مئات الألاف من الفلسطينين والعرب يحيون ليلة القدر في المسجد الأقصى
آخر تحديث GMT 23:34:40
المغرب اليوم -

بينما لقي مواطن مصرعه إثر سقوطه أثناء التقاطه لصورة تذكارية

مئات الألاف من الفلسطينين والعرب يحيون ليلة القدر في المسجد الأقصى

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مئات الألاف من الفلسطينين والعرب يحيون ليلة القدر في المسجد الأقصى

مئات الألاف من الفلسطينين والعرب يتوافدون على المسجد الأقصى لإحياء ليلة القدر
رام الله - نهاد الطويل

لقي المواطن حسن سليمان سلمان أبو مديغم (40 عامًا، من مدينة رهط في فلسطين)، فجر الإثنين، مصرعه بعد سقوطه من على سور المسجد الأقصى، من الجهة الجنوبية، البالغ ارتفاعها بين 30 و40 مترًا. وأفاد شهود عيان بأن "المواطن أبو مدعم صعد إلى سور المسجد، بعد إحيائه لليلة القدر في رحابه وأدائه صلاة الفجر لالتقاط صور تذكارية له، طالبًا من أحد رفاقه التقاط الصور وأعطاه هاتفه المحمول، وأثناء وقوفه على حافة السور وقع أرضًا على القصور الأموية".

وقالت مؤسسة الأقصى، في بيان صحافي، صباح الإثنين: إن المسجد الأقصى وساحاته شهد تواجدًا غير مسبوق منذ أعوام، فاق كل التوقعات، حيث يصلي صلاة العشاء والتروايح أكثر من 400 ألف مصل، وفدوا من القدس والداخل الفلسطيني والضفة الغربية. وأضاف البيان أن "أغلب أبنية المسجد الأقصى وساحاته امتلات، ومع اقتراب صلاة العشاء ازدادت الوفود بشكل متصاعد، بحيث امتلأت أغلب مساحة الأقصى، وبسبب الازدحامات عند عدد من أبواب الأقصى، اضطر البعض إلى الصلاة خارج أبواب الأقصى".
وعلى صعيد ذو صلة، خرجت "مسيرة البيارق"، الإثنين، بقرابة 200 حافلة إلى الأقصى، من قرى ومدن الداخل الفلسطيني كلها، ليتجاوز عدد الحافلات التي سيرتها "مؤسسة البيارق" لإحياء المسجد الأقصى منذ شهر رمضان إلى أكثر من 1600 حافلة.

مئات الألاف من الفلسطينين والعرب يحيون ليلة القدر في المسجد الأقصى
وكان مئات الآلاف من المصلين أدوا صلاتي العشاء والتراويح في المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة، إلى جانب إحياء ليلة السابع والعشرين وهي ليلة القدر، التي تُوجت هذا العام بختم القرآن الكريم. في وقت قدر عدد المصلين بقرابة النصف مليون فلسطيني من مدن الضفة الغربية والقدس المحتلتين، ومناطق الـ 48. وشارك المئات من البلدان العربية والإسلامية والدول الأجنية، لإحياء ليلة القدر في أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين.
فيما اندلعت مواجهات بشكل مفاجئ بين قوات الاحتلال وشباب فلسطينيين في باب العامود المؤدي إلى الحرم القدسي، وأفاد فيما أطلقت تلك القوات المعززة القنابل الصوتية بكثافة باتجاه المصلين والشباب، الذين جابوا طرقات القدس عقب أدائهم صلاة التراويح وقيام الليل.

مئات الألاف من الفلسطينين والعرب يحيون ليلة القدر في المسجد الأقصى
وتوافد الصائمون إلى المسجد الأقصى منذ ساعات الصباح الأولى، حيث تناولوا إفطارهم بعد تقديم أكثر من 120 ألف وجبة للإفطار في الأقصى من قبل دائرة الأوقاف وتكية "خاصكي سلطان" في القدس، و"أم علي" في الأردن، إلى جانب مؤسسات فلسطينية.
وكانت سلطات الاحتلال قد انتشرت منذ ساعات العصر في الشوارع والطرقات المؤدية إلى الأقصى، وقامت بإغلاق الطرقات المؤدية له.
يُذكر أن الاحتلال الإسرائيلي استنفر قواته هذه الليلة في القدس المحتلة، حيث انتشرت الآلاف من عناصره على امتداد أزقة البلدة القديمة ومداخلها، وكذلك عند مداخل الأقصى الخارجية، ولكن رغم هذه المعيقات كانت حركة أمواج المصلين تسير بانسياب وانتظام، حيث عكفت لجان النظام المقدسية داخل المسجد الأقصى وخارجه على تنظيم حركة المصلين، فيما وفرت دائرة الأوقاف الإسلامية مشكورة سبل الراحة كلها للوافدين إلى الأقصى هذه الليلة وخلال أيام وليالي شهر رمضان المبارك.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مئات الألاف من الفلسطينين والعرب يحيون ليلة القدر في المسجد الأقصى مئات الألاف من الفلسطينين والعرب يحيون ليلة القدر في المسجد الأقصى



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 12:35 2019 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

رونالدو يحن إلى مدريد ويستقبل بيريز بالأحضان

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 03:18 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لـ"أرسنال" يكشف عن مستقبل لاعبه أوليفييه جيرو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib