جمعة يقدّم تشكيلته الوزارية مساء الأحد بعد تجديد تكليفه من المرزوقي
آخر تحديث GMT 05:06:30
المغرب اليوم -

اتهمت المعارضة حركة "النهضة" بالإنقلاب على مخرجات الحوار

جمعة يقدّم تشكيلته الوزارية مساء الأحد بعد تجديد تكليفه من المرزوقي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جمعة يقدّم تشكيلته الوزارية مساء الأحد بعد تجديد تكليفه من المرزوقي

مهدي جمعة نحو تقديم تشكيلته الوزارية
تونس ـ أزهار الجربوعي

يتجّه مهدي جمعة نحو تقديم تشكيلته الوزارية، مساء الأحد، إلى الرئيس المنصف المرزوقي، بعد أن جدّد الأخير تكليفه برئاسة الحكومة التونسية، إثر فشله في الإعلان عن تركيبة توافقية، مساء الأحد الماضي، رغم انتهاء المهلة القانونية لتكوين الحكومة، المحددة في 15 يومًا، وفق الدستور الموقت للدولة. يأتي ذلك فيما يتواصل الجدل في تونس بشأن آلية سحب الثقة من الحكومة المقبلة، بعد أن صادق نواب المجلس الوطني التأسيسي، بغالبية 116 نائبًا على سحب الثقة من وزراء مهدي جمعة، بنسبة (50 + 1)، الأمر الذي اعتبرته المعارضة انقلابًا على خارطة طريق الحوار الوطني، وتهديدًا للحكومة الجديدة من طرف حزب "النهضة" الإسلامي، صاحب الغالبية البرلمانية وحلفائه.
وأكّد رئيس الحكومة المكلف مهدي جمعة، أثناء إعادة تكليفه بمهمة تشكيل الحكومة التونسية، الأحد، أنه تمّ التوصل، بالتنسيق مع الرباعي الراعي للحوار الوطني، إلى توافق أوسع بشأن تركيبية فريقه الحكومي.
وأعرب جمعة، إثر لقائه برئيس الجمهورية، عن أمله في أن يتم التوصل إلى توافق جديد، بشأن تنقيح الفصل 19 من التنظيم الموقت للسلط العمومية (الدستور الموقت)، بغية ضمان حصانة أكثر لوزرائه، حتى يتمّوا مهامهم في ظروف من الثقة والتهدئة، وفي اتجاه عدم سحب الثقة من أعضاء الحكومة، عبر الغالبية التي صادق عليها المجلس الوطني التأسيسي، في ساعة متأخرة من مساء السبت.
واعتبرت المعارضة مصادقة نواب المجلس الوطني التأسيسي على التعديل المتعلّق بالفصل 19 من الدستور الموقت، والذي كان يشترط موافقة غالبية ثلاثة أخماس أعضاء المجلس لسحب الثقة من الحكومة، "تهديدًا من حزب النهضة الإسلامي، صاحب الغالبية البرلمانية، لحكومة مهدي جمعة".
واتهمت المعارضة "النهضة" بـ"الإنقلاب على التوافقات"، على الرغم من أنَّ الحركة الإسلامية أكّدت أنها ملتزمة بخارطة طريق الحوار الوطني، التي تنص على تحصين وزراء حكومة مهدي جمعة ووزرائه، بغالبية الثلثين على الأقل.
من جانبه، أكّد رئيس كتلة حركة "النهضة" البرلمانيّة الصحبي عتيق أنّ "كتلته، وكتلة حزب التكتل برئاسة المولدي الرياحي، قدمتا مقترحًا لإلغاء آلية التصويت بـ50 + 1 على وزراء حكومة مهدي جمعة، لكنه رُفض، ولم يحظى بالغالبية المطلوبة"، معلنًا عن أنَّ "اجتماعًا لرؤساء الكتل سينعقد، الأحد، بغية تجاوز إشكال التصويت على حجب الثقة من وزراء مهدي جمعة، وتحديد موعد الجلسة العامة للمصادقة على الدستور".
من جهته، اعتبر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي التصويت على حجب الثقة عن الوزراء بغالبية النصف زائد واحد، في الفصل 19، "خرقًا  لخارطة طريق الرباعي، وتنكرًا من طرف الأحزاب التي تعهدت"، موضحًا أنّ "هذا التعديل يسمح للمجلس الوطني التأسيسي بإسقاط حكومة جمعة في أيّ وقت"، داعيًا الأحزاب الموقعة على  خارطة الطريق إلى "الإلتزام ببنودها".
وفي السياق ذاته، يواصل ائتلاف "الجبهة الشعبية" اليساري المعارض تمسكه برفض الإبقاء على وزير الداخلية لطفي بن جدو على رأس وزارة الداخلية، معتبرًا أنّ مواصلة بن جدو "تأبيد للأزمة السياسية في البلاد"، كما دعت الجبهة إلى تعيين وزير جديد ومستقل.
ويتوقع مراقبون أنّ تقديم مهدي جمعة لتشكيلته الوزارية، مساء الأحد، مرتبط مع تجاوز عقبة وزارة الداخلية، فضلاً عن إلغاء التعديل الذي صادق عليه المجلس التأسيسي، في ساعة متأخرة من مساء السبت، ومنح الحصانة لوزراء مهدي جمعة بغالبية ثلاثة أخماس، في حين يواصل حزب "المؤتمر من أجل الجمهورية"، الذي يتزعمه الرئيس المنصف المرزوقي، وجزء واسع من نواب حليفه السياسي حزب "النهضة" الإسلامي رفض ما يصفونه "منح صك على بياض"، بغية تحصين الحكومة المقبلة من أيّة مساءلة أو مراقبة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمعة يقدّم تشكيلته الوزارية مساء الأحد بعد تجديد تكليفه من المرزوقي جمعة يقدّم تشكيلته الوزارية مساء الأحد بعد تجديد تكليفه من المرزوقي



GMT 01:23 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الحكومة المغربية تصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا

GMT 01:19 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

وزير الخارجية الأميركي في ضيافة عبد اللطيف الحموشي

اعتمدت على تسريحة الشعر القصير ومكياجاً ناعماً

عارضة الأزياء كارلي كلوس تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 02:31 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس
المغرب اليوم - إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 12:52 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة
المغرب اليوم - انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 18:53 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تقنية الـ"فار" تمنح ليفربول فوز صعب على كريستال بالاس

GMT 20:45 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 10:12 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

"أنا والسينما" و"سيدة الزمالك" في معرض القاهرة للكتاب

GMT 15:20 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مميزة لجلسات خارجية في فصل الصيف

GMT 09:02 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الوزراء المغربي يقرر الإعفاء الضريبي ضمن موازنة 2018
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib