العبار يؤكد أنه مع إقفال باب الترشح عدد المصوتين يصل إلى مليون شخص
آخر تحديث GMT 22:11:24
المغرب اليوم -

الهيئة العامة للقضاء تُعلن المشاركة في انتخابات لجنة الدستور

العبار يؤكد أنه مع إقفال باب الترشح عدد المصوتين يصل إلى مليون شخص

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العبار يؤكد أنه مع إقفال باب الترشح عدد المصوتين يصل إلى مليون شخص

المفوضيّة الوطنيّة العليا الليبية للانتخابات
طرابلس - مصطفي سالم

أعلّنت المفوضيّة الوطنيّة العليا الليبية للانتخابات عن انتهاء فترة تسجيل الناخبين لانتخابات الهيأة التأسيسيّة لصياغة مشروع الدستور (لجنة الستين)، عبر خدمة الرسائل النصيّة، بانتهاء الثلاثاء 31 كانون الأول/ديسمبر. وجاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده في العاصمة الليبية طرابلس رئيس مجلس المفوضية نوري العبار، مساء الثلاثاء، بحضور مؤسسات إعلاميّة محليّة ودوليّة.
وهنأ العبار الشعب الليبي وخصوصًا الذين سجلوا في هذه المرحلة، وأكدّ "نتقدم بالتهنئةِ لكافة المواطنين الذين قاموا بالتسجيل، والمساهمةِ في بناءِ سجلِ الناخبينَ، ونتمنى ونحن على أبوابِ عامٍ جديد أن يسودَ الأمنُ والأمانُ و الرفاهُ كافة ربوع بلادنا".
وأوضح أن الباب مازال مفتوحًا للناخبين الجاليةِ الليبيةِ بالخارج، مشيراً إلى أنه سيستمرَ التسجيلُ عبرَ الموقعِ الالكتروني إلي حين الإعلانِ عن انتهائه في المُدة المقبلة.
وأفاد العبار أنّ عدد الناخبين خلال 31 من  كانون الأول/ديسمبر الماضي وصل إلى 1,001,910 ناخبًا ونسبة مشاركة النساء إلى 40.62 %، وعدد الناخبين المسجلين من خارج الوطن  وصل إلى 4,733 ناخبًا. أما أعداد المرشحين فبلغت حسب القوائم النهائية 649 مرشحاً منهم 575 مرشحاً في التنافسِ العام رجالاً ونساءً، و54 مرشحةً من النساءِ في التنافسِ الخاص، و6 مرشحين من الطوارقِ في التنافس الخاص، و14 مرشحًا من التبو في التنافس الخاص، ولم يسجلْ أحدٌ من الأمازيغِ. وأهاب بالمرشحين ضرورة التقيد بما نص عليه القانونُ في ضوابطِ ومصروفاتِ الدعاية الانتخابية.
وأعلن أنّ المفوضيّةَ بموجبِ مسؤوليتِها في إنجاز مهامها، تجد نفسَها أمام ضرورةِ وضعِ برنامجٍ محددٍ لما تبقى من العمليةِ الانتخابيةِ، وذلك بناء على خارطة الطريقِ التي أعلن عنها المؤتمر الوطني العام بشأن انتخابِ الهيئةِ التأسيسيةِ لصياغةِ الدستور.
وأكدّ أنه سيتم فتحَ أبوابِ مراكزِ الانتخابِ أمام الناخبين في فترةِ الإضافةِ والتعديلِ، اعتباراً من 11/01/2014 حتى 16/01/2014، وأنه يحق للناخب في هذه الفترةِ أن يضيفَ اسمَه إلى قوائمِ الناخبين، أو يغيرَ مركزَه الانتخابي، وذلك بحضورِه الشخصي إلي مركزِ الانتخابِ الذي يرغبُ التسجيلَ فيهِ، مصحوباً برقمِه الوطني ووثائقِه الثبوتيةِ، وسيتمُ نشرُ قوائمِ الناخبينَ بعدَ فترةِ الإضافةِ والتعديلِ للطعنِ فيها وفقَ ما نص عليه قانونُ الانتخابِ رقم 17 لعام 2013.
وبحسب الخطة اللوجستية المتعلقة بتجهيز مواد الاقتراع الحساسة، أكد أنه من المتوقع أن يكون موعد الاقتراع في منتصف شباط/فبراير 2014.
وفي ختام كلمته أهاب بالحكومة المؤقتة وكافة المؤسسات اتخاذَ الإجراءاتِ الأمنيةِ اللازمةِ لحمايةِ مراكزِ الانتخابِ، وتهيئةَ الظروفِ المناسبةِ لسيرِ العمليةِ الانتخابيةِ بشكل آمن ومريح.
وأقرّت الهيئة العامة للقضاء مشاركة العسكريين في انتخابات الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور والتي تعد أهم استحقاقات المرحلة وتتطلب مشاركة كل الليبيين على السواء بمن فيهم العسكريون.
وأوضحت الهيئة، في خطاب موجه إلى المؤتمر الوطني العام الليبي "البرلمان"، أنه لا يوجد ما يمنع مشاركة العسكريين في الانتخابات، وذلك انطلاقًا من مبدأ أنّ الليبيين سواء أمام القانون ومتساوون في التمتع بالحقوق المدنيّة والسياسيّة.
وأكدت أنّ الدستور يخص فئات الشعب كلها وأنه لا يحق لشخص أنّ يقرر مصير فئة من الشعب دون حضور ومشاركة هذه الفئة، وهو ما يجعل من الصعب على العسكريين الطلب منهم الدفاع عن دستور لم يشاركوا في صنعه.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العبار يؤكد أنه مع إقفال باب الترشح عدد المصوتين يصل إلى مليون شخص العبار يؤكد أنه مع إقفال باب الترشح عدد المصوتين يصل إلى مليون شخص



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 12:35 2019 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

رونالدو يحن إلى مدريد ويستقبل بيريز بالأحضان

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 03:18 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لـ"أرسنال" يكشف عن مستقبل لاعبه أوليفييه جيرو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib