الحكومة تقصف الزبداني في ضوء انقطاع الاتصالات والكهرباء عنها
آخر تحديث GMT 01:31:21
المغرب اليوم -

حرّرت "النصرة" 50 أسيراً من المحتجزين لدى "داعش" في الرقة

الحكومة تقصف الزبداني في ضوء انقطاع الاتصالات والكهرباء عنها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحكومة تقصف الزبداني في ضوء انقطاع الاتصالات والكهرباء عنها

تجدّد القصف على مدينةِ الزبداني في ريفِ دمشق
دمشق/حلب ـ جورج الشامي /هوزان عبد السلام

تجدّد القصف على مدينةِ الزبداني في ريفِ دمشق، الثلاثاء، من طرف قواتِ الحكومة، المتمركزة على الحواجزِ المحيطةِ بها، باستخدامِ المدفعيّةِ الثّقيلة وقذائفِ الدبّابات، ما أسفر عن حدوث دمار كبير في الأبنية السكنية والممتلكات، دون أن تردَ أنباء عن وقوع إصابات حتى الآن، بينما أكّدت مصادر ميدانية في حلب أنَّ "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام" أعدام، الاثنين ، 50 شخصاً على الأقل، من المحتجزين لديه في مشفى الأطفال، في حي قاضي عسكر، والذي يعتبر من أهمّ مراكز تجمع عناصر التنظيم في المدينة، فيما تعرضت مناطق في حي جوبر الدمشقي، فجر الثلاثاء، لقصف بصاروخ أرض ـ أرض، ما أدى إلى سقوط جرحى، فيما أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنَّ الأجهزة الأمنية الحكومية اعتقلت شابًا من ذوي الاحتياجات الخاصة من مدينة بانياس، على حاجز في مدينة طرطوس، في حين فقد الاتصال مع  رجل من بانياس، يعمل سائق، أثناء توجهه إلى مدينة إدلب.
ويأتي القصف على كدينة الزبداني في الوقتِ الذي يستمرُ فيه حصارُ قواتِ الحكومة للمدينة، منذُ أكثرِ من أربعةِ أشهر، حيث تقوم بمَنعِ دخولِ المواد الغذائية والمستلزماتِ الطبيّة إليها، مع انقطاع التّيار الكهربائي، فضلاً عن انقطاع الاتصالات مقطوعة عن المدينة بشكلٍ كامل، نتيجةً للقصف الذي استهدف مركز البريد في المدينة قبل يومين.وبيّنت المصادر أنَّ من ضمن الذين تمت تصفيتهم، من طرف "الدولة الإسلامية" في حلب، ناشطون إعلاميون، من قناة "شدا الحرية"، وعددهم أكثر من خمسة، كان قد اختطفهم التنظيم، منذ أقل من شهر، من مكتب القناة، ومن بين الضحايا أيضاً مقاتلون من "جبهة النصرة"، وفصائل معارضة أخرى، إضافةً إلى مجموعة نشطاء إعلاميين ومدنيين من حلب وريفها.
ونقلت رابطة الصحافيين السوريين عن أحد أعضاء الرابطة أحمد العقدة أنّه حتّى الآن عُرف من بين الضحايا جثث تعود لإعلاميين كانت قد اختطفتهم داعش من مكتب شدا الحرية، في حي الكلاسة في 26 كانون الأول/ديسمبر الماضي، إضافة لإعلاميين يعملون لدى جبهة النصرة، منذ أيّام، وهم من إعلاميي "جبهة النصرة" قتيبة أبو يونس، أمين أبو محمد، سلطان الشامي، محمد قرانية، ومن إعلاميي قناة "شدا" سيف الله، وثلاث إعلاميين لم يتم العثور على جثثهم حتّى الآن.وأوضح أحد الناشطين الإعلاميين أنَّ "تنظيم داعش يهدف، عبر استهداف الإعلاميين، إلى السيطرة على النشاطات الإخبارية، بغية إخفاء حقيقة أفعاله، التي كانت تجري داخل سجونهم، كي لا يتم فضح تصرفاتهم، عقب الإفراج عن الناشطين المخطوفين لديه".
من جهة أخرى، حرّرت "جبهة النصرة" 50 أسيراً كان قد احتجزهم تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في مقرّ إدارة المركبات، قرب مدينة الرقة، وذلك بعد حصارٍ فرضته الجبهة على الإدارة، منذ مساء الاثنين، والذي أفضى بالاتفاق على تسليم المحتجزين دون قتال.
يذكر أنَّ غالبية المحتجزين المحرّرين من الأطفال والكبار في السن، وبعض الناشطين المدنيين، الذين كان قد اختطفهم التنظيم من مدينة الرقة، وأنَّ من بين المحرّرين الناشط المدني حمودي الخطيب، المختطف منذ أشهر.وأشار المرصد إلى أنَّه في محافظة حمص، تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب، على أطراف قرية الدوير، وسط قصف القوات الحكومية منطقة الاشتباك، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
ومن محافظة ريف دمشق، لفت المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أنَّ اشتباكات عنيفة دارت، مساء الاثنين، بين القوات الحكومية ومقاتلي كتائب إسلامية عدة، في منطقة الجبل الشرقي، قرب مدينة دير عطية، فضلاً عن غارات نفّذها الطيران الحربي الحكومي على المنطقة، فيما تعرضت، فجر الثلاثاء، مناطق في بلدة المليحة لقصف من طرف القوات الحكومية، فضلاً عن اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية، مدعمة بقوات الدفاع الوطني، ومقاتلي "حزب الله" اللبناني، ومقاتلي لواء "أبو الفضل العباس"، الذي يضم مقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات سورية وأجنبية من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة" و"الدولة الإسلامية" وكتائب إسلامية عدة من جهة أخرى، في محيط بلدة بيت سحم، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
وتعرضت مناطق في مدينتي دوما والزبداني، ومخيم خان الشيح، لقصف من طرف القوات الحكومية، دون أنباء عن إصابات، وسط اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب المقاتلة على أطراف مدينة دوما.
وقصف الطيران المروحي التابع للجيش الحكومي، الثلاثاء، بلدة ببيلا في ريف دمشق الجنوبي، باستخدام البراميل المتفجرة، لليوم الثاني على التوالي، حيث أودى القصف بحياة أربعة أشخاص، فضلاً عن سقوط عددٍ من الجرحى، ودمارٍ هائل في الأبنية السكنية.
ومن الشرق السوري، أكّد المرصد في محافظة دير الزور أنَّ مقاتلاً من "جبهة النصرة"، من بلدة الشحيل، قتل في اشتباكات الاثنين، مع وحدات "حماية الشعب الكردي" في ريف الحسكة، كما انسحب مقاتلو "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، فجر الثلاثاء، من مقارهم في حيي الحويقة والعمال في مدينة ديرالزور، فيما قصفت القوات الحكومية، بقذائف الهاون، مناطق في مساكن الشهداء، وحي الجبيلة، دون أنباء عن إصابات.
وفي محافظة الرقة، دارت، ليل الاثنين، اشتباكات بين مقاتلي كتائب إسلامية عدة من جهة، ومقاتلي "الدولة الإسلامية في العراق والشام" من جهة أخرى، في بلدة معدان، ما أدى إلى إعطاب دبابة لـ"الدولة الإسلامية"، وخسائر بشرية في صفوفها، في حين قام مقاتلو "الدولة الإسلامية" بهجوم معاكس على مواقع للكتائب المقاتلة في مدينة تل أبيض، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، و تدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلين من "جبهة النصرة" وكتائب إسلامية من جهة، ومقاتلي "الدولة الإسلامية في العراق والشام" من جهة أخرى، في مدينة الرقة، حيث يستخدم السلاح الثقيل في الاشتباكات بين الطرفين، في محيط مبنى المحافظة، ومناطق أخرى في المدينة.
ودارت اشتباكات، فجر الثلاثاء، بين مقاتلي لواء "جبهة الأكراد" ومقاتلي "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في ريف مدينة تل أبيض، حيث وردت معلومات مؤكدة عن تمكن مقاتلي الكتائب المقاتلة من الإفراج عن نحو 12 مواطناً كردياً من مواطني مدينة تل أبيض، الذين اختطفوا منذ أشهر من طرف "الدولة الإسلامية في العراق والشام".
ومن الشمال السوري، أكّد المرصد في محافظة حلب أنَّ الطيران قصف محيط جامع العباس، في حي مساكن هنانو، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة، فيما دارت اشبتاكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب في منطقة السويقة، في حلب القديمة، وسط  قصف القوات الحكومية مناطق في حيي الحيدرية، وقاضي عسكر، وبلدات ومدن دارة عزة، وجبل بركات، واحرص، وخان شحود.كما دارت، مساء الاثنين، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب، في ضهرة كفر حمرة، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، في حين تعرضت، فجر الثلاثاء، مناطق في بلدة معارة الارتيق، لقصف من طرف القوات الحكومية، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا.
وفي محافظة إدلب، أكّدت مصادر طبية ومحلية مقتل ما لا يقل عن 34 مقاتلاً من "الدولة الإسلامية في العراق والشام" و"جند الأقصى"، وجميعهم من جنسيات غير سورية، جرى إعدامهم من طرف  كتائب مقاتلة، ومسلحين، خلال الأيام الماضية، في مناطق في جبل الزاوية، فضلاً عن مقتل وجرح العشرات من مقاتلي الكتائب المقاتلة، إثر تفجير مقاتل من "الدولة الإسلامية" لنفسه،  في حاجز للكتائب المقاتلة، قرب بلدة دركوش، الاثنين.وقصفت القوات الحكومية، فجر الثلاثاء، مناطق في بلدة سرمين، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة تقصف الزبداني في ضوء انقطاع الاتصالات والكهرباء عنها الحكومة تقصف الزبداني في ضوء انقطاع الاتصالات والكهرباء عنها



خلال حصولها على جائزة تكريمًا لأعمالها الإنسانية في حفل نيويورك

بريانكا شوبرا تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة باللون الأحمر

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 02:31 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس
المغرب اليوم - إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 16:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعاقد جديد للوداد قبل الميركاتو الشتوي

GMT 22:04 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري لمدير الفني ليوفنتوس يؤكد علاقتي برونالدو جيدة

GMT 14:57 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يكشف موقف أجويرو من المشاركة في المباريات

GMT 16:32 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تيجريس يهزم خواريز ويصعد للمركز الثالث في الدوري المكسيكي

GMT 18:04 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مبابي يصرح بأن ميسي سيفوز بالكرة الذهبية وخروجه من المنافسة

GMT 23:03 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

ليتشي يفرض التعادل على كالياري في الدوري الإيطالي

GMT 15:12 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

"غزل" مبابي وريال مدريد يغضب مسؤولي سان جرمان

GMT 15:13 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبراموفيتش مالك "البلوز" غير مهتم بفكرة بيع تشيلسي

GMT 14:43 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون يكشف غياب مباراة واحدة أفضل من 6
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib