داعش يقتحم مكتب الـأناضول في حلب بعد نشره تقرير جريمة العصر
آخر تحديث GMT 07:18:07
المغرب اليوم -

ائتلاف المعارضة يدين الاقتحام ويؤكد ضلوع الحكومة السوريّة خلفه

"داعش" يقتحم مكتب الـ"أناضول" في حلب بعد نشره تقرير "جريمة العصر"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

مجموعة مسلحة تابعة لـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام" اقتحمت مكتب وكالة "الأناضول"
دمشق - جورج الشامي

ذكرت وكالة "الأناضول" التركيّة الرسميّة، أنّ مجموعة مسلحة تابعة لـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام"، اقتحمت مكتب الوكالة في مدينة حلب. وأكدت الوكالة أنّ المجموعة المسلحة داهمت مكتب "أناضول"، لدى اقتحامها منطقة الشيخ نجار، في مدينة حلب، حيث استولت على الأجهزة والمعدات، بما فيها أجهزة البث، ومن ثم غادرت المكان بعد أن عبثت بمحتوياته، لكن طاقم العمل نجا من أيّ تداعيات نظرًا لأنه كان يقوم بتغطية إخباريّة في منطقة أخرى من المدينة.
وأفادت "أناضول" أنّ تنظيم الدولة استولى خلال اقتحام المكتب على سيارتين تابعتين للمراسلين المحليين.
ويأتي هذا الاقتحام والتعدي على مكتب "أناضول" بعد ساعات قليلة من كشفها عن أخطر التقارير التي تدين بشار الأسد بارتكاب جرائم حرب، جرى توثيقه بـ55 ألف صورة لـ11 ألف معتقل سوري قضوا في سجون النظام تعذيبًا، بأساليب بالغة التوحش.
ودان "الائتلاف الوطني السوري" هجوم تنظيم "الدولة الإسلاميّة في العراق والشام" على مقرات وكالة الـ"أناضول" في حي الشيخ نجار بحلب ومصادرته معدات فنية من المقر.
وذكر الائتلاف، في بيانه، الذي أطلع عليه "المغرب اليوم"، يأتي انتهاك تنظيم "الدولة"، عدو الشعب، تزامناً مع صدور تقرير كشف فيه فريق من المحققين الدوليين عن عمليات التعذيب الممنهج التي يقوم بها نظام الأسد، والتي تعتبر بما لا يدع مجالاً للشك جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، فقد نشر التقرير أكثر من 50 ألف صورة مروعة لجثث معتقلين لدى نظام الأسد مورس عليهم أشد أنواع التعذيب بعد أن سرب تلك الصور منشق عن الشرطة العسكرية كان مسؤولاً عن التصوير والتوثيق".
وأوضح "لقد سبق وأن قام تنظيم "الدولة" بخروقات للقوانين الدولية وقمع للحريات في المناطق التي سيطر عليها وانتهك الحقوق الأساسية للبشر، وعلى رأسها حق الحياة وحق التعبير الحر عن الآراء، وقد لفظ الشعب هذا التنظيم الغريب عن المجتمع السوري، وعبر عن رفضه بالخروج بمظاهرات حاشدة في أنحاء مختلفة من سورية، كانت عمليات الجيش الحر الأخيرة لردع هذا التنظيم صدى لها".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يقتحم مكتب الـأناضول في حلب بعد نشره تقرير جريمة العصر داعش يقتحم مكتب الـأناضول في حلب بعد نشره تقرير جريمة العصر



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

شياو ون جو وهايلي بيبر وجهان لحملة "تشارلز آند كيث" الإعلامية لخريف 2019

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib