جلسة ساخنة لمجلس النواب المغربي أقرت خلالها نظامه الداخلي
آخر تحديث GMT 15:08:23
المغرب اليوم -

تميّزت بنقاشات حادة وانسحابات احتجاجًا على بعض بنوده

جلسة ساخنة لمجلس النواب المغربي أقرت خلالها نظامه الداخلي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جلسة ساخنة لمجلس النواب المغربي أقرت خلالها نظامه الداخلي

مجلس النواب المغربي
الرباط ـ حسن حمور

صادق مجلس النواب المغربي الخميس على نظامه الداخلي المحدد لهياكله وآليات اشتغاله، بعد نقاش سياسي وُصف بالساخن بين كتل الأغلبية والمعارضة.  وبرز الخلاف بشكل جلي حول تعديل مادة خلافية بين كتل الأغلبية المشكّلة من حزب "العدالة والتنمية"  الإسلامي الذي يرأس الحكومة، وحزبي "الاستقلال" و"الحركة الشعبية" (يمين) وبين حزب "التقدم والاشتراكية"، ويقضي التعديل بتحديد عتبة تشكيل كتلة نيابية أو ما يُعرف في المغرب بالفريق البرلماني ب18 نائب عوضا 20 التي كان معمولا بها، قبل أن تتراجع كتلتا الاستقلال (المنسحب أخيرا من الحكومة) والحركة الشعبية عن التصويت لصالح التعديل، وهو ما اعتبره رئيس فريق "العدالة والتنمية" عبد الله بووانو إخلال بالالتزامات وخيامة للعهد، واعتبره رشيد روكبان رئيس فريق التقدم الديمقراطي استهدافا لحزبه الذي لا يتجاوز عدد نوابه 18 نائبا فقط.  وقال روكبان في المناقشة العامة للنظام الداخلي إن كتلته قائمة بعشرين نائبا وأنها غير معنية أصلا بالتعديل، مؤكدا "أن سبب الخلاف يكمن في عدم التزام أطراف سياسية قاصدا "الاستقلال" و"الحركة" بالاتفاق المبرم بين كتل الأغلبية حول عتبة تشكيل فريق نيابي"، ونافيا "أن يكون القصد من التعديل تحقيق مصلحة ذاتية أو التشريع على مقاس نواب حزبه".  ولوحظ ان توزيع التوقيت بين رئيس الحكومة والكتل البرلمانية خلال الجلسة المخصصة للسياسة العامة التي يفرض الدستور المغربي عقدها كل شهر، استأثر بنقاش طويل بين رؤساء الكتل، قبل أن يتوافقوا على تخصيص ثلث الحصة لرئيس الحكومة وثلث لكتل المعارضة وثلث لكتل الأغلبية، بعد أن كانت لجنة مختصة أشرفت على مراجعة النظام الداخلي المذكور قد أعطت لرئيس الحكومة نصف المدة المخصصة لجلسته الشهرية والنصف الآخر للكتل النيابية موزعة حسب التمثيل النسبي.  كما حظي تعديل تقدمت به كتلة التقدم الديمقراطي (يسار)  يقضي بإحداث لجنة جديدة سميت "لجنة تكافؤ الفرص والمناصفة ومحاربة جميع أشكال التمييز وحماية حقوق الفئات المهمشة والأقليات والمجتمع المدني"، بنقاش حاد توقفت على إثره جلسة مجلس النواب لأكثرمن ساعة، سجلت خلالها انسحاب برلمانيات محسوبات على حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية اليساري، احتجاجا على ما اعتبرنه إهانة تعرضت لها المرآة المغربية بعد توافق رؤساء الكتل على سحب التعديل وعدم تمكينهن من التدخل في الجلسة لشرح موقفهن.  وتابع مجلس النواب جلسته إلى وقت متأخر من ليلة الجمعة صادق خلالها على نصوص قانونية جاهزة استكملت اللجان المختصة مناقشتها والبحث في التعديلات التي أدخلت عليها.   

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جلسة ساخنة لمجلس النواب المغربي أقرت خلالها نظامه الداخلي جلسة ساخنة لمجلس النواب المغربي أقرت خلالها نظامه الداخلي



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:02 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الجيران يمنعان استكمال تمثيل جريمة ذبح شاب بسلا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib