فرقاطة محمد السادس تستوفي التجارب المتعلِّقة بالسلامة والقيادة والاشتباك
آخر تحديث GMT 00:38:07
المغرب اليوم -

تُعتبَر من بين الدفعات الأولى من جيل جديد من الفرقاطات الفرنسيَّة

فرقاطة "محمد السادس" تستوفي التجارب المتعلِّقة بالسلامة والقيادة والاشتباك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فرقاطة

فرقاطة "محمد السادس" الفرنسية جاهزة للعمليات القتالية
الدار البيضاء - أسماء عمري

 كشفت مصادر مغربية مطلعة أن فرقاطة "محمد السادس" الفرنسية جاهزة للعمليات القتالية، إذ استكملت الفرقاطة من طراز "فريم" جميع التجارب البحرية المتعلقة بالسلامة والقيادة والاشتباك، والتي تُعتبَر من بين الدفعات الأولى من جيل جديد من الفرقاطات الفرنسية، والتي تنازلت عنها فرنسا للمغرب بعد تعبيره العام 2007، عن حاجته الملحة والعاجلة لهذه الفرقاطة، وعدم رغبته في انتظار الدفعة الموالية، والتي لن تكون جاهزة قبل العام سنة 2018.
وأجرَت الفرقاطة ذاتها اختبارات سابقة في شهر نيسان/ أبريل من السنة الماضية تكللت بالنجاح، وتبعتها الاختبارات النهائية التي تكللت هي الأخرى بالنجاح، وشملت الاختبارات تحديد عمليات الاشتباك مع العدو باستعمال صواريخ مضادة للطائرات من طراز أستر، وأخرى مضادة للسفن من نوع أم أم  04، وإطلاق النار من المدفع الرئيسي للفرقاطة عيار 76 ملم، بالإضافة إلى اختباراتٍ كثيرة للرادار المتعدِّد الوظائف، إضافة إلى مهام أخرى متعلقة بتجارب على التعامل مع مروحيات ونشر أنظمة.
ويُشكِّل نجاح سلسلة ثالثة من التجارب لاختبار أداء النظام القتالي للسفينة، إيذانًا بقرب تسليم الشركة المختصة في الصناعات العسكرية البحرية الفرقاطة "فريم" إلى سلاح البحر الملكي المغربي
وألغَت الشركة الفرنسية لبناء المعدَّات العسكرية البحرية في وقت سابق تسليم المغرب الفرقاطة التي تحمل اسم "محمد السادس"، حيث لم يحدد بعد موعد لتقديمها للمغرب.
وتَتضمَّن الفرقاطة العملاقة صورايخ متطورة قادرة على بلوغ أهداف عسكرية على بعد الكيلومترات، بما فيها الأهداف تحت البحرية أي الغواصات، ويبلغ طولها حوالي 142 متر، وتُعتبَر قادرة على حمل ما يقدر بـ 6000 طن من ضمنها أصناف عدَّة من الصواريخ ذات المهام المختلفة، وقد كلَّفَت المغرب مقابل الحصول عليها ما يقارب نصف مليار يورو، على أن يجري تمويل الصفقة بقروض يحصل عليها المغرب من بنوك متعددة.
ويتوفَّر المغرب على تشكيلة من الفرقاطات القتالية من طراز السينما، حيث دخلت سنة 2011 م، أول فرقاطة الخدمة تحت اسم "طارق بن زياد" والثانية "سلطان مولاي إسماعيل" في العام 2012، في حين دخلت الفرقاطة الثالثة "علال بن عبد الله" في الأشهر الاخيرة مرحلة لتجارب القبول البحرية، فيما يُنتظر قريبًا الحصول على فرقاطة "محمد السادس".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرقاطة محمد السادس تستوفي التجارب المتعلِّقة بالسلامة والقيادة والاشتباك فرقاطة محمد السادس تستوفي التجارب المتعلِّقة بالسلامة والقيادة والاشتباك



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib