الإبراهيمي يلتقي الأسد الأربعاء والمعلم يؤكد مشاركة النظام في حوار جنيف2
آخر تحديث GMT 03:41:07
المغرب اليوم -

إعفاء قدري جميل من منصبه يتزامن مع محادثات المبعوث الأممي في دمشق

الإبراهيمي يلتقي الأسد الأربعاء والمعلم يؤكد مشاركة النظام في حوار "جنيف2"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الإبراهيمي يلتقي الأسد الأربعاء والمعلم يؤكد مشاركة النظام في حوار

الرئيس السوري بشار الأسد مع المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي
دمشق - جورج الشامي

يتوِّج المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي زيارته لدمشق بلقاء يعقده الأربعاء مع الرئيس السوري بشار الأسد، بعدما كان سمع بوضوح أمس موقف النظام من مؤتمر جنيف2 لحل الازمة في سورية والقائل بأن "الحوار في جنيف سيكون بين السوريين وبقيادة سورية"، وان "التصريحات والبيانات بما فيها بيان لندن حول مستقبل سورية، هي اعتداء على حق الشعب السوري، واستباق لنتائج حوار بين السوريين لم يبدأ بعد". هذا الموقف أبلغه وزير الخارجية السوري وليد المعلم الى الموفد الاممي الاخضر الابراهيمي في لقاء عقد بينهما الثلاثاء، في وقت شهدت دمشق تطوراً سياسياً بارزاً تمثل بمرسوم إعفاء أصدره الرئيس السوري بشار بشار الاسد بحق نائب رئيس الحكومة للشؤون الاقتصادية قدري جميل من منصبه.
فقد أبلغ المعلم الابرهيمي خلال لقائهما ان "سورية ستشارك في مؤتمر جنيف - 2 انطلاقا من حق الشعب السوري الحصري في رسم مستقبله السياسي واختيار قيادته، ورفض أي شكل من أشكال التدخل الخارجي". واعتبر ان "الحوار في جنيف سيكون بين السوريين وبقيادة سورية"، وان التصريحات والبيانات "بما فيها بيان لندن حول مستقبل سوريا"، هي "اعتداء على حق الشعب السوري واستباق لنتائج حوار بين السوريين لم يبدأ بعد"، وذلك في اشارة الى بيان اجتماع "أصدقاء الشعب السوري" في 22 تشرين الاول الذي اكد ان لا دور للاسد في مستقبل سوريا.
ونقلت "سانا" عن الديبلوماسي الجزائري الذي قال مصدر في الامم المتحدة انه سيلتقي الاسد اليوم، ان "وجهات النظر كانت متفقة على أهمية وقف العنف والارهاب واحترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها"، معتبراً ان هذه المبادىء "أساسية في نجاح المؤتمر".
كذلك التقى الابرهيمي شخصيات من معارضة الداخل التي يشارك ممثلون لها في الحكومة.
وقال منسق "هيئة التنسيق الوطني لقوى التغيير الديموقراطي" حسن عبد العظيم بعد لقائه الابرهيمي مع أمين سر الهيئة رجاء الناصر، انه طالب "بان تكون وفود المعارضة ضمن وفد موحد باسم وفد المعارضة السورية، على ان يضم ممثلي الهيئة والائتلاف والهيئة الكردية العليا".
وفيما كانت دمشق منشغلة بمهمة الابراهيمي ولقاءاته ، برز تطور لافت بإعلان رئاسة الوزراء السورية عن صدور مرسوم رئاسي باعفاء نائب رئيس الحكومة للشؤون الاقتصادية قدري جميل من منصبه ، لأسباب عدة هي غيابه "عن مقر عمله دون اذن مسبق، وعدم متابعته لواجباته المكلف القيام بها كنائب اقتصادي في ظل الظروف التي تعانيها البلاد، الى قيامه بنشاطات ولقاءات خارج الوطن دون التنسيق مع الحكومة وتجاوزه العمل المؤسساتي والهيكلية العامة للدولة".
وأوضحت المصادر السورية ان جميل التقى السبت في جنيف السفير الاميركي لدى سوريا روبرت فورد، وبحث معه في التحضيرات جنيف – 2.
ونقلت قناة "الميادين" التي تتخذ بيروت مقراً عن جميل قوله لها: "سأعود الى دمشق فور انتهاء ما أقوم به من لقاءات سياسية متعلقة بجنيف - 2". كما أوردت صفحته الرسمية في موقع "فايسبوك" للتواصل الاجتماعي ان "لقاءنا مع الاطراف الدوليين لوقف حمام الدم السوري هو امر مشروع ولا اعتقد ان من يذهب الى جنيف- 2 يمتعض من اللقاءات مع الراعين للحوار".
وقد أعلنت اقالة جميل فيما كان يدلي بحديث في استوديو قناة "روسيا اليوم" في موسكو . ولاحقاً قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان ان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف ناقش مع جميل الوضع الانساني في سوريا وضرورة عقد مؤتمر جنيف - 2 في أسرع ما يمكن.
أما الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية جين بساكي، فقد أعلنت إن الولايات المتحدة لا تريد الدخول في مزايدات في شأن إقالة جميل، وإن واشنطن لا تعرف أسباب إقالته. وأكدت أن الرجل التقى في جنيف قبل ثلاثة أيام السفير فورد الذي شدد على أن الاسد والمقربين منه فقدوا الشرعية وعليهم الرحيل.
وأضافت: "نحن نعقد لقاءات مع الكثير من السوريين الذين يمثلون القوى السياسية كافة. ونحن لا ننوي كشف القائمة الكاملة، ولكن يجب الاشارة إلى أننا نلتقي السوريين ونحافظ على اتصال مباشر مع النظام في دمشق".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإبراهيمي يلتقي الأسد الأربعاء والمعلم يؤكد مشاركة النظام في حوار جنيف2 الإبراهيمي يلتقي الأسد الأربعاء والمعلم يؤكد مشاركة النظام في حوار جنيف2



GMT 23:03 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد السادس يترأس مجلسًا وزاريًا بالقصر الملكي في الرباط

GMT 22:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

رئيس الحكومة يخلي مسؤوليته من زواج القاصرات في المغرب

GMT 20:45 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ليسوتو تؤكد التزامها السابق بالحياد في ملف نزاع الصحراء

دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

إطلالات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:31 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
المغرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 03:06 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
المغرب اليوم - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 02:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
المغرب اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 22:20 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رسميًا برشلونة يعلن غياب ديمبلي 10 أسابيع للإصابة

GMT 21:24 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أستون فيلا الإنجليزي يُحصّن مُدرّبه بعقد جديد لمدة 4 أعوام

GMT 18:43 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

قرعة تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2022 لن تجرى في قطر

GMT 13:46 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يحصن فيديريكو فالفيردي بـ750 مليون يورو

GMT 14:31 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

إدارة نادي أرسنال تعلن عن إقالة مدربه الإسباني أوناي إيمري

GMT 15:55 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"ولد الفشوش" يعود للظهور مُجدّدًا بعد قضيته المثيرة للجدل

GMT 11:09 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني ينافس ماديسون على جائزة لاعب الشهر في البريميرليج

GMT 03:14 2013 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

العنب يساعد على النوم و لتحسين عمل القلب
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib