الجزائر تنفي فكرة تسييج حدودها الشرقية كهربائيًا لمنع تسلل الإرهابيين
آخر تحديث GMT 23:14:51
المغرب اليوم -

جددت عزمها على دعم تونس أمنيًا للخروج من أزمتها

الجزائر تنفي فكرة تسييج حدودها الشرقية كهربائيًا لمنع تسلل "الإرهابيين"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجزائر تنفي فكرة تسييج حدودها الشرقية كهربائيًا لمنع تسلل

المتحدث باسم الخارجية الجزائرية عمار بلاني
الجزائر - خالد علواش

نفى المتحدث باسم الخارجية الجزائرية عمار بلاني الثلاثاء، فكرة اقدام الجزائر على تسييج حدودها كهربائيا لمنع تسلل الجماعات الإرهابية عبر الحدود، مجددا عزم الجزائر على دعم الشقيقة تونس إلى أبعد الحدود للخروج من أزمتها. وأكد المسؤول الدبلوماسي "أن زيارة الوفد التونسي للجزائر الذي يرأسه وزير الخارجية عثمان الجراندي، تهدف الى قطع الطريق على المشككين والمشوّشين على العلاقات بين البلدين والتي وصفها بالمتينة والقويّة". واعتبر بلاني في تصريح صحافي الثلاثاء تزامن مع زيارة وفد سياسي وأمني تونسي للجزائر لتبديد سوء التفاهم، "أن الراهن يفرض التركيز حول تطوير آليات التعاون الأمني والعسكري لمكافحة الإرهاب، وليس وقت خلق أزمات بين البلدين"، مؤكدا "ضرورة تفادي كل ما من شأنه تعكير صفو العلاقات بين الجزائر والشقيقة تونس".
وانتقد المسؤول الدبلوماسي الجزائري الأطراف التي تريد دسّ السموم بتقديم تصريحات وتحاليل وصفها بـ "المبيّتة والمغلوطة" عبر وسائل الإعلام، مشيرا في هذا السياق إلى "أن العلاقات بين البلدين تتجاوز تأثير مثل هذه "القراءات الخاطئة" لهذه الأطراف".
وجدد بلاني عزم الجزائر على تقوية تعاونها الأمني مع تونس، خاصة في الوقت الراهن الذي يعرف انزلاقات خطيرة تشهدها الحدود بين البلدين، وأسفرت عن مقتل 9 جنود تونسيين بجبل الشعانبي بالقصرين الاسبوع الماضي، وهي المجزرة التي سرّعت بتطوّر الأحداث حيث كلّف الرئيس المرزوقي وزير خارجيته بزيارة الجزائر لتلطيف الأجواء ومناقشة سبل تقوية التنسيق الأمني عبر الحدود.
وعبر الناطق باسم الخارجية الجزائرية عن استيائه من الأخبار التي تداولتها وسائل إعلام تونسية وأجنبية ،حول عزم الجزائر تسييج حدودها كهربائيا لمنع تسلل الإرهابيين، مؤكدا "أن الجزائر لا تفكر أصلا في أن تعيد سياجا كهربائيا شبيها بخط شال وموريس وضعته فرنسا خلال فترة الاحتلال."
وقال بلاني أن تونس التي فتحت حدودها وأراضيها للثورة الجزائرية، لا يمكن أن تقابل إلا بالدعم والمساعدة من الجزائر للخروج من الأزمة التي تعيشها بسبب التطرف.
ومن المنتظر أن تجمع الطرفان لقاءات تشاورعدة لمناقشة عدد من الملفات ذات الطابع الأمني، إضافة إلى المهمة الخاصة التي أكد عليها الرئيس المرزوقي والمتمثلة حسب مصادر دبلوماسية، بتقديم توضيحات عن محاولات لضرب العلاقات الجزائرية - التونسية وخلق أزمة دبلوماسية بين البلدين، من خلال إطلاق اتهامات عن تورط الجزائر في تدهور الوضع الأمني في تونس.
وسيكون اللقاء فرصة للوقوف على ما وصلت إليه جهود القيادات العسكرية الجزائرية والتونسية، في إطار سبل وآليات التنسيق الأمني والاستعلاماتي وكذلك قرار شنّ عمليات تمشيط مشتركة عبر الحدود .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجزائر تنفي فكرة تسييج حدودها الشرقية كهربائيًا لمنع تسلل الإرهابيين الجزائر تنفي فكرة تسييج حدودها الشرقية كهربائيًا لمنع تسلل الإرهابيين



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 12:35 2019 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

رونالدو يحن إلى مدريد ويستقبل بيريز بالأحضان

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 03:18 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لـ"أرسنال" يكشف عن مستقبل لاعبه أوليفييه جيرو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib