حِزبُ الاستقلال يَتحالفُ مع الاتحاد الاشتراكي في الانتخاباتِ الجُزئية
آخر تحديث GMT 13:57:52
المغرب اليوم -

يَهدفُ إلى محاصرةِ الحزبِ الحاكم ويرغبُ في عودةِ الكتلة الديمقراطية

حِزبُ "الاستقلال" يَتحالفُ مع "الاتحاد الاشتراكي" في الانتخاباتِ الجُزئية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حِزبُ

القيادي "الاستقلالي" عبد الله البقالي
الرباط ـ محمد لديب

أعلن القيادي "الاستقلالي" عبد الله البقالي عن شروع حزبي "الاستقلال" و"الاتحاد الاشتراكي"، المعارضين لحكومة حزب "العدالة والتنمية"، في التنسيق الميداني، على صعيد الانتخابات الجزئية، التي ستنظم في 3 تشرين الأول/أكتوبر المقبل، في كل من فاس وسطات، في خطوة لمحاصرة الحزب الحاكم.وقال البقالي أن "لقد اتخذنا هذا القرار الحاسم، الاثنين، على هامش انعقاد الاجتماع الأسبوعي للجنة التنفيذية للحزب، في العاصمة الرباط، والتنسيق سيكون عبر الدعم المشترك لمرشحي الحزبين في الدائرتين الانتخابيتين"، موضحًا أن "اللجنة التنفيذية قررت اعتبار مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي في الدائرة الانتخابية لمدينة سطات، مرشحًا لحزب الاستقلال في الانتخابات الجزئية، التي تنظم في الدائرة بعد يومين، على أساس اعتبار مرشح الاستقلال في دائرة مولاي يعقوب في فاس هو مرشح مشترك للحزبين الحليفين".
واعتبرت مصادر من حزب "الاستقلال"، في تصريح إلى "المغرب اليوم"، أن "هذا التنسيق سيمكن الحزبين من تعزيز موقعهما في المشهد السياسي المغربي، كقوتين سياسيتين في الساحة"، مشيرة إلى أن "التنسيق بين الاتحاد والاستقلال يسير على أحسن ما يرام"، لافتة إلى أن "التنسيق في الانتخابات الجزئية المقبلة ما هو إلا بداية لتنسيق أوسع وأكبر"، مؤكدة أن "هناك مشاورات تجري على نطاق واسع بين قيادي الحزبين، بغية الترتيب مبكرًا لخوض الانتخابات الجماعية، والتشريعية المقبلة، بمرشح مشترك"، موضحة أن "من شأن هذا التنسيق الواسع أن يفسح المجال أمام الحزبين للحصول على مقاعد انتخابية محلية أكثر، وبالتالي رفع حظوظ الحزبين في الظفر بقيادة كبريات المدن المغربية".
وأوضحت المصادر أن "التنسيق لن يقتصر على الانتخابات المحلية، بل سيمتد إلى الانتخابات البرلمانية، حيث يبحث الحزبين الآليات الملائمة، التي ستمكنهما من تغطية كل الدوائر، بمرشحين مشتركين، مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة الظفر بعدد أكبر من المقاعد النيابية، التي تمكنهما من احتلال الصف الأول، بغية قيادة الحكومة المقبلة".
وعن ما إذا كان هذا التنسيق يهدف إلى مواجهة شعبية حزب "العدالة والتنمية"، بيَّنت المصادر "نحن لا نستهين بقوة العدالة والتنمية في الساحة السياسية، لكننا نملك شعبية واسعة، ستمكننا من تحقيق نتائج مريحة".
ولا تخفي قيادتي حزبي "الاستقلال" و"الاتحاد الاشتراكي" رغبتهما في إعادة إحياء "الكتلة الديمقراطية"، في صيغة جديدة، وهي التي تأسست عام 1992، بعد مذكرة قدمها كل من "الاستقلال" و"الاتحاد الاشتراكي" عام 1991، طالبا فيها بـ"إدخال إصلاحات سياسية على الدستور المغربي".
وضمت الكتلة حزب "التقدم والاشتراكية"، المشارك في الحكومة القائمة، إلى جانب منظمة "العمل الديمقراطي الشعبي" المنحلة، و"الاتحاد الوطني للقوات الشعبية"، الذي جمد عضويته بعد أشهر من إعلان التأسيس.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حِزبُ الاستقلال يَتحالفُ مع الاتحاد الاشتراكي في الانتخاباتِ الجُزئية حِزبُ الاستقلال يَتحالفُ مع الاتحاد الاشتراكي في الانتخاباتِ الجُزئية



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib