام لحزب "الاشتراكي" في حي الرياض في العاصمة الرباط من أجل التباحث بشأن سبل التعاون المشترك من أجل إنجاح دوريهما في المعارضة، كما تطرق الاجتماع الذي حضره كل من حميد شباط وإدريس لشكر الأمينين العامين للحزبين للأزمة الحكومية الحالية، حيث أكدا أن الأزمة الحكومية الحالية أصبح يستدعي معها استئناف العمل المشترك بين الحزبين، وتشكيل قوة معارضة بديلة في وجه "العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم.
وأكد بيان مشترك صادر عن قيادة الحزبين "ضرورة تفعيل الدستور، بناء على قراءة ديمقراطية وحداثية للمبادئ التي تضمنها بخصوص الهوية المغربية المتنوعة والتعددية والمرجعية الكونية لحقوق الإنسان والديمقراطية التشاركية والمناصفة واستقلالية القضاء وتوازن السلط"، مؤكدا سعي الحزبين إلى "تشكيل بديل حقيقي وقوة اقتراحيه مبدعة، ذات كفاءات وخبرة وتتميز بحس المسؤولية، من أجل تعزيز دور المؤسسة التشريعية والدفع بتأهيل الاقتصاد المغربي، وتحقيق التنمية على مختلف المستويات الاقتصادية والاجتماعية، والمحاربة الفعلية للفساد".
وخلص اجتماع الحزبين إلى التأكيد على "صيانة وتعزيز المكتسبات التي حققتها المرأة المغربية، وذلك بالعمل الجاد من أجل تفعيل حداثي ومنفتح لمبادئ الدستور المتعلقة بالمساواة والمناصفة، وحماية فعاليات المجتمع المدني من محاولات التضييق والهيمنة والوقوف في وجه مشاريع خنق التعديدية والتنوع والاختلاف".
ولم يخل البيان من توجيه النقد اللاذع لحزب "العدالة والتنمية" الإسلامي الحاكم عبر لغة فيها الكثير من الإيحاء والترميز، حيث دعا الحزبان إلى "مواجهة التطرف الديني والمنهج التكفيري والمناهج الرجعية الدخيلة، وضرورة فصل النشاط الدعوي عن العمل السياسي، والوقوف ضد محاولات الهيمنة على الإعلام، وتحريف شعارات إصلاحه عن مقاصدها".
وأكد حزبا "الاستقلال" و "الاتحاد الاشتراكي" ضرورة "تعزيز التعبئة من أصل صيانة الوحدة الترابية للمغرب، في مواجهة مخاطر التمزق ومؤامرات التجزئة، التي كلفت بلادنا والشعوب المغاربية ثمنا باهظا في نموها ومستقبل أبنائها وآفاق تطويرها".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاستقلال و الاتحاد الاشتراكي يجتمعان لتشكيل قوة معارضة أمام العدالة والتنمية الاستقلال و الاتحاد الاشتراكي يجتمعان لتشكيل قوة معارضة أمام العدالة والتنمية



قدمن مقاطع فيديو مميزة نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب" ببدلة رياضية أنيقة باللون الأخضر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 06:37 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
المغرب اليوم - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

فان دايك يعتذر عن إهانة رونالدو فى حفل الكرة الذهبية

GMT 11:56 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سيميوني "حزين" لتقدّم إشبيلية على أتلتيكو مدريد بـ5 نقاط

GMT 12:05 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوباميانغ يحرم نوريتش من نقاط أرسنال

GMT 23:43 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

جوارديولا يؤكد غياب أجويرو عن ديربي مانشستر

GMT 22:47 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

تقرير يكشف بلجيكا تتحدى السيناريو الصعب في «يورو 2020»

GMT 22:32 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 23:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس لاجونا يهدر نقطتين أمام مونتيري في الدوري المكسيكي

GMT 12:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أكثر 5 مُدرّبين إنفاقًا للأموال في سوق انتقالات اللاعبين

GMT 14:44 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

منتخب البرازيل يستعين بظهير يوفنتوس بديلاً لمارسيلو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib