الجيش الحُّر يسيّطر على سجن غرز في درعا وحملة اعتقالات في دمشق
آخر تحديث GMT 10:46:00
المغرب اليوم -

القوات الحكوميّة تقصف محيط "قلعة حلب" الأثريّة بالبراميل المتفجّرة

الجيش "الحُّر" يسيّطر على سجن "غرز" في درعا وحملة اعتقالات في دمشق

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجيش

سجن "غرز المركزي" في درعا
دمشق ـ ريم الجمال

تمكّن الجيش "الحرّ"، صباح الأربعاء، من فرض السيطرة على سجن "غرز المركزي"، في درعا ، وتحرير جميع السجناء، بعد حصار دام شهرين، فيما نفّذت القوّات الحكوميّة حملة دهم وتفتيش للمنازل، رافقتها اعتقالات، في شارع الحكيم في حي مساكن برزة الدمشقي، وأعلن الثوّار، الأربعاء، عن السيطرة على سجن "غرز" المركزي، في مدينة درعا، وتحرير السجناء السياسيّين كافة، بعد مواجهات عنيفة مع القوات الحكوميّة، استمرت نحو شهرين.
ويضمُّ سجن غرز 294 معتقلاً، ويتكون من مبنيين، الأول من سبعة طوابق، وهو المبنى الإداري، والثاني من أربعة طوابق، وكانت القوات الحكومية تحتفظ بالمساجين في المبنى الثاني، في الدورين الأول، والثاني.
وتتعرض مناطق في بلدة نصيب لقصف من طرف القوات الحكومية، فيما سمعَ دويّ انفجار في الجهة الغربية لمدينة الحارَّة، ولم ترد معلومات عن طبيعة الانفجار حتى الآن.
ونفّذت القوات الحكومية في دمشق حملة دهم وتفتيش للمنازل، رافقتها اعتقالات، في شارع الحكيم، في مساكن برزة، كما قصفت بقذائف الهاون مناطق في حي جوبر، ومناطق في مدينة داريا، والمنطقة الغربية من مدينة التل، في ريف دمشق، بالتزامن مع إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في مدينة داريا عدة، ومعلومات عن سقوط جرحى.
وقتل رجلان من بلدة رنكوس، جراء قصف القوات الحكومية على البلدة، فيما تصدّت عناصر "جيش الإسلام" التابع للمعارضة، الأربعاء، لمحاولة  اقتحام القوات الحكومية بلدة حتيتة التركمان، في ريف دمشق، وكبدوهم خسائر فادحة.
وسقطت قذائف هاون على مسجد "الأنصار" في الكسوة في ريف دمشق، ولم ترد أنباء عن حجم الضحايا.
وأكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنَّ مقاتلي "وحدات حماية الشعب الكردي" سيطروا على  قرى عدة، منها تل غزال مجو، وفريسة الشرابيين، وفريسة صوفيان، وفريسة دشو، وتل المها، والبوغا في ريف مدينة رأس العين، عقب اشتباكات عنيفة مع مقاتلي "داعش"، ومعلومات عن مصرع 20 من مقاتلي "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، وسقوط جرحى.
وقصف الطيران الحربي مناطق في مدينة الرستن في ريف حمص، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة، فيما نفّذ الطيران الحربي غارتين جويتين على مناطق شمال بلدة التح، في إدلب، بالتزامن مع قصف على محيط حواجز الصالحية، وكفر ياسين، وبابولين، حيث تستمر الاشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب الإسلامية المعارضة، فضلاً عن قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة قميناس، وأطراف بلدة معرحطاط، التي تسيطر عليها القوات الحكومية، جنوب مدينة معرة النعمان، فيما نفذ الطيران الحربي غارة جوية على قرية شاغور، قرب بلدة سراقب، ما أدى إلى أضرار مادية.
ووردت معلومات عن مقتل 3 عناصر من القوات الحكومية، إثر كمين للكتائب الإسلامية المعارضة، في محيط حاجز الخزانات، في الجهة الشرقية من مدينة خان شيخون.
وفي حلب، قصف الطيران المروحي، بالبراميل المتفجرة، مناطق في حيي طريق الباب والجزماتي، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة، في حين نفّذ الطيران الحربيّ غارات جوية على مناطق في حيي الشيخ مقصود والسكري والمنطقة بين حيي الأنصاري والسكري.
ولا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين "جبهة النصرة" ومقاتلي الكتائب الإسلامية المعارضة من طرف، والقوات الحكومية، مدعمة بكتائب "البعث" من طرف آخر، في محيط حي بني زيد، ومنطقة الليرمون، بالتزامن مع قصف من طرف القوات الحكوميّة على منطقة الاشتباك، وكذلك في محيط قلعة حلب، فيما قصف الطيران المروحي، بالبراميل المتفجرة، أطراف مخيم حندرات، ومحيط سجن حلب المركزي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الحُّر يسيّطر على سجن غرز في درعا وحملة اعتقالات في دمشق الجيش الحُّر يسيّطر على سجن غرز في درعا وحملة اعتقالات في دمشق



يبرز عندما ترتديه في ساعات النهار للحصول على إطلالة استثنائية

الفساتين الحمراء مع الحذاء الأزرق بأسلوب الملكة رانيا

عمان - المغرب اليوم

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 12:01 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 22:35 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

ترامب يرفع الحظر على دخول مواطني 11 دولة

GMT 12:18 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

حجازي يلتقى بول غارنييه للمصادقة على مشروع دعم مياه الشرب

GMT 08:12 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

لميس حواري تؤكّد أنّ الطبيعة أثّرت على بداياتها الفنية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib