المُواطن المغرِبي الّذي عرَض نفسهُ للبيْع يُهدّد بالانتِحار الجمَاعِي رُفقة أسرتِه
آخر تحديث GMT 10:51:41
المغرب اليوم -

السّلطات أصدرَت بيانهَا واعتبرتْ الأمر مُزايَدة لاستِدرار التّعاطُف

المُواطن المغرِبي الّذي عرَض نفسهُ للبيْع يُهدّد بالانتِحار الجمَاعِي رُفقة أسرتِه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المُواطن المغرِبي الّذي عرَض نفسهُ للبيْع يُهدّد بالانتِحار الجمَاعِي رُفقة أسرتِه

صورة المعتصم مصطفى بوعدود رفقة أسرته بعد مصادرة لافتاته وفراشه
بني ملال – سعيد غيدَّى

بني ملال – سعيد غيدَّى أصدرت ولاية جهة تادلة أزيلال بياناً لتوضيح الحقيقة حصلت "المغرب اليوم" على نسخة منه عن موضوع عرض المواطن مصطفى بوعدود نفسه للبيع في الشارع العام وسط ساحة المسيرة في مدينة بني ملال المغربية، بعد أن اعتصم لأكثر من ثلثي الشّهر، اعتبرت ما أقدم عليه المواطن المغربي مصطفى بوعدود "اختلاق أسباب واهية وتضارب أقوال من أجل المزايدة وإثارة الانتباه واستدرار تعاطف المارّة معه".
وتناول البيان توضيحا للرأي العام، بعد أن نشرت منابر إعلامية محلية ووطنية عدة، خبر عرض مصطفى بوعدود نفسه للبيع، كانت "المغرب اليوم" السباقة لنشره في مقال تحت عنوان "مواطنٌ يعرضُ نفسهُ للبيع في مدِينة بني ملال المغرِبية بعد تنفيذه 3 احتجاجات".
 ويقول البيان "إن المعني بالأمر المسمّى مصطفى بوعدود، بصفته بائعا متجولاً، كان يعرض سلعته في الطريق العام الجماعي دون سند قانوني. وتم إحصاؤه ضمن لائحتين موضوع اجتماع اللجنة المحلية بتاريخ 09-02-2012 و 21-3-2012 وذلك في إطار إعادة إيواء الباعة المتجولين في مدينة بني ملال وإدماجهم في محيطهم السوسيواقتصادي وذلك في شارع دمشق في بني ملال".
 وأضاف البيان ذاته، أن المعني بالأمر استفاد من محل تجاري رقم 32 في الشارع المذكور ولازال يستغله كمستودع للملابس، ورغم هذه الاستفادة  والالتزام بعدم الرجوع إلى استغلال الطريق العام كشرط للاستفادة، أصر المعني بالأمر بعرض سلعته في الشارع العام، وسبق أن التزم بإخلاء الشارع العام بتاريخ 29-11-2013 ومع ذلك استمر في البيع به، ويشهد على نفسه بأنه تسلّم من اللجنة المحلية المكلفة بتنظيم الباعة المتجولين بضاعته التي تم حجزها"، حسب وثيقة ضمن وثائق أخرى حصلت عليها  "المغرب اليوم".
وقامت السّلطات في مدينة بني ملال مساء الاثنين بمصادرة لافتات وفراش ويافطات المواطن مصطفى بوعدود، المعتصم في الشارع العام، ووسط ساحة المسيرة، لقرابة الشّهر، وهو الأمر الذي اعتبره مصطفى انتهاكا لحقه المشروع في الاحتجاج والتّظاهر، مهدّدا بانتحار جماعي بعد أن عاد إلى مكان الاعتصام رفقة عائلته المكونة من الزوجة وثلاثة أبناء.

المُواطن المغرِبي الّذي عرَض نفسهُ للبيْع يُهدّد بالانتِحار الجمَاعِي رُفقة أسرتِه

المُواطن المغرِبي الّذي عرَض نفسهُ للبيْع يُهدّد بالانتِحار الجمَاعِي رُفقة أسرتِه المُواطن المغرِبي الّذي عرَض نفسهُ للبيْع يُهدّد بالانتِحار الجمَاعِي رُفقة أسرتِه

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المُواطن المغرِبي الّذي عرَض نفسهُ للبيْع يُهدّد بالانتِحار الجمَاعِي رُفقة أسرتِه المُواطن المغرِبي الّذي عرَض نفسهُ للبيْع يُهدّد بالانتِحار الجمَاعِي رُفقة أسرتِه



يبرز عندما ترتديه في ساعات النهار للحصول على إطلالة استثنائية

الفساتين الحمراء مع الحذاء الأزرق بأسلوب الملكة رانيا

عمان - المغرب اليوم

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 12:01 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 22:35 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

ترامب يرفع الحظر على دخول مواطني 11 دولة

GMT 12:18 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

حجازي يلتقى بول غارنييه للمصادقة على مشروع دعم مياه الشرب

GMT 08:12 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

لميس حواري تؤكّد أنّ الطبيعة أثّرت على بداياتها الفنية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib