تواصل سقوط الضحايا خلال الاشتباكات المستمرة بين القوات الحكوميّة والمعارضة في سوريّة
آخر تحديث GMT 20:15:08
المغرب اليوم -

231 قتيلاً بينهم 33 قتلهم "الدولة الإسلاميّة في العراق والشام" في ريف حلب والقامشلي

تواصل سقوط الضحايا خلال الاشتباكات المستمرة بين القوات الحكوميّة والمعارضة في سوريّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تواصل سقوط الضحايا خلال الاشتباكات المستمرة بين القوات الحكوميّة والمعارضة في سوريّة

تواصل سقوط الضحايا خلال الاشتباكات المستمرة بين القوات الحكوميّة
 دمشق ـ جورج شامي

 دمشق ـ جورج شامي تتواصل في سائر المدن السوريّة العمليات العسكريّة وسقوط القتلى خلال الاشتباكات بين القوات الحكوميّة وقوات المعارضة، ففي حلب، قتل 29 مواطناً بينهم 9 مقاتلين من المعارضة في اشتباكات مع القوات الحكوميّة في مدينة حلب وريفها، و20 مواطناً في قصف بالبراميل المتفجرة على المدينة الصناعية، وطفلة في قصف صاروخي للقوات الحكوميّة على مناطق في بلدة تل رفعت، و6 مواطنين بينهم سيدة وطفل في قصف جوي على مناطق في مدينة حلب، ورجل متأثراً بإصابته في قصف للقوات الحكوميّة على مناطق في حي المشهد، و9 رجال وطفلا أعدمهم تنظيم "الدولة الإسلاميّة في العراق والشام" في منطقة الشيوخ في ريف جرابلس.
وفي ريف دمشق، قتل 14 مواطناً بينهم 11 مقاتلاً من "الكتائب الإسلاميّة"، سقطوا في اشتباكات مع القوات الحكوميّة وقوات الدفاع الوطني ومقاتلي "حزب الله" اللبناني في محيط مدينة يبرود، أحدهم قضى متأثرًا بجراح أصيب بها في هذه الاشتباكات الاثنين، و3 مواطنين في منطقة السيدة زينب ورجل من بلدة المقيليبة، وآخر من بلدة هريرة قضوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنيّة الحكوميّة.وفي درعا، قتل 11 مواطناً بينهم 8 مقاتلين من الكتائب الإسلامية، أحدهم متأثراً بإصابته في اشتباكات سابقة مع القوات الحكوميّة في ريف درعا، والبقية في اشتباكات في محيط سجن غرز، وبالقرب من الصوامع في مدينة درعا، و3 مواطنين في قصف للقوات الحكوميّة على مناطق في مدينة بصرى الشام وبلدة اليادودة، وطفل من مدينة نوى متأثراً بجراح أصيب بها في قصف سابق للقوات الحكوميّة.
وفي الحسكة، قتل 8 مواطنين هم 4 رجال و4 مواطنات إثر هجوم 6 مقاتلين من "الدولة الإسلاميّة" على مبنى فندق هدايا وسط مدينة القامشلي، الذي يعد مقراً لمبنى البلدية التابع للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطيّة، والذي يضم مكاتب خدمات، حيث فجر 3 مقاتلين أنفسهم بأحزمة ناسفة، ومن ضمن القتلى عدد من موظفي البلديّة.وفي إدلب، قتل 8 مواطنين بينهم مقاتلان من المعارضة، خلال اشتباكات مع القوات الحكوميّة في ريفي إدلب وحماه، و6 مواطنين في معرة النعمان، بينهم رجل قضى تحت التعذيب في المعتقلات الحكوميّة، وآخران أعدما على يد القوات الحكوميّة بعد اقتحامها لمنزلهما في قرية المسطومة، بحسب نشطاء من المنطقة، كما عثر على جثة رجل مجهول الهوية مقتولاً بطلق ناري في الرأس في منطقة أحراش بلدة عين شيب، وقتلت سيدة من بلدة كفرنبل متأثرة بجراح أصيبت بها جراء قصف القوات الحكوميّة على مناطق في البلدة منذ شهر، ورجل من مدينة سرمين قضى تحت التعذيب.
وفي دمشق، قتل 6 مواطنين بينهم مقاتل من المعارضة، في اشتباكات مع القوات الحكوميّة على أطراف مدينة يبرود في ريف دمشق، و5 مواطنين جراء سقوط قذيفة "هاون" على منطقة الزبلطاني، ورجل في سقوط قذائف أطلقتها القوات الحكوميّة على مناطق في مخيم اليرموك، وآخر بطلق ناري في مخيم اليرموك، واتهم نشطاء القوات الحكوميّة بإطلاق النار عليه وقتله، ورجل من حي جوبر متأثراً بإصابته في قصف للقوات الحكوميّة على منطقة عدرا قبل نحو شهر ونصف.وفي حمص، سقط 4 مقاتلين من المعارضة، 2 منهم في اشتباكات مع القوات الحكوميّة على جبهة وادي السايح، وعلى أطراف مدينة يبرود بالقلمون في ريف دمشق، والآخران في اشتباكات مع القوات الحكوميّة على أطراف مدينة يبرود في ريف دمشق، وفي حلب.وفي الرقة، سقط 3 مواطنين بينهم القائد العسكري للواء مقاتل في غارة للطيران الحربي على منطقة قرب مدينة الطبقة، واثنان أحدهما تحت التعذيب في المعتقلات الحكوميّة، وآخر بإصابته بطلق ناري من قبل مجهولين على حافلة لنقل الركاب على طريق السلمية  الرقة.
وفي حماه، سقط 3 مقاتلين من المعارضة، أحدهم في اشتباكات مع القوات الحكوميّة في ريف حماه، والآخران برصاص القوات الحكوميّة على طريق محردة السقيلبية عند بلدة الجلمه. و14 مقاتلاً من المعارضة، أعدمتهم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في منطقة الشيوخ في ريف جرابلس. ورجلان مجهولا الهويّة جراء إطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين على طريق أبو الشامات - الضمير في ريف دمشق. و8 مقاتلين من المعارضة و"جبهة النصرة"، لقوا حتفهم إثر اشتباكات مع "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، في محافظة حلب. و12 مقاتلاً من "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في هجوم على حواجزهم، واشتباكات مع المعارضة في حلب، من ضمنهم 3 فجروا أنفسهم بأحزمة ناسفة في فندق وسط مدينة القامشلي، والذي يعد كمبنى بلدية يضم مكاتب خدمية تابعة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية لمقاطعة الجزيرة. و12 مقاتلاً من المعارضة مجهولي الهويّة حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات الحكوميّة واستهداف عربات وقصف على مناطق عدة وقصف بالطائرات الحربيّة والمروحيّة على مناطق وجودهم.
وقتل 27 من قوات جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث الموالية للحكومة، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة  في مدن وبلدات وقرى سوريّة، وقتل ما لا يقل عن 40 من القوات الحكوميّة، إثر اشتباكات مع "الدولة الإسلاميّة" و"جبهة النصرة"، واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة ورصاص قناصة في محافظات عدة.وقتل ما لا يقل عن 20 مقاتلاً من "جبهة النصرة" و"الدولة الإسلامية في العراق والشام"، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية  على مناطق وجودهم واشتباكات في محافظات عدة.كما قتل 3 عناصر من "حزب الله" اللبناني خلال اشتباكات مع الكتائب الإسلامية في ريف دمشق. و7 عناصر من القوات الحكوميّة  خلال اشتباكات مع "الدولة الإسلامية في العراق والشام" و"جبهة النصرة".كما تم توثيق سقوط مقاتلين اثنين من الكتائب الإسلامية من بلدة زاكية بريف دمشق ، قضوا  في اشتباكات مع القوات الحكوميّة في ريف دمشق منذ 5 أيام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تواصل سقوط الضحايا خلال الاشتباكات المستمرة بين القوات الحكوميّة والمعارضة في سوريّة تواصل سقوط الضحايا خلال الاشتباكات المستمرة بين القوات الحكوميّة والمعارضة في سوريّة



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib