الاتِّحاد الاشتراكيّ والاستقلال يتَّهمان قيادات في العدالة والتَّنمية بممارسة الإرهاب الفكريّ
آخر تحديث GMT 13:33:41
المغرب اليوم -

اعتبرا أنهم يعملون جاهدين بهدف تهميش الدّور والصّلاحيات التي خوَّلها الدّستور للبرلمان

"الاتِّحاد الاشتراكيّ" و"الاستقلال" يتَّهمان قيادات في "العدالة والتَّنمية" بممارسة الإرهاب الفكريّ

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

البرلمان المغربي
الدارالبيضاء - أسماء عمري

اتَّهم حزب "الاتِّحاد الاشتراكيّ" و"الاستقلال" المعارضان مساء الاثنين، في الرباط، قادة العدالة والتَّنمية بممارسة الإرهاب الفكريّ، مؤكِّدين أنّ "أساليب شتَّى من ألوان الإرهاب الفكريّ والخطاب التكفيريّ والسبّ والقذف والتضليل، تمارس من طرف مسؤولين في الحزب المتزعم للحكومة، ومن طرف الجمعيَّات والشّخصيَّات الدّعويَّة التي تسيره، وكذا من طرف بعض الوزراء الذين يدورون في فلكه،والتي تجد صداها في وسائل الإعلام القريبة منه، ومن طرف المجندين، العاملين، لصالح هذا التوجه في الشبكات الاجتماعيَّة".وحمل لقاء تنسيقي جمع بين الحزبين حسب بلاغ مشترك صادر عنهما مسؤولية تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في المغرب إلى حكومة عبد الاله بنكيران.
واعتبرا الحزبان أن رئيس الحكومة والوزراء، المنتمين لحزبه، وبرلمانييه، يعملون جاهدين بهدف تهميش الدور والصلاحيات التي خولها الدستور للبرلمان، مما أدّى عمليًّا إلى تراجع دور الجهاز التشريعي مؤكدان أن هذا التوجه ظهر بوضوح، من خلال التضييق على المبادرات التشريعية للمعارضة، بأساليب متعددة، كشفت عنها المواقف الأخيرة فيما يتعلق بالمبادرات التشريعية للبرلمان، حيث ادعت الحكومة أن المرحلة التأسيسية تمنع البرلمانيين، خاصة من المعارضة، من تقديم مقترحات القوانين التنظيمية، باعتبارها تأتي في مرحلة انتقالية".
ولفت ذات المصدر إلى أن الجناح الدعوي، لحزب العدالة والتنمية، المتمثل في حركة التوحيد و الإصلاح، يواصل حملاته الرجعية، مستثمرًا كل الفضاءات التي توفرها له المسؤولية الحكومية التي يتولاها الحزب التابع له، و من بينها الفضاء التربوي والجامعي، الذي يتم استغلاله من أجل القيام بالدعاية السياسية والإيديولوجية، لهذا التوجه.
ودعا الحزبان كل الأحزاب و النقابات و الجمعيات إلى حوار وطني من أجل تفعيل المقتضيات الواردة في الدستور و مواجهة "محاولات الزيغ عن الأهداف الواردة في نصه"، و ذلك في إطار منهجية ديمقراطية لفتح نقاش شامل حول هذه الوثيقة المؤسسة، وإشراك كافة الطاقات و التوجهات الوطنية، لوضع الأسس الحقيقية للملكية البرلمانية، كما نص عليها الإصلاح الدستوري.وأعلن الحزبان خلال ذات الاجتماع التنسيقي بحضور اعضاء المكتب التنفيذي والمكتب السياسي عن التحضير المشترك للاحتفال بفاتح ماي 2014، مؤكّدان أن المناسبة ستكون فرصة "للتعبير القوي عن الرفض القاطع للسياسة الاجتماعية للحكومة، ومن أجل تعزيز العمل الوحدوي للمركزيات النقابية، وحماية الفئات الشعبية من التوجه الرأسمالي المتوحش الذي ينعكس في الزيادات المتواصلة في الأسعار وفي التراجعات عن العديد من المكتسبات وجمود سياسة التشغيل في المملكة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتِّحاد الاشتراكيّ والاستقلال يتَّهمان قيادات في العدالة والتَّنمية بممارسة الإرهاب الفكريّ الاتِّحاد الاشتراكيّ والاستقلال يتَّهمان قيادات في العدالة والتَّنمية بممارسة الإرهاب الفكريّ



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:02 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الجيران يمنعان استكمال تمثيل جريمة ذبح شاب بسلا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib