الرئيس الموريتاني يرفض لقاء منسقية المعارضة وبوادر أزمة جديدة
آخر تحديث GMT 21:54:13
المغرب اليوم -

بعد يوم واحد من تعديل وزاري أطاح بـ 12 وزيرًا

الرئيس الموريتاني يرفض لقاء منسقية المعارضة وبوادر أزمة جديدة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الرئيس الموريتاني يرفض لقاء منسقية المعارضة وبوادر أزمة جديدة

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز
نواكشوط – محمد شينا

نواكشوط – محمد شينا رفض الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لقاء منسقية المعارضة الموريتانية ككتلة واحدة، مؤكدًا إصراره على ضرورة الحوار مع الأحزاب بصورة منفردة، وهو ما اعتبر على أنه عودة لنقطة الصفر في المفاوضات المرتقبة بين الأطراف السياسية، بشأن الانتخابات المقبلة. وجاء قرار الرئيس ولد عبد العزيز، المتمثل في رفض استقبال قادة المنسقية، بعد ساعات من تعديل وزاري شامل، أطاح بعدد كبير من وزارات السيادية، وكان البعض ينظر إليه على أنه ربما يدخل ضمن التنازلات المقدمة من النظام، على الرغم من أن جميع الوزراء الجدد مقربون جدًا من الرئيس ولد عبد العزيز، ومن القادة الفاعلين في حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" الحاكم.
وقال مصدر في منسقية المعارضة الموريتانية، في حديث إلى "المغرب اليوم"، أن "قرار الرئيس ولد عبد العزيز رفض لقاء المنسقية أبلغه الوزير الأول مولاي ولد محمد لغظف لممثل المنسقية رئيس حزب (تواصل) محمد جميل ولد منصور"، مؤكدًا أن "قادة المنسقية سيجتمعون، مساء الأربعاء، لنقاش التطورات الأخيرة، واتخاذ موقف جديد من الموقف الرئاسي المفاجئ".
واعتبر قيادي في منسقية المعارضة، فضل عدم ذكر اسمه، في حديث إلى "المغرب اليوم"، أن "القرار الصادر عن ولد عبد العزيز يعد مؤشرًا على عودة الأمور إلى نقطة الصفر، وبداية أزمة جديدة، قد تكون لها تداعيات أكثر".
وكان من  المقرر أن يلتقي وفد من منسقية المعارضة الرئيس ولد عبد العزيز، لبحث إمكان بدء حوار جيد، يمكن من مشاركة الأطراف السياسية في الانتخابات المقبلة.
وكان بيان لرئاسة الجمهورية الموريتانية قد ذكر أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز أصدر مرسومًا أدخل بموجبه تعديلاً على حكومة مولاي ولد محمد الأغظف، بناءًا على اقتراح من الأخير، شمل إحدى عشرة وزارة، من بينها العدل والداخلية والشؤون الخارجية والتعاون (وزارات السيادة)، والأمانة العامة للحكومة.
وتم بموجب المرسوم تعيين سيدي ولد الزين وزيرًا للعدل، وأحمد ولد التكدي وزيرًا للشؤون الخارجية والتعاون، ومحمد ولد أحمد سالم ولد محمد رارة وزيرًا للداخلية واللامركزية، ومحمد ولد خونة وزيرًا للنفط والطاقة والمعادن، وحمادي ولد بابا ولد حمادي وزيرًا للصيد والاقتصاد البحري، وأحمد سالم ولد البشير وزيرًا للمياه والصرف الصحي، وبا عصمان وزيرًا للتعليم الأساسي، وعمر ولد معط الله وزيرًا للتعليم الثانوي، وإسلكو ولد أحمد إزدبه وزيرًا للتعليم العالي والبحث العلمي، وفاطمة حبيب وزيرًا للتكوين المهني وتكنولوجيات الاتصال، وأحمد كمارا وزيرًا للبيئة والتنمية المستدامة، وديا مختار ملل أمينًا عامًا للحكومة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس الموريتاني يرفض لقاء منسقية المعارضة وبوادر أزمة جديدة الرئيس الموريتاني يرفض لقاء منسقية المعارضة وبوادر أزمة جديدة



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib