اجتماعاتٌ لإيجاد حل سلمي للأنبار وواشنطن تؤكد دعمها للعراق ضدّ التطرف
آخر تحديث GMT 13:27:19
المغرب اليوم -

اشتباكات في ديالى وجثث مجهولة في تكريّت وهجوم بالقنابل في نينوى

اجتماعاتٌ لإيجاد حل سلمي للأنبار وواشنطن تؤكد دعمها للعراق ضدّ التطرف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اجتماعاتٌ لإيجاد حل سلمي للأنبار وواشنطن تؤكد دعمها للعراق ضدّ التطرف

اجتماع رئيس الوزراء نوري المالكي مع محافظ الأنبار
بغداد- نجلاء الطائي

تتواصل الاجتماعات بين رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، ومحافظ الأنبار لبحث الأزمة الأمنية، وواشنطن تجدد دعمها للحكومة العراقية في حربها ضد التطرف، وتدين أعمال العنف والتفجيرات الأخيرة، وقُتل وأصيب جنديان بعد تعرض مقر حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في نينوى إلى هجوم بقنابل  يدوية، بينما قتل 4 انتحاريين من قادة تنظيم (داعش)، خلال محاولتهم الهجوم على مقر لقوات الجيش (جنوب شرق الفلوجة)، فيما قُتل ضابط برتبة رائد في الشرطة إثر انفجار عبوة لاصقة في الأنبار القوت الذي انطلقت مساء الخميس عمليات أمنية واسعة في بساتين ناحية بهرز (غرب بعقوبة)، واندلعت خلال العملية اشتباكات مسلحة بين القوات المشتركة والمسلحين.
وكشف مصدر مطلع الخميس عن أن اجتماعات متواصلة عقدت بين رئيس الوزراء نوري المالكي ومحافظ الانبار احمد الدليمي لبحث الأزمة الأمنية.
وقال المصدر إن "المالكي اجتمع بمحافظ الانبار احمد الدليمي مساء امس وصباح اليوم لبحث الأزمة في مدن المحافظة وخصوصا مدينة الفلوجة والآليات التي يمكن اعتمادها لتسوية المشكلة سلميا".
وأضاف المصدر إن "المالكي داعم للجهود التي تبذلها المحافظة ومجلسها لإنهاء الأزمة الأمنية في مدينة الفلوجة بدون تدخل عسكري". ولم يتطرق المصدر الى اتفاقات جديدة في اجتماعات المالكي والدليمي.
وفي سياق متصل أكدت السفارة الأميركية لدى بغداد في بيان تلقى  "المغرب اليوم" نسخة منه، إنها "تعرب عن إدانتها الشديدة لسلسلة الأعمال المسلحة الخسيسة التي وقعت أخيرًا وراح ضحيتها المواطنين العراقيين الأبرياء في جميع أنحاء البلاد، وعلى الأخص تلك الهجمات الوحشية التي حدثت في الحلة وكربلاء وواسط والموصل وطوز خورماتو وبغداد والأنبار" .
وأكد البيان أن "الولايات المتحدة تقف إلى جانب الشعب العراقي، كما ستواصل دعمها القوي لحكومة العراق في حربها ضد التطرف".
ميدانياً أكد مصدر أمني، إن مسلحين مجهولين هاجموا مقر الاتحاد الوطني الكردستاني بقنابل يدوية في الجانب الأيسر من مدينة الموصل الواقعة على بعد 400 كيلو متر شمال بغداد.
وأضاف إن "الهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات بشرية واقتصر الامر على أضرار مادية".
وتابع المصدر "إن جنديا قتل وأصيب آخر بهجوم مسلح استهدف قوات الجيش في دورة "سيدتي الجميلة" بالجانب الأيسر من المدينة أيضا."
وفي الانبار أفاد مصدر في قيادة عمليات الانبار، الخميس، إن " قوة من الجيش ، تمكنت الخميس، من قتل 4 انتحاريين من تنظيم (داعش) حاولوا الهجوم على مقر لقوات الجيش في منطقة العناز (20 كم جنوبي شرق الفلوجة)"، مبينا أن " القوة قتلتهم قبل اقترابهم من مدخل المقر العسكري".
وأضاف المصدر أن "قوات الجيش شرعت بالتحقيق لمعرفة هوية الانتحاريين الذين تبين انهم من ابرز قادة تنظيم "داعش" في الانبار".
وتابع المصدر "إن ضابط برتبة رائد في الشرطة يدعى نصير خزاع الذياب قتل اثر انفجار عبوة لاصقة وضعت في سيارته ،وسط الرمادي مركز محافظة الانبار .
وأفاد مصدر أمني إن  " نصير خزاع الذياب ضابط برتبة رائد في الشرطة قتل اثر تفجير عبوة لاصقة وضعت في سيارته وسط مدينة الرمادي".
وفي محافظة ديالى أكد مصدر أمني عن انطلاق عمليات أمنية واسعة مساء الخميس في بساتين ناحية بهرز 5 كيلو غرب بعقوبة، واندلعت خلال العملية اشتباكات مسلحة بين القوات المشتركة والمسلحين.
وفي محافظة صلاح الدين  عثرت قوة امنية ، ظهر الخميس، على خمس جثث مجهولة الهوية عليها آثار اطلاق نار في منطقتي الرأس والصدر، في الساحل الأيمن لقضاء الشرقاط (120 كيلو متر  شمال تكريت).

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اجتماعاتٌ لإيجاد حل سلمي للأنبار وواشنطن تؤكد دعمها للعراق ضدّ التطرف اجتماعاتٌ لإيجاد حل سلمي للأنبار وواشنطن تؤكد دعمها للعراق ضدّ التطرف



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib