بنكيران يسحب البساط من تحت أقدام بنعبد الله ويوكلها لـ محند العنصر
آخر تحديث GMT 01:52:24
المغرب اليوم -

في خطوة وصفت ببدأ التضييق على حزب "التقدم والاشتراكيّة"

بنكيران يسحب البساط من تحت أقدام بنعبد الله ويوكلها لـ محند العنصر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بنكيران يسحب البساط من تحت أقدام بنعبد الله ويوكلها لـ محند العنصر

بنكيران يسحب البساط من تحت أقدام بنعبد الله ويوكلها لـ محند العنصر
الدار البيضاء - جميلة عمر

في خطوة وصفها البعض ببدأ التضييق على حزب "التقدم والاشتراكيّة" المغربي، من طرف الحزب الحاكم. وهي سحب البساط من تحت أقدام أمينها العام بنعبد الله، الذي يشغل منصب وزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة، وتوكيل الأمر للأمين العام لحزب "الحركة الشعبيّة" . وحسب ما صدر في الجريدة الرسمية عدد 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2013)، تم تولية اختصاص وزارة التعمير و إعداد التراب  الوطني، لـ محند العنصر، طبقًا للمرسوم تحت رقم 2.13.849 صادر في11 تشرين الثاني/نوفمبر 2013). وبهذا ةضع بنكيران حدًا للجدل الذي اندلع غداة تنصيب الحكومة الثانية، بشأن توزيع الاختصاصات بين وزارة محند العنصر ووزارة الإسكان وسياسة المدينة المشرف عليها الأمين العام لحزب "التقدم والاشتراكيّة" نبيل بن عبد الله.
وفصل المشرع بين الطرفين، بتكليف بنكيران وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني لمحند العنصر، وأسند إلى بنعبد الله تدبير مندوبيات السكنى وسياسة المدينة، مجموع هياكل المديريّة، إلا أنّ عملية ترسيم الحدود في وزارة الإسكان ستكون بؤرًا للتوتر بين الوزير الحركي وبنعبد الله، بسبب تحديد الاختصاصات بين الوزارتين.
ويرى بعض السياسيين أنّ العنصر وبمساندة رئيس الحكومة، استحوذ من خلال هذا القرار، على أهم الاختصاصات، وسيتولى العنصر تدبير المفتشيات الجهويّة للتعمير وإعداد التراب، بالإضافة لصندوق التنمية القرويّة والمعهد الوطني للتهيئة والتعمير والمدرسة الوطنيّة للتعمير.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنكيران يسحب البساط من تحت أقدام بنعبد الله ويوكلها لـ محند العنصر بنكيران يسحب البساط من تحت أقدام بنعبد الله ويوكلها لـ محند العنصر



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib