بنكيران يناقش ملف معتقلي السلفيّة الجهاديّة ويعد بدراسته
آخر تحديث GMT 23:45:56
المغرب اليوم -

أكّد أنّ مئة منهم غادروا إلى القتال في سورية عقب العفو

بنكيران يناقش ملف معتقلي "السلفيّة الجهاديّة" ويعد بدراسته

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بنكيران يناقش ملف معتقلي

عناصر من السلفيّة الجهاديّة
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

عقد في مقر مكتب رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران، نهاية الأسبوع الماضي في المشور السعيد، اجتماعًا بين رئيس الحكومة واللجنة المكونة من ثلاث جمعيات حقوقية، وبرلمانيين، والتي سلّمت مذكرات بشأن الحالة التي وصل إليها معتقلو "السلفية الجهادية"، مطالبة بإيجاد حل عاجل وفوري لهذا الملف. جاء ذلك إثر الإضراب عن الطعام، الذي خاضه معتقلي "السلفيّة الجهاديّة" في السجون المغربية، بسبب تجاهل ملفهم، الذي مضى عليه عشرة أعوام، ولم يتم فتحه ولا دراسته، وكذلك بسبب الحالة التي وصلوا إليها المعتقلون بسبب تردي السجون المغربية،
وكشف عبد الإله بنكيران، الذي كان مصحوبًا بعبدالله باها، أثناءاللقاء، عن أن "التعثر الذي شهده هذا الملف يعود بالدرجة الأولى إلى كون ألف من المغاربة، منهم قرابة مئة معتقل سلفي سابق، مجرد ما أفرج عنه بعفو ملكي، أو انتهت مدة عقوبتهم، ذهبوا إلى سورية بغية القتال"، مؤكّدًا أن "هذا يزيد الأمر تعقيدًا، لاسيما أنه عوضًا عن العدول عن أفكارهم، تقوّت عزيمتهم لإراقة الدماء، والتشبث بالجهاد".
و أضاف بنكيران أنه "على معتقلي السلفية الجهادية التشبث بثوابت الأمة كطريقة لتسوية أوضاعهم", مشيرًا إلى أنه "على المعتقلين أن يكونوا متفائلين، وعدم اليأس من المحاولة".
وبدورها، قدمت اللجنة الحقوقية والبرلمانية مرافعة في الموضوع، حيث قدّموا تصورًا شاملاً للحالة التي أصبح عليها معتقلي السلفية الجهادية.
وطالبت اللجنة، التي ضمّت بين أعضائيها المعتقل السابق في ملف "السلفية الجهادية" عبد الوهاب الرفيقي، ضرورة المصالحة بين الدولة ومعتقلي السلفية الجهادية، وذلك عبر إطلاق سراحهم، وتعويضهم مما حرموا منه، كالوظائف، أو إدماجهم داخل المجتمع، وإيجاد عمل لهم, والسماح لهم بتأسيس جمعيات.
وفي ختام الاجتماع وعد بنكيران، بعد تسلمه الوثائق، واستعراض توضيحات الموضوع، بدراستها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنكيران يناقش ملف معتقلي السلفيّة الجهاديّة ويعد بدراسته بنكيران يناقش ملف معتقلي السلفيّة الجهاديّة ويعد بدراسته



GMT 19:19 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

واشنطن ترفض 28 بالمائة من طالبي التأشيرة المغاربة في 2019

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

دوقة كامبريدج غارقة في الألماس وتُثير الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 09:38 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
المغرب اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 03:54 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
المغرب اليوم - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع

GMT 03:06 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
المغرب اليوم - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 19:58 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

لاعب سابق بفريق الجيش الملكي ينهي حياته شنقًا بالسجن

GMT 20:28 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تسريب عقد المهاجم المغربي بوطيب يكشف مفاجآت بالجملة

GMT 17:48 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

فيرمينو يتفوق على جريزمان في سباق الكرة الذهبية

GMT 16:37 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

أرسنال يحدد سعر بيع الاعب المصري محمد النني

GMT 15:08 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ريبيري يتعرض لإصابة خطيرة أمام ليتشي

GMT 17:47 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

كانافارو يقود قوانجتشو للتتويج بلقب الدوري الصيني

GMT 18:27 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

البرازيلي فابينيو خارج كأس العالم الأندية

GMT 15:22 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

رسميًا واتفورد يقيل فلوريس سانشيز من تدريب الفريق

GMT 17:42 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

نانت يفوز على تولوز في الدوري الفرنسي
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib