ولادة تنظيم اسلامي متشدِّد في مدينة درنة الليبيَّة  له ارتباط  ظاهر بالقاعدة
آخر تحديث GMT 10:07:56
المغرب اليوم -

استبق الإعلان عنه بمشاهد استعراضية مسلحة جابت المدينة

ولادة تنظيم اسلامي متشدِّد في مدينة "درنة" الليبيَّة له ارتباط ظاهر بالقاعدة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ولادة تنظيم اسلامي متشدِّد في مدينة

متشددون يعلنون في درنة إدارة إسلامية
 طرابلس - فاطمة سعداوي

 طرابلس - فاطمة سعداوي أعلن تنظيم اسلامي متشدد يطلق على نفسه اسم "مجلس شورى شباب الإسلام " في مدينة درنة شرق ليبيا، عن "إدارة إسلامية" خارج سلطة الدولة الليبية في المدينة الساحلية المعروفة تاريخياً بأنها موطن للآداب والثقافة والفنون في البلاد. أتى ذلك  في بيان أصدره التنظيم الاحد غداة ظهور أفراد منه في مشاهد استعراضية مسلحة، جابت المدينة عقب صلاة الجمعة، بأرتال سيارات عسكرية محملة أسلحة ثقيلة ومتوسطة.
وفيما اعتبرت دار الإفتاء الليبية ان اي هيئة غير منبثقة عن المجلس الوطني غير قانونية ومرفوضة، رأى مراقبون ان البيان يحمل بصمات زعيم تنظيم "القاعدة" ايمن الظواهري، اذ تضمن سبع نقاط تحدد برنامج عمل المجموعة وتوجهها، وخصوصاً في النقطة الرابعة التي ورد فيها: "نعلن عداوتنا لمن عادى الله ورسوله من اليهود والنصارى والأهم من الطواغيت الذين يحاربون المسلمين في كل مكان ويستبيحون كرامتهم، قبل ان تضيف النقطة الخامسة: "ونبشر أهلنا وأحبابنا أننا سنعمل على تأمين البلاد بكل ما أوتينا من قوة ، ونمد يد العون لكل أهل الصلاح من الشباب والعقلاء الذين يريدون شرع الله". ووعد البيان بتنظيم "ندوات ومخيمات دعوية أسبوعية وشهرية، تبين للناس العقيدة الصافية، الخالية من الشبهات وتنشر العلم بين الناس وترفع الجهالة عن الجاهلين وترد الضالين إلى الطريق المستقيم".
ويجمع التنظيم الجديد بين التنظيمات المتمركزة في درنة والتي تشمل ايضاً الجبهة الإسلامية لقوات المجاهدين - درنة، مشروع واحد هو إقامة دولة إسلامية في المنطقة الشرقية، ما دفع بجهات دولية وأقليمية الى رصد ما يجري في المدينة ومحيطها، خصوصاً ان بعض عناصر هذه التنظيمات وجهت اليه اصابع الاتهامات في مسلسل التفجيرات والاغتيالات والخطف في بنغازي الذي استهدف عسكريين في الجيش وناشطين ومثقفين، اضافة الى افراد جاليات اجنبية وفي مقدمهم المصريون. كما وجهت اصابع الاتهام الى المتشددين في مقتل السفير الأميركي كريس ستيفنز وثلاثة من العاملين معه، بهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي في 11 ايلول /سبتمبر 2012. وتحولت درنة التي تتميز بجمال طبيعتها وعبق تاريخها وبعدها الثقافي، الى معقل للتنظيمات الجهادية، بما فيهم تنظيم "القاعدة" وجماعة "أنصار الشريعة"، وذلك منذ قيام ثورة 17 فبراير (2011) ضد القذافي.
وتثير التنظيمات المتشددة إرباكاً في أوساط كل الأطراف السياسية التي ظهرت على الساحة بعد سقوط نظام العقيد معمر القذافي. وفي حين يجاهر الليبيراليون بعداوتهم للمتشددين، يسعى التيار الإسلامي في السلطة والذي يقوده "الإخوان" الى احتواء المتشددين لاستخدامهم ورقة ضغط في مواجهة النظام المصري، لكن الإسلاميين المشاركين في السلطة في ليبيا يتوجسون من الاتجاه المتشدد الرافض مبدأ الدولة المدنية، باعتبار انه يزايد عليهم ويجعلهم شركاء في نظام غير مقبول، اضافة الى مخاوف مشتركة لدى اطراف السلطة من ان يؤدي تهور التنظيمات المتطرفة الى تدخل عسكري اجنبي، يعيد خلط الأوراق في البلاد، ويعرض وحدتها وسيادتها للخطر.
وينتمي الى درنة شاعران ليبيان راحلان هما (وزير العدل الأسبق) رجب الماجري، وإبراهيم الأسطى عمر (1908-1950) الذي أسس مع رائدين من رواد المسرح الليبي: محمد عبد الهادي وأنور الطرابلسي اول فرقة مسرحية ليبية عام 1930. كما ان درنة موطن الشعراء الليبيين المعروفين: عبد الحميد بطاو وعلي الخرم وأحمد بللّو، وغيرهم من البارزين في المشهد الثقافي والليبرالي والتقدمي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ولادة تنظيم اسلامي متشدِّد في مدينة درنة الليبيَّة  له ارتباط  ظاهر بالقاعدة ولادة تنظيم اسلامي متشدِّد في مدينة درنة الليبيَّة  له ارتباط  ظاهر بالقاعدة



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب ونظارات كبيرة

جينيفر لوبيز تتألق بإطلالة رياضية وترتدي حقيبة فاخرة تبلغ قيمتها 20 ألف دولار

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib