جبهة التحرير يصفها بالنبأ العظيم والتيار السلفي لا يرى فائدة إذا كان غير معافى
آخر تحديث GMT 08:53:53
المغرب اليوم -

"المغرب اليوم " سجّلت ردودًا سياسية متفاوتة حول عودة بوتفليقة

"جبهة التحرير" يصفها بالنبأ العظيم والتيار السلفي لا يرى فائدة إذا كان غير معافى

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
الجزائر ـ عمر ملايني

أثارت العودة المفاجئة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى الجزائر، ردود أفعال متباينة من قبل الأحزاب الفاعلة وغير الفاعلة في الساحة السياسية، حيث تبينت الاراء بين مهللة لعودة الرئيس بعد 81 يوما قضاها في فرنسا، وبين باحثة عن مدى قدرة صاحب ال ( 76 ) عاماً، على مواصلة نشاطه الرئاسي. فقد أعرب حزب "العمال" الجزائري على لسان الناطق الرسمي باسمه، عن "ارتياحه لعودة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى أرض الوطن".
وأمل الحزب الذي تترأسه لويزة حنون في "أن يستأنف بوتفليقة نشاطه الرئاسي حتى ولو كان لا يزال في فترة النقاهة، وهذا من أجل اتخاذ تدابير مهمة في المجالين الاقتصادي والاجتماعي"..
ووصف المكتب السياسي لجبهة "التحرير الوطني" عودة الرئيس بـ " النبأ العظيم "، معتبرا "أن عودة عبد العزيز بوتفليقة إلى الجزائر، ستمكنه من مواصلة فترة النقاهة في البلاد وإنهاء حالة الجدل حول المادة 88 من الدستور الجزائري، التي تنص على تقديم حل في حالة شغور منصب رئيس الجمهورية لأي سبب من الأسباب "، كما يرى أعضاء الحزب العتيد في الجزائر " أفلان " "أن عودة رئيس البلاد من شأنه إنهاء الأزمة التي يعيشها الحزب المذكور خاصة بعد سحب الثقة من الأمين السابق عبد العزيز بلخادم، ووفاة عبد الرزاق بوحارة وعدم الاتفاق على رجل توافقي يمكنه قيادة الحزب في الاستحقاقات الرئاسية المقبلة"..
أما فاتح ربيعي الامين العام لحزب الاصلاح فقد أبدى "سعادته لعودة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي تمنى له الشفاء العاجل"، إلا أنه "طالب بالتحضير الجدي للانتخابات الرئاسية المقبلة في 2014، وتنفيذ الوسائل والشروط اللازمة من أجل انتخابات شفافة وذات مصداقية " لأن الاستحقاقات الرئاسية المقبلة أكثر أهمية من عودة الرئيس " كما قال الربيعي".
أما التيار الاسلامي الممثل في حزب "جبهة العدالة والتنمية" الذي يقوده عبد الله جاب الله، فقد رأى "أن غياب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قد دام طويلا" ، معتبرا عودته إلى البلاد على "أنها إلتزام واجب وطني بالنظر إلى مسؤولياته السياسة"، وقال عبد الله جاب الله : "نحن بحاجة إلى معرفة ما إذا كان الرئيس بوتفليقة في حالة جيدة، وفي هذه الحالة يمكن لأحد منا أن يتوقع منه الكثير، أما إذا كانت حالته الصحية لا تسمح له بممارسة مهامه فعودته هنا لن تحدث تغييرا سياسيا في البلاد

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبهة التحرير يصفها بالنبأ العظيم والتيار السلفي لا يرى فائدة إذا كان غير معافى جبهة التحرير يصفها بالنبأ العظيم والتيار السلفي لا يرى فائدة إذا كان غير معافى



على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة في بريطانيا

كيت ميدلتون تلبس معطفًا ذات إطلالة أنيقًة يضم أزرارًا ذهبية

لندن - المغرب اليوم

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 04:12 2016 الخميس ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل ماركات ساعة اليد الرجالية لعام 2017

GMT 08:49 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء في عيد ميلاد صديقها
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib