وزير الدفاع البريطاني يؤكد عدم وجود خيارات سرية تجاه الأزمة السورية
آخر تحديث GMT 01:52:24
المغرب اليوم -

وسط تحذيرات من خطوة تسليح المعارضة وتورط لندن في الحرب

وزير الدفاع البريطاني يؤكد عدم وجود خيارات سرية تجاه الأزمة السورية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير الدفاع البريطاني يؤكد عدم وجود خيارات سرية تجاه الأزمة السورية

وزير الدفاع البريطاني ديفيد هاموند
لندن ـ سليم كرم

أكد وزير الدفاع البريطاني ديفيد هاموند، أن محاولة لندن تسليح المقاومة السورية، قد يجرها إلى التورط في حرب هناك، وأنه لا توجد خيارات سرية عند درس أفضل الخيارات تجاه الوضع في سورية، وأنه من غير المرجح إرسال جنود بريطانيين. وقال هاموند، "أعتقد أنه من المستبعد جدًا أن نرسل قوات بريطانية إلى سورية، ولكن ينبغي ألا نتخذ أي خيارات سرية، وأن دور الجيش ووزارة الدفاع يتمثل في التخطيط لما هو محتمل وممكن، وليس من دورنا أن نقرر الكيفية والوقت الذي قد يتطلب فيه الأمر إرسال قواتنا للقيام بدور ما، ولكن علينا التأكد من أن رئيس الوزراء ومجلس الأمن القومي لديهم أكبر قدر ممكن من الخيارات الصريحة التي تمكنهم من استخدام الخيارات العسكري، في إطار مجال أوسع من المبادرات الدبلوماسية والسياسية، في محاولة لتحقيق ما نريد أن نحققه وهو السلام والاستقرار في هذه المنطقة من العالم".
واعترف رئيس الأركان للجيش البريطاني السابق ديفيد ريتشاردز، الخميس، في حفل عسكري رسمي في لندن لتسليم مهام منصبه إلى الجنرال السير نيكولاس هاوتون، بأنه ينبغي على بريطانيا أن تقوم بعمل ما إزاء مخزون الأسلحة الكيميائية في سورية، فيما حذر رئيس الاستخبارات، الأسبوع الماضي، من إمكان وقوع ترسانة الأسلحة الكيميائية في سورية في أيدي مليشيات تنظيم "القاعدة" في حال سقوط نظام بشار الأسد، ومن أن النتائج المترتبة على ذلك قد تكون "كارثية".
ووصف الجنرال ريتشاردز الوضع في سورية بأنه "مأساة إنسانية ضخمة"، قائلاً "إن أهم ما ينبغي عمله هو احتواء الوضع، ولا سيما في البلدان المجاورة مثل لبنان والأردن، وأن بريطانيا لن تقوم بعمل شيء وحدها، وأنها ستعمل مع حلفائها وتحديدًا الولايات المتحدة"، مضيفًا ردًا على سؤال بشأن ما إذا كانت بريطانيا قد تتورط في حرب من أجل تأمين الأسلحة الكيميائية، "أنه لو حدث ذلك فإن ذلك سيكون في إطار مصالح بريطانيا، ولكن الأهم هو أن ذلك سيكون من أجل مصلحة الشعب السوري".
وقالت لجنة الاستخبارات والأمن البرلمانية، التي تراقب أنشطة أجهزة الاستخبارات البريطانية برلمانيًا، أن هناك مخاوف خطيرة بشأن أمن مخزون الأسلحة الكيميائية الذي تكدسه الحكومة السورية، فيما رأى عضو اللجنة البرلمانية للشؤون الخارجية السير منزيس كامبل، أن تصريحات ريتشاردز الصريحة تؤكد مخاوف الكثيرين في البرلمان.
وأكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، أخيرًأ، أن بلاده لا تستعد لحرب في سورية، وأن ما تفعله هو مساعدة المعارضة الرسمية الممثلة للشعب السوري، وأن بريطانيا تقوم بتدريبهم وتقديم النصح لهم، في حين قال المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني أيضًا، أنه قد لا يكون هناك حسم عسكري في سورية، وأن التركيز لابد وأن ينصب على إيجاد حل سياسي، وأن هدف الحكومة البريطانية يتمثل في إنهاء معاناة الملايين من المدنيين الأبرياء،ودعم هؤلاء الذين يريدون بناء ديمقراطية سلمية في "سورية الموحدة"، وأن الحكومة تشارك الجنرال ريتشاردز قلقه بشأن الموقف المعقد الذي تشهده سورية، وأن هناك العديد من التحديات ولكن بريطانيا ستواصل العمل مع حلفائها بجدية من أجل إيجاد حل سياسي لأن هذا هو الحل الصحيح.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الدفاع البريطاني يؤكد عدم وجود خيارات سرية تجاه الأزمة السورية وزير الدفاع البريطاني يؤكد عدم وجود خيارات سرية تجاه الأزمة السورية



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib