الأمن الجزائري يكشف وجود شبكة دعم لـالقاعدة من بني بوسعيد
آخر تحديث GMT 00:47:12
المغرب اليوم -

المجموعة المتطرفة تتخذ من جبل العصفور الشاهق معقلاً لها

الأمن الجزائري يكشف وجود شبكة دعم لـ"القاعدة" من بني بوسعيد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأمن الجزائري يكشف وجود شبكة دعم لـ

عناصر تنظيم القاعدة
الجزائر ـ خالد علواش

كشفت اعترافات أحد عناصر تنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي، وجود شبكة دعم وإسناد تتكون من مواطنين يقطنون بلدية بني بوسعيد الحدودية مع المغرب، تعمل على ايصال أكبر كمّ من المعلومات عن تحركات قوات الأمن وحرس الحدود.وقال المتطرف، الذي سلّم نفسه برفقة اثنين آخرين إلى عناصر الأمن في ولاية تلمسان أقصى غرب الجزائر، "إن المجموعة المسلحة التي تتخذ من جبل العصفور الشاهق معقلاً لها، تستغل نفوذها في توظيف سكان المناطق المجاورة لرصد تحركات القوات الجزائرية، وأنه حاول خلال المرحلة التي قضاها في الجبل تحت إمرة القيادي (ص.م) معرفة أسماء الأشخاص المتصلين بالكتيبة التي تنشط في المنطقة الحدودية بين ولايتي تلمسان وسيدي بلعباس، إلا أن غياب الثقة باعتباره عنصرًا جديدًا على التنظيم حال من دون بلوغه الهدف".
وأضاف القاعدي السابق، أثناء التحقيق، أن "عناصر مجموعة الدعم والإسناد غالبهم من مدينة بني بوسعيد المحاذية لجبل العصفور، وأن لقاءات خفية تجمعهم بقادة الكتيبة في أماكن بعيدة عن أعين الأمن، وأنه تمكن من الفرار من المجموعة المتطرفة التي تنشط في الشريط الغابي بين سيدي بلعباس وتلمسان أقصى الغرب الجزائري، بعدما قرر التخلي عن العمل المسلح والعودة إلى حياته العادية، وكان بحوزته قطعتي سلاح من نوع (كلاشينكوفّ)".
وأفاد مصدر أمني محلي، أن المتطرف الذي سلم نفسه غلى عناصر الأمن قبل أيام، التحق بـ"القاعدة" في جبل العصفور أخيرًا، وأن المنطقة الحدودية التي تنشط بها المجموعة صعبة المنال، حيث يسمح علو الجبل بالسيطرة على المناطق الحدودية حتى مدينة وجدة المغربية.
ونفذت عملية إجرامية في منطقة حيداس نهاية الأسبوع الماضي، في حق 3 مواطنين، أحدهم شقيق عضو في مجلس الأمة، ونكلت بجثة اثنين منهما، في عملية أثارت ذعرًا كبيرًا في المناطق السكانية المجاورة، وهي المنطقة ذاتها التي شهدت مقتل 4 من حرس الحدود رمضان العام الماضي.
وقررت قوات الأمن المشتركة، تكثيف عمليات التمشيط في المناطق الغابية والجبال التي تتحصن بها المجموعة المسلحة، وهي المنطقة التي كانت أحد أهم معاقل التنظيم المتطرف خلال الأزمة الدموية التي عاشتها الجزائر مطلع تسعينات القرن الماضي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمن الجزائري يكشف وجود شبكة دعم لـالقاعدة من بني بوسعيد الأمن الجزائري يكشف وجود شبكة دعم لـالقاعدة من بني بوسعيد



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق كجزء من تشكيلتها خلال 2019

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز يُقدّر سعره بحوالي 2000 دولار

لندن ـ المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib