كتلة حركة الإصلاح البرلمانيّة تسأل عن أسباب غلق قناة الأطلس
آخر تحديث GMT 13:18:32
المغرب اليوم -

اعتبرته تضيّيقًا على حرية التعبير ومصادرة للرأي المخالف

كتلة حركة "الإصلاح" البرلمانيّة تسأل عن أسباب غلق قناة "الأطلس"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كتلة حركة

وزير الاتصال عبد القادر مساهل
الجزائر- نورالدين رحماني

توجّهت كتلة حركة "الإصلاح الوطني" البرلمانيّة الجزائرية بسؤال شفوي إلى وزير الاتصال عبد القادر مساهل، بشأن أسباب غلق قناة "الأطلس"، التي تعرضت أخيرًا إلى مداهمة من طرف عناصر الدرك الوطني، وحجز عتادها وتجهيزاتها. وجاء في السؤال الشفوي "لقد سجّلنا، وبكل أسف، عودة مظاهر الغلق والتضيّيق الإعلامي، و استهداف الرأي الحر، ومصادرة الرأي المخالف، ولو كان يعمل كقناة أجنبية معتمدة في الجزائر، كما هو حال قناة (الأطلس) الفضائية، حيث لاحظنا أنّ الأمور أصبحت تسير بمزاجية، وضرفية، وحسابات سياسيّة، أكثر مما تضبط عبر المعايير القانونية الواضحة".
وأشار السؤال إلى "التراجع المستمر عن بعض المكتسبات الديمقراطية، بعد انقضاء  أكثر من عقدين ونصف على بداية الانفتاح الديمقراطي، والتوجه المخطّط نحو الممارسة الديمقراطية في الجزائر"، معتبرًا أنّ "هذا التراجع هو دلالة واضحة على انحراف الإصلاحات السياسية في البلاد".
وطالبت حركة "الإصلاح" بـ"فتح نقاشات شاملة وموسعة، على مستوى المجلس الشعبي الوطني، بغية مناقشة ملف الإعلام، ومدى الالتزام بضمان الحق في الخدمة العمومية، بغية تشخيص واقع الإعلام في الجزائر، لاسيما مع تراجع حرية التعبير وروح البناء الديمقراطي الحقيقي، المتمثل في عودة مظاهر الغلق والتضيّيق".
وسألت "الإصلاح" الوزير بشأن مدى احترام الدستور والقوانين، قبل وأثناء عملية الغلق.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتلة حركة الإصلاح البرلمانيّة تسأل عن أسباب غلق قناة الأطلس كتلة حركة الإصلاح البرلمانيّة تسأل عن أسباب غلق قناة الأطلس



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:02 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الجيران يمنعان استكمال تمثيل جريمة ذبح شاب بسلا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib