الجهاديون المغاربة يتوجهون إلى سورية بتشجيع من شيوخ السلفية وخفية عن السلطات
آخر تحديث GMT 20:46:51
المغرب اليوم -

منهم من يسافر عبر الطائرة أو يصل تركيا متنقلاً عبر الدول في غياب شروط التأشيرة

الجهاديون المغاربة يتوجهون إلى سورية بتشجيع من شيوخ السلفية وخفية عن السلطات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجهاديون المغاربة يتوجهون إلى سورية بتشجيع من شيوخ السلفية وخفية عن السلطات

جهاديون مغاربة
الرباط ـ محمد الديب ، عبد لمجيد محمد

عاد موضوع جهاديو بلجيكا من أصول مغربية، الملتحقون في سورية ليثير الجدل في الأوساط السياسية والبرلمانية البلجيكية. ودخل سياسيون على الخط ونبهوا السلطات هناك إلى أنه لم يعد مسموحًا لـهؤلاء الاستمرار في تلقي المساعدات الاجتماعية المقدمة من قبل المركز العمومي للمساعدة الاجتماعية التي تخصصها حكومة بروكسيل للعاطلين عن العمل، والمقدرة شهريًا بأكثر من مليون سنتيمًا، ما يعادل٩٠٠ يورو. وبعد اشتداد الضغط على الحكومة البلجيكية، قررت وقف هذه المساعدات الاجتماعية، علمًا أن حكومة بروكسيل سبق أن تلقت معلومات من مصلحة الاستعلامات البلجيكية عن كون عشرات البلجيكيين من أصول مغاربية يستمرون في تلقي المساعدات المالية حتى وهم خارج التراب البلجيكي. وأشارت التقارير إلى أن الجهاديين البلجيكيين يعبرون على رأس كل شهر الحدود السورية في اتجاه تركيا ويسحبون تحويلاتهم المالية. وقال رئيس الحزب "الفلاماني" الاستقلالي المعارض، أنه من غير العدل أن يتحمل دافع الضرائب البلجيكي تقديم مساعدات اجتماعية لشباب بلجيكي لتمويل معاركهم في سورية.  ولا تقتصر أفواج الجهاديين على المغاربة المقيمين في بلجيكا أو أوربا، بل يشمل أيضًا المغاربة المقيمين في المملكة المغربية، وتشير مجموعة من التقارير عن وجود العديد من المقاتلين المغاربة الذين يتوجهون إلى سورية دون علم السلطات المغربية، التي تؤكد رسميًا أن لا علم لها بسفر المغاربة إلى سورية للجهاد، بعد حصولهم على تزكية دينية من شيوخ سلفيين مغاربة الذين باركوا "الجهاد المحمود في سورية" ودعوا إلى نصرة المقاتلين فيها، على اعتبار أن سورية تشكل لدى التيار الجهادي العالمي الجبهة الحامية للجهاد. ومن بين هؤلاء الشيوخ السلفيين، الشيخ محمد المغراوي، وهو مؤسس دار القرآن في مدينة مراكش، والتي أغلقتها السلطات الدينية المغربية قبل أسابيع قليلة ماضية، وهناك الشيخ عمر الحدوشي، المعتقل السابق في السجون المغربية، والذي يعتبر رمزًا للسلفية الجهادية في المغرب، ويعمل على تزكية الفعل الجهادي في سورية للراغبين في السفر إليها. وأكد الباحث المغربي في التيارات الجهادية، عبد الله الرامي، أن حضور المغاربة على الجبهات في سورية يظهر بشكل جلي من خلال تصريحات السوريين المعارضين للنظام السوري، إلى جانب أخبار مقتل بعضهم في سورية خلال المعارك التي تدور رحاها بين المعارضة السورية والجيش النظامي.  وفي غياب أرقام دقيقة بشأن أعدادهم في سورية، تفيد مجموعة من التقارير المتطابقة أن ’الجهاديين المغاربة الذين يتوجهون للحرب في سورية ضد نظام يشار، منهم من يسافر عبر الطائرة مباشرة من مطار محمد الخامس في الدار البيضاء إلى تركيا ومن ثم إلى سورية عبر الحدود الشمالية، أو يصل تركيا من خلال التنقل عبر عدد من الدول مستفيدًا من غياب شرط التأشيرة لدخول الأراضي التركية.
وبات الطربق عبر تركيا بالنسبة للمغاربة، كغيرهم من الجهاديين الوافدين من دول عربية أخرى، طريقًا سالكة وتقليدية، يسهلها تغاضي ودعم سلطات أنقرة، وتجاهل السلطات الأمنية في دول عربية أخرى يعبر منها المتطوعون كدول المغرب العربي.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجهاديون المغاربة يتوجهون إلى سورية بتشجيع من شيوخ السلفية وخفية عن السلطات الجهاديون المغاربة يتوجهون إلى سورية بتشجيع من شيوخ السلفية وخفية عن السلطات



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib