حكومة  كوردستان ستوزع رواتب موظفيها لشهرآذار ولن تنتظر بغداد
آخر تحديث GMT 00:03:28
المغرب اليوم -

بارزاني يجتمع مع نواب كتلته قبل جلسة الموازنة العامة

حكومة كوردستان ستوزع رواتب موظفيها لشهرآذار ولن تنتظر بغداد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حكومة  كوردستان ستوزع رواتب موظفيها لشهرآذار ولن تنتظر بغداد

مجلس النواب العراقي
بغداد- نجلاء الطائي

كشفت كتلة التحالف الكوردستاني في مجلس النواب العراقي، الخميس، عن ان رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني، سيعقد اجتماعا مع اعضاء المجلس من الكتل الكوردية يوم السبت المقبل، في مصيف صلاح الدين في اربيل، ومن المقرر ان يبحث معهم اخر تطورات الازمة الحالية بين اربيل وبغداد.في الوقت الذي أعلن فيه رئيس حكومة الأقليم نيجرفان بارزاني ،ان حكومته دفعت رواتب موظفيها لشهر شباط من أموالها وستدفع رواتب شهر آذار الحالي أيضا من دون انتظار بغداد.واكد النائب عن الكتلة حميد بافي، حديث صحافي ، على اهمية الاجتماع المرتقب مع بارزاني، موضحا انه تم تبليغ النواب بالاجتماع يوم السبت القادم لمناقشة الواقع الحالي والازمة التي تمر بها البلاد والمشاكل العالقة بين بغداد واربيل.
وبين ان الكتل الكوردية سوف تتجه في اليوم نفسه الى بغداد لحضور جلسة مجلس النواب العراقي يوم الاحد والتي من المتوقع ان تخصص لقراءة مشروع قانون الموازنة العامة للعام الحالي 2014.واضاف ان هذا الاجتماع مهم لاتخاذ موقف بخصوص المشاكل مع بغداد.
واعلن رئيس حكومة إقليم كوردستان نيچيرفان بارزاني، الخميس، أن حكومة الإقليم دفعت رواتب موظفيها لشهر شباط من أموالها وستدفع رواتب شهر آذار الحالي أيضا من دون انتظار بغداد.وقال بارزاني في مؤتمر صحافي، ان الخلافات على مسألة تصدير النفط مع بغداد مرت بثلاثة مراحل، موضحا ان بغداد شككت في البداية بوجود النفط في الإقليم، وعندما علمت بوجوده قالت ان اربيل ستوقع العقود مع شركات نفطية صغيرة لغرض تهريب النفط.
واضاف بارزاني انه وبعد ان وقعت حكومة الاقليم العقود مع الشركات العالمية الكبرى كـ"اكسون موبيل" وغيرها قالت ان العقود غير قانونية وان الاقليم لا يستطيع تصدير النفط الا من خلال شركة تسويق النفط العراقية "سومو".واوضح بارزاني ان بغداد تريد من الاقليم ان يتم تصدير النفط عبر "سومو" وتحويل ايراداته الى حسابها في نيويورك ومن ثم عودة تلك المبالغ الى بغداد لتقوم بدورها بارسال قيمتها كحصة الاقليم من الموازنة العراقية.وتابع بارزاني ان هذا يعني ان بغداد تريد ان يبقى الاقليم تحت تهديدها، مبينا ان اربيل تريد حقها بموجب الدستور العراقي والا يتم تهديدها من احد مثلما حصل في الاونة الاخيرة من قطع رواتب موظفي الاقليم.
من جهة اخرى اكد بارزاني ان غياب رئيس الجمهورية جلال طالباني كان له تأثير سلبي، مبينا ان وجود طالباني كان سيدفع الاطراف جميعها الى اتخاذ طريق الحوار والتفاوض لحل المشكلات والخلافات القائمة في العراق.وأضاف ان الإقليم ليس لوحده المتضرر من غياب طالباني، نظرا لدوره في الجمع بين الاطراف العراقية المتنازعة جميعها.ومن المقرر ان يدرج مجلس النواب العراقي مشروع قانون الموازنة العامة للعام الحالي على جدول اعماله ليوم الاحد المقبل رغم عدم توصل الكتل المنضوية فيه وخصوصا ائتلاف الكتل الكوردستانية وائتلاف دولة القانون الى اتفاق يرضي جميع الاطراف بسبب اصرار الجانبين على ادراج فقرات تخص مسألة تصدير النفط من اقليم كوردستان وحصة الاقليم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة  كوردستان ستوزع رواتب موظفيها لشهرآذار ولن تنتظر بغداد حكومة  كوردستان ستوزع رواتب موظفيها لشهرآذار ولن تنتظر بغداد



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib