أفتاتي يعتبر مقاضاة بنكيران بشأن المال العام إرهاب لحزبه
آخر تحديث GMT 05:06:30
المغرب اليوم -

أكّد أنّ حزب الاستقلال يزّج بالقضاء في نقاش سياسي

أفتاتي يعتبر مقاضاة بنكيران بشأن المال العام إرهاب لحزبه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أفتاتي يعتبر مقاضاة بنكيران بشأن المال العام إرهاب لحزبه

حزب الاستقلال المغربي
الدارالبيضاء - أسماء عمري

اعتبر البرلماني عن حزب "العدالة والتّنمية" عبد العزيز أفتاتي، الجمعة، أنّ قرار حزب الاستقلال مقاضاة رئيس الحكومة عبد الإله  بنكيران بشأن تهريب الأموال للخارج، من أجل إرهاب الحزب ومن خلاله جميع المتدخلين الذين يعملون في مجال حماية المال العام. وأضاف عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في تحليله لقرار حزب الاسقلال، "هذه الدعوة هي محاولة لقمع النقاش عن الشفافية والحكامة"، مشيرا إلى أن حزب الاستقلال يحاول أن يزج بالقضاء في نقاش سياسي، ويعلم أن المسألة ليست من اختصاص القضاء بل هي نقاش للعموم.
وفي التحليل الذي قدمه أفتاتي والذي وصف بالمثير للخلفيات الحقيقة التي تقف وراء إصرار المعارضة على كشف بنكيران للائحة "مهربي" الأموال إلى الخارج، أوضح أن المعارضة تسعى لإحراج بنكيران بهذا الطلب، لكونها مقتنعة بأن بنكيران لا يستطيع نشر اللائحة الآن، لأنه من "جهة لا يمتلك حتى الساعة لائحة دقيقة عن حجم الأموال المهربة"، ولأنه "ليس من اختصاصه نشر هذه اللائحة"، و"هذا هو الأهم كون قانون المالية يتضمن بندا يقضي بإبرام مصالحة بين الحكومة وبعض مهربي الأموال عن طريق الغش في قيمة الحمولة الحقيقية عند التصدير ".
كما تساءل أفتاتي عن السبب الذي جعل الحكومات السابقة لا تقوم بتطبيق هذا القانون على الرغم من أنه تم تقديمه منذ سنوات هل لأن جزء من الطبقة السياسية متورط في هذه الممارسات ويريد التستر عليها لهذا يجب تشجيع الحكومة على هذا القرار كما أنها اتخذت إجراءات إصلاحية لمدة سنتين قبل اللجوء إلى القضاء"،والنقاش الذي يجب طرحه حسب أفتاتي هو لماذا سكتت جميع الحكومات السابقة عن هذه الممارسات ولم تقم بتقديم هذا القانون.
وكشف أفتاتي عن سعي زعامات الأحزاب المغربية "الفاسدة" التي "هربت أموالا عن طريق المخدرات" إلى محاصرة هذا النقاش العمومي والسياسي والإعلامي، الذي فجره رئيس الحكومة، عبر ركنه في زاوية القضاء للتخلص منه كما جرى التخلص من قبل من ملفات الضمان الاجتماعي وغيرها كثير".
وأشار أفتاتي إلى أن لائحة مهربي الأموال ليست متوفرة كلائحتي "مقالع الرمال" و "المأذونيات"، داخل الإدارة، حيث لا تنتظر سوى نشرها، وإنما هي تهم عددا من الأشخاص الذين "هربوا الأموال" إما عن طريق المخدرات أو عن طريق التجارة عبر عدم التصريح بالحمولة الحقيقة عند التصدير".
وكان عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة قد أطلق خلال الجلسة الشهرية الأخيرة داخل مجلس النواب، تصريحات وصفت بالخطيرة بعد إعلانه  أنه على علم بالمليارات المهربة، ما فجر جدلا كبيرا مع المعارضة وداخل جمعيات حماية المال العام بالمغرب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أفتاتي يعتبر مقاضاة بنكيران بشأن المال العام إرهاب لحزبه أفتاتي يعتبر مقاضاة بنكيران بشأن المال العام إرهاب لحزبه



GMT 01:23 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الحكومة المغربية تصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا

GMT 01:19 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

وزير الخارجية الأميركي في ضيافة عبد اللطيف الحموشي

اعتمدت على تسريحة الشعر القصير ومكياجاً ناعماً

عارضة الأزياء كارلي كلوس تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 02:31 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس
المغرب اليوم - إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 12:52 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة
المغرب اليوم - انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 18:53 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تقنية الـ"فار" تمنح ليفربول فوز صعب على كريستال بالاس

GMT 20:45 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 10:12 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

"أنا والسينما" و"سيدة الزمالك" في معرض القاهرة للكتاب

GMT 15:20 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مميزة لجلسات خارجية في فصل الصيف

GMT 09:02 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الوزراء المغربي يقرر الإعفاء الضريبي ضمن موازنة 2018
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib