قائد أركان الجيش الجزائريّ يعقد الاجتماع الثاني مع اللّجنة الأمنيّة الخاصّة
آخر تحديث GMT 13:25:58
المغرب اليوم -

يقيّم الأوضاع على الحدود والأمن الداخلي ويناقش حصيلة المديريّات الـ6

قائد أركان الجيش الجزائريّ يعقد الاجتماع الثاني مع اللّجنة الأمنيّة الخاصّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قائد أركان الجيش الجزائريّ يعقد الاجتماع الثاني مع اللّجنة الأمنيّة الخاصّة

قائد أركان الجيش الجزائريّ يعقد الاجتماع الثاني
الجزائر - نورالدين رحماني

تجتمع اللّجنة الأمنية الجزائرية الخاصة، التي يرأسها نائب وزير الدفاع الجزائري، رئيس أركان الجيش قايد صالح، الاثنين، في مقر وزارة الدفاع الجزائرية، في اجتماع دوري، كان مبرمجًا منذ مدة.وأوضح مصدر أمني مطلع أنّ "الاجتماع كان مقرّرًا منذ 13 كانون الثاني/يناير الماضي"، مشيرًا إلى أنّ "التاري حدّده الاجتماع الأول للجنة، التي قرّر إنشائها الرئيس بوتفليقة، بصفته وزير الدفاع، والقائد الأعلى للقوات المسلحة، في إطار سلسلة الإصلاحات التي أدخلها على مؤسسة الجيش".وبيّن المصدر أنَّ "الاجتماع يأتي بغية تقيم الأوضاع الأمنية للبلاد، سواء ما تعلق الأمر بالأمن الداخلي، أو ما يجري عبر الحدود من تطورات، لاسيما الحدود الشرقيّة مع تونس، بسبب خطر الإرهابيّين، أو الحدود الجنوبيّة مع مالي وليبيا".
واعتبر أنّ "الملفات المطروحة حساسة"، مشيرًا إلى أنَّ "رئيس الأركان قرّر عقد إجتماع دوري للجنة الأمن المشتركة، بغية مناقشة حصيلة النشاط الدوري في المديريات، حتى النواحي العسكرية الستة".وأكّد المصدر أنّ "المؤسسة العسكرية متماسكة، ومتجانسة، وموحدة، ولا توجد أيّ خلافات داخلها، خلافًا لما تسوّقه بعض الأطراف المغرضة"، مشيرًا إلى أنّ "المؤسسة العسكرية الجزائرية تقوم بعملها على أكمل وجه، في إطار مهامها الدستورية، لاعتبارها جزء لا يتجزأ من البنية الدستورية للبلاد".ولفت إلى أنّ "مدير جهاز الأمن والاستعلام الفريق محمد مدين، سيكون حاضرًا في هذا الاجتماع، وهو الذي بات مستهدفًا من محيط الرئيس بوتفليقة، حيث يرتقب أن يحال على التقاعد، في الأيام القليلة المقبلة، حيث يرتقب أن يتم تدارس مسببات الأزمة، والواقفين وراءها، لاسيما أنّها أخذت أبعادًا خطيرة في مسار استقرار الجزائر".
يذكر أنَّ الاجتماع السابق للجنة قرّر إحالة عدد كبير من الضباط الساميين على التقاعد، لاسيما من جهاز المخابرات، وفي مقدمتهم المدير المركزي للأمن العسكري اللواء جبار مهنى وعدد من العمداء و العقداء".ويأتي الاجتماع الثاني من نوعه للجنة الأمن في ظروف سياسية غير عادية، تمر بها الجزائر، عقب التصريحات الأخيرة التي صدرت من طرف الأمين العام لحزب "جبهة التحرير" الحاكم عمار سعداني، في حق مدير جهاز الاستخبارات الفريق محمد مدين، المعروف باسم توفيق، والتي اتهمه فيها بإثارة المشاكل، والوقوف ضد العهدة الرئاسية الرابعة للرئيس بوتفليقة، وطالبه بالاستقالة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قائد أركان الجيش الجزائريّ يعقد الاجتماع الثاني مع اللّجنة الأمنيّة الخاصّة قائد أركان الجيش الجزائريّ يعقد الاجتماع الثاني مع اللّجنة الأمنيّة الخاصّة



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:02 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الجيران يمنعان استكمال تمثيل جريمة ذبح شاب بسلا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib