الدَّاخلية تمنع بلحاج للمرة الثَّانية من استلام استمارة التَّرشح للرئاسة المقبلة
آخر تحديث GMT 07:34:29
المغرب اليوم -

رغم تأكيداته بأنه مرشح حر بعيدًا عن "الجبهة الإسلاميَّة للإنقاذ" في الجزائر

"الدَّاخلية" تمنع بلحاج للمرة الثَّانية من استلام استمارة التَّرشح للرئاسة المقبلة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الداخلية الجزائرية تمنع علي بلحاج من الترشح لانتخابات الرئاسة
الجزائر – نورالدين رحماني الجزائر – نورالدين رحماني

الجزائر – نورالدين رحماني الجزائر – نورالدين رحماني رفضت للمرة الثانية، مصالح وزارة الداخلية الجزائرية، الأحد، منح الرجل الثاني في "الجبهة الإسلامية للإنقاذ"، الشيخ علي بلحاج، تسليمه استمارات الترشح لانتخابات الرئاسية المقرر إقامتها في 17 نيسان/ أبريل المقبل.واضطر بلحاج للبقاء أكثر من 4 ساعات، في داخل مقر وزارة الداخلية، قبل أن يغادره دون الحصول على أي رد كتابي بشأن طلبه كما كان يصر على ذلك، حسبما أعلنته الهيئة الإعلامية الخاصة به.وأكَّد علي بن حاج، من أمام مقر الوزارة أنه "لم يترشح باسم "الجبهة الإسلامية للإنقاذ" المحظورة، وإنما سيترشح حرًّا، إلا أن طلبه رفض لأسباب، يقول إنه يجهلها، متوعدًا بـ"الكشف عن خلفية ذلك قريبًا".
وتعد تلك المرة الثانية، التي يتقدم فيها بلحاج لسحب استمارات الترشح، ويُرفض طلبه، بعد أن أقدم على ذلك في الثاني من الشهر الجاري، وقوبل بالمعاملة ذاتها، دون الحصول على أي مبرر مقنع، كما يصر على ذلك.وأوضح رئيس اللجنة الجزائرية لترقية وحماية حقوق الإنسان، فاروق قسنطيني، أن "علي بلحاج ممنوع للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة لاعتبارات قانوينة".وأضاف قسنطيني، أن "المنع ينص عليه قانون السلم والمصالحة الجزائري، الذي أقره الرئيس بوتفليقة، عندما اعتلى الحكم في الجزائر، وأنهى من خلاله 10 سنوات من الاقتتال بين الإسلاميين ومناوئيهم ممن أوقفوا المسار الانتخابي في الجزائر، والذي فازت "الجبهة الإسلامية للإنقاذ" في العام 1991، بالأغلبية الساحقة في الانتخابات التي نظمتها الجزائر وقتها".يذكر أن علي بلحاج (60 عامًا)، هو الرجل الثاني في جبهة "الإنقاذ" المحظورة، دخل السجن في العام 1992، بعد أن حُكم عليه بالسجن لمدة 12 عامًا لرفضه المسار الانتخابي المشار إليه أعلاه في الجزائر، ما أدى إلى دخول الجزائر في حرب أهلية خلفت أكثر من 200 ألف قتيل، ولا يعتبر بلحاج حتى الآن لدى أجهزة الأمن الجزائرية من أخطر الشخصيات التي تهدد نظام بوتفليقة، واستقرار الجزائر.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدَّاخلية تمنع بلحاج للمرة الثَّانية من استلام استمارة التَّرشح للرئاسة المقبلة الدَّاخلية تمنع بلحاج للمرة الثَّانية من استلام استمارة التَّرشح للرئاسة المقبلة



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق كجزء من تشكيلتها خلال 2019

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز يُقدّر سعره بحوالي 2000 دولار

لندن ـ المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib